الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

حوارات

المونتير عمرو عاكف ”لديار”: شركة The Crew ستكون من أكبر الشركات في العالم

2020-06-28 18:33:39
المونتير عمرو عاكف
المونتير عمرو عاكف
عبد الله محمد سعيد

من الطبع أن كل عمل سواء كان في الدراما أو السينما المصرية يحتاج إلى أساسيات ومقومات تساهم بنجاح العمل، منها المونتاج والمؤثرات البصرية بالإضافة إلى "الجرافيكس"، ومثل ما رأينا في الموسم الرمضاني السابق أول مسلسل خيال علمي وهو "النهاية" الذي غير شكل الدراما المصرية كثيرًا وكان عمل مصري كامل 100% وشركة The Crew التي تسعى لإضافة قوية نحو الدراما والسينما المصرية.

وفي حوار خاص لجريدة "الديار" أجريناه مع المونتير "عمرو عاكف" الذي تحدث عن السينما والدراما المصرية، وهدف The Crew في المرحلة القادمة، وتحدث أيضًا عن الأعمال الجديدة، والعديد من الأشياء الأخري منها مسلسل النهاية، يذكر أن عمرو عاكف قد ساهم في مونتاج مسلسل "النهاية"، وفيلم "122"، وفيلم "الفلوس"، والعديد من الأعمال الأخري، بينما في الأعمال القادمة فهو يساهم في فيلم "مش أنا" للفنان تامر حسني، وفيلم "الحارث" لأحمد الفيشاوي، ومسلسل "سيف الله" لياسر جلال.

كيف كانت بداياتك؟

- بداياتي مع مجال المونتاج كانت منذ عام 2007 وعملت كـمونتير في أكثر من 600 فيديو كليب، وكانت بدايتي في Music Video.

ما هي رؤيتك للسينما والدراما المصرية بشكل عام؟

- السينما والدراما يوجد بهما تطور بشكل كبير للغاية، كما بدأ يظهر أشخاص لها القدرة في تقديم مستوى ليس أقل من أفلام هوليوود، والذي يؤكد ذلك هو ترشحي في العام الماضي لأكبر جائزة عالمية في مجال "التريلر" وكأول عربي ومصري يرشح لهذه الجائزة، وذلك بين أكبر صانعي الأفلام في العالم في جائزة Golden Trailer Awords.

من الواضح أنكم تسعون لتغيير شكل الدراما المصرية، فما هو هدفكم في المرحلة المقبلة؟ وعن تحول السينما المصرية أيضًا ووجود فيلم 122 في منصه نتفلكس؟

- تغيير شكل الدراما في مجالنا قادم بشكل سريع، وشركة The Crew ستكون من أكبر الشركات في العالم لأننا لدينا طموح ونسعى لتحقيقه، وبالنسبة لفيلم 122 فأن ياسر الياسري مخرج كبير، ومنذ اليوم الأول عرفت أن هذا الفيلم سينطلق نحو العالمية والدليل هو عرضه في سينمات الدنمارك والهند ودبلجته بأكثر من 4 لغات.

ماذا عن فيلم الحارث وعن دور الجرافيك به، وعن تعاونك مع المونتير اسلام عاكف؟

- فيلم الحارث يعد نوعية مختلفة عن الأفلام المصرية، وينتمى لنوعية الأفلام Thriller وهذه صعبة في المونتاج، والتريلر الدعائي موعد نزوله اقترب بشده، وعن الأفلام الأمريكية فمن الممكن أن تجد 3 أشخاص مونترين في فيلم واحد وهذا ما نحاول تجربته في الفترة المقبلة بما أنه يضيف للفيلم كثيرًا، أما عن التعاون مع المونتير اسلام عاكف فهذا يعتبر الفيلم الثالث الذي نتعاون فيه وكان معي على مدار 10 سنوات، وهو مونتير موهوب وسيكون له شأن كبير جدًا في الفترة القادمة.

حدثني عن دورك في مسلسل سيف الله وهل يوجد أعمال أخري يتم التحضير لها؟

- مسلسل سيف الله من مونتاجي، وجرافيكس شركة The Crew، ومن إخراج أستاذ رؤوف عبد العزيز، وتأليف أستاذ اسلام حافظ، وسعيد بالتعاون معهم، وبمشيئه الله نأمل أن نصنع مسلسل يليق بالاسطورة خالد ابن الوليد، ولا يقل عن أعظم مسلسل تاريخي في العالم.

