الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

نائب اتحاد الفلاحين : لولا اهتمام الفلاح المصرى بدوره فى تحقيق الأمن الغذائى لتحولت ثورة جياع

2020-06-30 07:42:18
نائب رئيس اتحاد الفلاحين
نائب رئيس اتحاد الفلاحين
دينا السعيد

يتقدم أحمد الجمل نائب رئيس اتحاد الفلاحين وعمال مصر ، بتهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية و شعب مصر العظيم بمناسبة حلول الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو.

وأكد الجمل أن ثورة 30 يونيو كانت صفوف يدا بيد ، خرج جميع أطياف الشعب للإطاحة بحكم الاخوان ، وجاء الفارس الحكيم الرئيس عبدالفتاح السيسي ، الذي تأييده القيادات السياسية لتحقيق التنمية الشاملة ، وقد نفذت المشروعات التنموية القومية فى جميع القطاعات لتحقيق التنمية والنهوض بمصر .

وأضاف الجمل ، لا ننسى دور الفلاح في ثورة 30 يونيو واقف ثابت على أرضه ، فهم جنود التنمية جاهزون لتقديم أروع البطولات لتحقيق الأمن والأمان والحفاظ على تراب مصر ، لولا اهتمام الفلاح المصرى بدوره فى تحقيق الأمن الغذائى للمصريين لتحولت الثورة على الفساد إلى ثورة جياع .

جدير بالذكر ، تمرّدات الفلاحين ليست مجرد ردّ فعل على مشاكل محلية فقط، ولكنها استجابات محلية للتصدّعات الكبرى الناشئة عن انقلاب الوضع في المجتمع نفسه. ويؤكد أن نظام السوق الذي يقتلع البشر من جذورهم، ويقطع العلاقات الاجتماعية بينهم، هو الذي يؤدي إلى هذه الاضطرابات الفلاحية. إن استخدام الريف كمعمل اختبار لسياسات التحرير الاقتصادي هو الذي أدى إلى الانتفاضة الريفية. لذلك حين خرجت المدن الكبرى يوم 25 يناير، لم يجد النظام له أنصارا في الريف يقفون معه للحؤول دون تحول الانتفاضة الحضرية المحدودة إلى انتفاضة شعبية كبيرة.

لذلك لا يرتبط التغيّر الذي حدث بانتفاضات الفلاحين فقط، فهي ليست بالضرورة السبب المباشر والأوحد للانتفاضة الشعبية التي عرفتها مصر، ولكنها تمثل عنصرا مركزيا وسط سلسلة من الأحداث والخبرات التي غيّرت في طبيعة علاقات المواطنين مع السلطة، وطريقة تعاملهم مع الإخفاقات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، وكذلك ثورة 30 يونيو .

إن النظر إلى الثورة على أنها ثورة قاهرية، أو ثورة لحظية، أي منفصلة الجذور، ليس وليد الصدفة، ولكنه وليد عملية تشييد اجتماعي تهدف في النهاية إلى تحديد المسار الذي تسلكه الثورة.

واقرأ رئيس ائتلاف من أجل مصر : 30 يونيو أنقذت مصر من حكم الجماعات الإرهابية ولا ننسى تكتل القوى الثورية


إرسل لصديق