الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

قصة صراع الفنانه رجاء الجداوى مع فيرس كورونا المستجد وحقنها ببلازما المتعافين

2020-07-05 19:07:48
أرشيفية
أرشيفية
متي عامر

بعد مرور 15 يوماً على إصابة الفنانة القديرة رجاء الجداوي بفيروس كورونا المستجد وتطور حالتها الصحية بعد ارتفاع درجة حرارتها وصعوبة في التنفس ما أدى إلى إدخالها الى العناية المركزة بمستشفى العزل بالإسماعيلية قام الأطباء بحقن الفنانة ببلازما المتعافين على مرحلتين أمس واليوم.

وكشف الفريق الطبى بمستشفى أبو خليفة، تفاصيل الحالة الصحية، لرجاء الجداوى، اليوم الأحد مشيرًا إلى أنها ما زالت داخل الرعاية فى الدور الأول للمستشفى، بالإضافة إلى 9 مرضى آخرين فى نفس قسم الرعاية الصحية وحصلت على حقن البلازما، وما زالت على "جهازCPAP"، ودرجة حرارتها 37 درجة، ونسبة الأكسجين فى الدم 97، والضغط والنبض مستقريين، وفى حالة تطور حالتها إلى الأفضل أكثر من ذلك، سوف تعود لغرفة عادية، وتترك العناية المركزة، مشيرًا إلى أن سبب تأخير نقلها إلى غرفة عادية هو عمرها، حيث تبلغ 82 عامًا، والأفضل لها استمرار وجودها على جهاز سيباب خلال الفترة الحالية.

وقضت الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، 15 يوماً، داخل العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة فى الإسماعيلية، عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، يوم 27 رمضان الماضى، بعد انتهاء تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذي أذيع في رمضان الماضي، ودخلت العزل ليلة عيد الفطر المبارك.

وصاحب دخول الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، العزل الصحى بالإسماعيلية، شائعات كثيرة كل ساعة على السوشيال ميديا، وهو ما أزعج أسرتها كثيرًا، التى طالبت مروجى الشائعات بالدعاء لها بدلًا من نشر وترويج الشائعات التى أثرت على نفسية وصحة الفنانة الكبيرة داخل العزل الصحى.

كانت رجاء الجداوى قد دخلت العناية المركزة، فجر الثلاثاء الماضى، بعد شعورها بضيق فى التنفس، وصداع، وهبوط، وعدم القدرة عن التنفس بشكل جيد، وكانت حالتها ليست خطرة، واحتاجت إلى "ماسك أكسجين"، ومساء الأربعاء الماضى، تم وضعها على "جهاز CPAP"، ولم تصل لمرحلة احتياجها لجهاز تنفس صناعى.

تعرف على نشاط جامعة القاهرة في أسبوع

وتوفيت الفنانة رجاء الجداوي اليوم الأحد 5 يوليو 2020 بعد صراع مع فيروس كورونا دام 44 يوماً عن عمر يناهز 86 عاماً ومسيرة فنية حافلة قاربت 370 عملاً.


إرسل لصديق