رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

جيلانى كساب يكتب : حكايتى مع 19 عام فى صاحبة الجلالة والاستاذ محسن هاشم

جيلانى كساب
جيلانى كساب

قالوا مدعى ، اصدروا بيانا ، طالبوا النقابة التدخل ، ياااااا سنوات الحرب دقت وتدق على بابى كل فترة واخرى ، كفاحى على مدار تسعه عشرعام ضد المنافقين والفاسدين تكون المقابل لها الحرب ضد اسرتى واولادى ، فى كل مرة اصمد أمام المرتزقة واصحاب المصالح ، فى كل سب وقذف ارفض رفع دعوى قضائية امام المحاكم ، ببساطة لاننى اعلم بأن من يهاجمنى او هاجمنى سوف يكون صديقا يوما ما يكتشف بانه كان مضحوك عليها ، تسعه عشر عاما فى مهنه صاحبة الجلالة حيث بدأت فى جريدة الجيل التابعة لحزب الجيل والتى اسسهأ المنشق عن حزب العمل حينذاك السيد ناجى الشهابى وذلك فى عام 2000 وكان يراس تحريرها الكاتب العظيم الراحل محمد خليفة ، واستمر عملى فى الجيل لسنوات تتلمذت على ايدى قمم وقامات فى المهنة ومنهم الكتاب الكبار " احمد رفعت نائب رئيس تحرير فيتو الحالى ، محمد سلامة نائب رئيس تحرير الاخبار المسائى الحالى ، محمود السيوفى رئيس تحرير بوابة بزنس الحالى ، سليمان الحكيم الكاتب المعروف ، وغيرهم من اساتذة المهنه العظماء ، ثم انتقلت الى جريدة السياسى المصرى والتى تغير اسمها الان الى الاخبار المسائى التابعة لمؤسسة اخبار اليوم ،انتقلت اليها فى عام 2005 وكان رئيس مجلس ادارتها وتحريرها فى ذلك الوقت الكاتب القدير حسن الرشيدى نائب رئيس تحرير الجمهورية الحالى ، وفى عام 2010 قررت الانسحاب من الاخبار المسائى ، والانتقال الى تاسيس مجلات متخصصة فى المجال الطبى والسياحى وذلك حتى العام 2017، ثم انتقلت الى الجريدة الغراء " الديار " والتى اشغل فيها منصب رئيس الصفحات المتخصصة تحت قيادة الكاتب القدير عصام عامر رئيس مجلس ادارة وتحرير الديار والتى تخرج من شركة المستقبل للصحافة والطباعة والنشر كشركة مساهمه مصرية بترخيص من المجلس الوطنى للصحافة ، ومنذ هذا التاريخ وانا موجود فى الديار واشرف على الصفحات المتخصصة نظرا لخبرتى فى اصدار وادارة تلك الصفحات الهامة فى العمل الصحفى ، فى تلك السنوات دخلت حروب ليس لها مثيل سوء مع الانظمة او الاشخاص او اصحاب الاعمال الفاسدة ولكن فى كل مرة كان الانتصار بحمد الله حليفى ، تحملت اسرتى وابنائى وزوجتى الفاضلة الكثير من الضغوظط والارهاب من رجال اعمال كبار وقيادات فى النظام السابق ، كنا نتنقل من مكان الى اخر حتى نحمى اطفالنا من غدر هؤلاء ، لم اطلب يوما من حاكم او مسئول او زميل التدخل لحمايتى لاننى اعلم بان الله على كل الامور مطلع وهو حسبى ، ولكن كانت الصدمة امس من منشور كتبه صاحب تاريخ ونضال مشرف فى الحرب ضد الفساد ، كتب لو كان هناك انصاف لاصبح هو فى مكانه مهنية كبيرة ، انه الكاتب القدير محسن هاشم الذى كان هو مدربى فى جريدة الجيل عندما كان مدير تحريرها فى عام 2001 ، كتب هاشم باننى مدعى ولا اعمل بالمجال ، صدمتى هنا بانه كيف يكت صحفى قدير كلمات عن تلميذ كان فى مدرسته بدون تحرى الدقة ، ولمصلحة من وبأى حق ، يا سادة ان قلمى لم يرتجف يوم ولن باذن الله ، لن اخاف من فاسد يعمل لصالح شركات نصبت على المواطنين فى المناطق الساحلية ، قالها العظيم عصام عامر ، الديار مؤسسة تحمى ابنائها طالما هم على حق ، انه لكاتب قدير لم يفعل مثل البعض ويطرد محرر او مسئول فى الجريدة لوقف الحرب ضد الفساد ، ايها الفاسدون اعلمكم شئ للتاريخ ، قلمى لن ولم يسكت عن كشف مخططكم القذر للنصب على ضحايا القرى السياحية فى ريماس والحياة وغيرها ، لن ولم اكون يوما جبان او مرتزقة ، تحية وتقدير واجلال الى مؤسستى الديار ، الى مؤسسها الكبير الكاتب الصحفى عصام عامر ، الى الاستاذ محسن هاشم الذى عندما علم بالحقيقة ، قالها بالحرف " ان مكنتش اعرف ان الموضوع كده " دمتم على خير فى تلك الايام المباركة التى ترفع فيها الاعمال الى المولى عزوجل ، افيقوا يا امه الطبل والمزمار من نومكم واعلموا بان هناك صحفى يعمل من اجل نصرة الحق .


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر