الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / أخبار / إقتصاد / خلال افتتاح مؤتمر الشباب الدولي للابتكار بالصين .. خالد حنفي: خطة لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة في مصر والدول العربية لتوفير فرص عمل للشباب

خلال افتتاح مؤتمر الشباب الدولي للابتكار بالصين .. خالد حنفي: خطة لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة في مصر والدول العربية لتوفير فرص عمل للشباب

هالة بيومى

اعلن الدكتور خالد حنفي امين عام اتحاد الغرف العربية ان الاتحاد وضع خطة لدعم ريادة الاعمال بالدول العربية سوف يبدأ تنفيذها قريبا وتتضمن دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة في مصر والدول العربية بهدف توفير فرص عمل للشباب العربي والحد من ازمة البطالة وايضا جعلهم رواد اعمال لانفسهم وغيرهم ومنشئين لاعمال وشركات قادره علي نقل الاقتصاد والمجتمع نحو مستقبل افضل 

جاء ذلك اليوم (الاحد) خلال افتتاح فاعليات مؤتمر الشباب الدولي للابتكار تحت عنوان الدور الإيجابي للشباب للتغلب علي تحديات المستقبل وذلك في مدينة شينزن الصينية  بحضور الدكتورة عبلة عبد اللطيف رئيس المجلس الاستشاري للتنمية الاقتصادية لرئيس الجمهورية وممثلي من الأمم المتحدة واليونيدو والمنظمات الدولية ومدير مشروع طريق الحرير وعدد كبيرمن شباب من كافة دول العالم  

واستعرض الدكتور خالد حنفي خلال المؤتمر المبادرة التي اطلقها الاتحاد لريادة الأعمال للشباب العربي من خلال التعاون بين اتحاد الغرف العربية كممثل للقطاع الخاص العربي و منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ( اليونيدو) لانشاء مراكز لريادة الاعمال بالدول العربية يتبناها القطاع الخاص وتكون مصر مركزا رئيسيا لتحقيق اهداف التنمية المستدامة بالوطن العربي وقد تم اختيار الدكتور خالد حنفي لتحكيم مشروعات الشباب الريادية والابتكارية   

 وقد التقي الدكتور خالد حنفي علي هامش المؤتمر مع لينج دان رئيسة مجلس مديري طريق الحرير البحري حيث تم التباحث علي عمل ربط بين المدن العربية ذات المواني الماره بطريق الحرير والغرف  التجارية بها وعمل مراكز لريادة الأعمال لربط التجارة بينهم واكد الدكتور خالد حنفي انه يتم حاليا اختيار عدد من المدن المصرية للانضمام لطريق الحرير البحري وهو ما ينعكس ايجابيا بشكل كبير علي الاقتصاد المصري

شاهد أيضاً

عودة الذهب للصعود تدريجيا

    كتب: حسام فاروق ارتفعت أسعار الذهب، الثلاثاء، من أدنى مستوياتها في 18 شهرا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *