الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

في ذكرى ثورة 30 يونيو .. رئيس اتحاد الفلاحين : الثورة الأهم فى مصر على مدى تاريخها

2020-06-30 06:14:03
رئيس اتحاد الفلاحين
رئيس اتحاد الفلاحين
دينا السعيد

يهنئ جلال حامد جمعة رئيس اتحاد الفلاحين وعمال مصر ، الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية و شعب مصر العظيم بمناسبة حلول الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو.

وأكد رئيس اتحاد الفلاحين أن ثورة 30 يونيو نقطة فارقة في تحول تاريخ مصر ، ولا ننسى تكاتف الشعب في جميع الشوارع والميادين ليعلن أمام العالم أجمع رفضه حكم الاخوان والتصدي للتطرف والإرهاب ، مؤكدا انها كانت الثورة الأهم فى مصر على مدى تاريخها، ولا ننسى دور الفلاحين والعمال في تأييد ثورة 30 يونيو .

وأضاف رئيس اتحاد الفلاحين : ثورة 30 يونيو هى الفخر والاعتزاز التى انتصر فيها الشعب وعبر عن إرادته بكل حرية ، تعتبر ملحمة شعبية سجلها التاريخ بأحرف من نور لتدرس لأجيال وراء أجيال.

وبعث اتحاد الفلاحين عدة برقيات للتهنئة بالذكرى السابعة للرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع والإنتاج الحربى، ورئيس أركان القوات المسلحة، ووزير الداخلية، وعدد من كبار رجال الدولة.

واضاف رئيس الاتحاد : لا ننسى وقوف حركة الاشتراكيون الثوريون العمال إلى الإضراب في هذا اليوم، تحت شعار «ﻻ ﻻستعمار رأس المال» ، وأضافت الحركة فى بيان أصدرته «عمال مصر الذين لعبوا دورا رئيسيا في الإطاحة بالمخلوع بإضراباتهم في الأيام الأخيرة من ثورة 25 يناير، مدعوون اليوم لتشكيل لجان تنسيقية في كل المواقع العمالية، ﻻستخدام أسلحتهم في الإضراب واﻻعتصام، للإطاحة بنظام الإفقار واﻻستغلال».

جدير بالذكر ، وقفت أغلبية القوى السياسية في صف تطبيق القانون، وانحازت إلى الدولة ضد الفلاحين، سواء بشكل علني، مثل موقف الإخوان المساند للقانون أو اليسار الذي لم يدعم الفلاحين، لكن الحزب الناصري، وكان حزبا هامشيا في ذلك الوقت، وقف إلى جانب الفلاحين، مع بعض المحامين، ومركز الأرض، وبعض الأكاديميين إلا أنه لا يمكن تجاهل العلاقة بين تنكّر النخب المركزية لحركة الفلاحين، وحالة الشحن الوطني، والاصطفاف خلف مبارك لمواجهة الجماعات التكفيرية.

كما تأسست بعد رحيل مبارك أربع منظمات ريفية. في البداية، استطاع اتحاد الفلاحين المصريين أن يجذب آلاف الفلاحين، ووصل عدد المنضمين إليه أكثر من 70 ألف فلاح لكن الدعم التنظيمي الذي حصلت عليه النقابة العامة للفلاحين من وزارة الزراعة رفع عدد المشتركين فيها إلى 500 ألف، بينما بقيت الأولى في حدود المئة ألف مشترك.


إرسل لصديق