الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد علي يكتب: مباراة القرن.. في النهاية مصر ستفوز

2020-11-26 00:49:58
أحمد علي

علي أستاد القاهرة الدولي وفي تمام الساعة التاسعة مساء الجمعة القادم 27نوفمبر، يتابع عشاق الساحرة المستديرة قمة كروية بين قطبي كرة القدم الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال أفريقيا، قمة لا يستطيع مخلوق التنبأ بنتيجتها ومعرفة الفريق الذي سيحمل كأس البطولة، فهي مباراة خارج التوقعات، نظرا لتقارب مستوي الفريقين والطموح والدوافع المتواجدة لديهم لإحراز اللقب.

تأتي قمة القرن بين بطلي مرة القدم المصرية الاهلي والزمالك في ظروف أستثنائية نظرا لإنتشار فيروس كورونا والذي كان له أثره في غياب عدد من لاعبي الفريقين، فبعد إجراء المسحة لكورونا من قبل الاتحاد الافريقي ثبت إيجابية ست لاعبين من الفريقين ثلاثة من كل فريق، فتأكد غياب اليو ديانج، وليد سليمان، صالح جمعة من النادي الأهلي، وكذلك تأكد غياب عبد الله جمعة، اوباما، محمود الونش من نادي الزمالك،وغياب هؤلاء اللاعبين سيؤثر علي كلا الفريقين في التشكيل وخطة اللعب.

قمة القرن تعتبر قمة سوف تسجل في تاريخ كرة القدم المصرية والافريقية، فهي اول قمة لفريقين من بلد واحد علي كأس بطولة دوري أبطال أفريقيا، وأول قمة تجمع الاهلي والزمالك علي لقب أهم بطولة كرة قدم في افريقيا، الفائز بها يتأهل لبطولة كأس العالم للاندية لكرة القدم، بالاضافة الي الجائزة المالية الكبري، كما سيكون لنتيجة المبارة توابع علي المهزوم والفائز.

أحمد علي يكتب: أجعلوها مباراة في الروح الرياضية

يدخل الاهلي للمباراة وهو يتطلع لتحقيق لقب البطولة التاسعة الغائبة عن الاهلي منذ 2013 عندما حقق م

كأس دوري أبطال أفريقيا للمرة الثامنة بعد فوزه علي ضيفه أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي 2-صفر في القاهرة، أما فريق الزمالك فدوري أبطال أفريقيا غائب عن النادي منذ 17 عام، عندما فاز بأخر بطولة له عام 2002 عندما توج الفارس الأبيض بكأس البطولة في 2002 بعد الفوز علي الرجاء البيضاوي المغربي تحت القيادة الفنية للبرازيلي كابرال، ويسعي الزمالك لتحقيق كاس البطولة السادسة في تاريخه ويؤكد انه نادي القرن الحقيقي لكرة القدم الافريقية.

نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا يقام بين فريقين مصريين علي ارض مصرية في لقاء قد يصعب حدوثه في السنوات المقبلة مرة أخري، ورغم ان كأس البطولة سوف تذهب لفريق واحد ولكن ستكون مصر هي الفائزة في النهاية لان البطولة ستكون مصرية، وهي بحق مباراة القرن وسوف تلقي أهتمام وسائل الإعلام والدولية والعالمية، ورغم إقامة المباراة بدون جماهير، لكن مطلوب من لاعبي الفريقين اللعب بروح رياضية وعدم الخروج عن النص لتقديم صورة جميلة ومحترمة للعالم عن الرياضة المصرية.


إرسل لصديق