ماذا عن تعاونك مع الفنان تامر حسني؟

- تعاوني مع الفنان تامر حسني يعد العمل الـ14، ويعتبر بالنسبة لي أخ كبير، أتعلم منه ويدعمنى في كل خطوة وهو من أحد أسباب نجاحي، وأول عمل لي معه كان "سي السيد" مع النجم العالمي "سنوب دوج"، وآخر عمل فيلم "مش أنا" وهو الأن في عملية المونتاج.

ماذا عن نجاح مسلسل النهاية؟ وهل يوجد جزء ثاني؟

- النهاية كان بالنسبة لي تحدى شخصي ومهني، الشخصي هو اثبات قدرتي بالتعاون مع فريق The Crew ووجود عمل ليس أقل من أكبر شركات العالم في مجالنا وهذا الذي حققناه بحمد الله، وبالنسبة للجزء الثاني فهذا بيد شركة الإنتاج، وفي إعتقادي وجود جزء ثاني في الموسم الرمضاني بعد القادم.

ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتكم في النهاية، وكيف تعاملتم مع أزمة كورونا؟

- من أبرز الصعوبات أن المسلسل كجرافيكس يوجد به 3420 شوت وهذا أكبر عدد في تاريخ الجرافيكس في مصر، وربما هو أكثر عدد في العالم، ونهايته من شهر 12 حتى شهر 5 بجودة ليست أقل من أفضل المسلسلات والأفلام العالمية، هذا كان يعتبر أكبر تحدى بالنسبة لنا، وتعاملنا مع ازمة كورونا باتباع كل الاجراءات الوقائية وتم تقسيم أكثر من نص الفريق كان يعمل من المنزل والباقى من الاستوديو، وبحمد الله تمكنا من الاستمرار بنفس القوة وإدارة الأزمة على أكمل وجه وبشكل مثالي.

ماذا عن تعاونك مع المخرج ياسر سامي؟

- هو أخ كبير وشخص طموح ويضيف لأي عمل بفهمه فالجرافيكس، وسعيد بالتعاون معه، والتعامل بيننا كان في أكثر من عمل، منهم كليب "مافيا' و"180 درجة" ومسلسل "نسر الصعيد"، كلهم نجحوا.

رأيك في الفنان يوسف الشريف بما أنه صاحب الفكرة، والمؤلف عمرو سمير عاطف؟

- الفنان يوسف الشريف هو شخص محترم وفنان كبير ولم يتدخل في عملنا اطلاقًا وكان داعم لنا في كل الأوقات، بينما الأستاذ عمرو سمير عاطف استمتعت بالعمل معه فهو مؤلف عبقري وهذه أقل كلمة تقال عليه.

أبرز الصعوبات التي واجهتك في عملك؟

- جميع الأعمال يوجد بها صعوبات، ولكن أكثرها بالمونتاج والجرافيكس بسبب ضيق الوقت ووجود أعمال تأخذ شهور ولكن يتم إنجازها بأيام فقط وهذا يكون ضغط نفسي علينا.

ما رأيك في ردود أفعال الجماهير حول أعمالك؟

- بحمد الله معظم أعمالي يكتب الله لها النجاح، وأتقبل النقد إذا كان عمل لم يتقبله الناس. • تعامل المونتير الناجح لنجاح العمل كيف يتم؟ وكيف يتم التنسيق بينك وبين أي مخرج؟ - هذا يبدأ من قراءة الورق بشكل مفصل ودراستها بأقصى درجة، بالإضافة إلى جلسات العمل الكثيرة قبل التصوير بيني وبين أي مخرج.

هل لديك هوايات أخري ومجالات تريد الدخول بها؟

- لا يوجد مجالات أخري من الممكن الخوض فيها، ورفضت أكثر من عرض كبير للإخراج لأنني مونتير وأرفض أن أكون غير ذلك.

إقرأ.. فنانون يتضامنون مع يوسف الشريف.. وآخرون ضده.. تعرف عليهم


إرسل لصديق