رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

محافظات

محافظ الاسكندرية : إقامة المهرجان رغم تداعيات أزمة كورونا هو دليل على تأثيره وأهميته

محافظ الاسكندرية : إقامة المهرجان رغم تداعيات أزمة كورونا هو دليل على تأثيره وأهميته

قال اللواء "محمد الشريف" محافظ الإسكندرية ان الدورة الـ ٣٧ من مهرجان الإسكندرية السينمائي لها طابع فني خاص، ونحن سعداء بتواجدنا خلال هذا المهرجان العظيم الذي يهتم بالفن والفنانين، وهو مهرجان يقام على مدينة كزوموبلاتينية، تقبل كل الأجناس والديانات، وعلى أرضها كل الجاليات من كل مكان، هدفهم واحد هو الرسالة الفنية.

وتابع انا سعيد بجميع الفنانين المتواجدين اليوم في الإسكندرية، لأن الفن هو رسالة تصل للجميع، قبل أي رسائل أخرى مؤكدًا على المحافظة على استعداد لتقديم كل الدعم للمهرجان، ولجميع المهرجانات التي ستقام على أراض عروس البحر الابيض المتوسط، في اي وقت، ونقدر كل رسالة فنية هدفها إسعاد الناس.

وأضاف أن تواجد المهرجان رغم تداعيات أزمة كورونا هو دليل على تأثيره وأهميته، لذلك كان الإهتمام أن يقام المهرجان في الهواء الطلق، ومراعاة جميع الإجراءات الاحترازية، حفاظًا على الحاضرين

جاء ذلك انطلقت حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط في دورتة الـ37 دورة المخرج علي بدرخان من وذلك بحضور الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، و رئيس المهرجان الأمير اباظه والمخرج "علي بدرخان"، ومن أعضاء لجان التحكيم المخرج سامح عبد العزيز، الفنانة هالة صدقي، الفنان كريم قاسم و الفنانة إلهام شاهين و الفنانة رانيا فريد شوقي و الفنان خالد الصاوي 

وقد تشهد الدورة الـ 37 تكريم المخرج علي بدرخان، الفنان دريد لحام، الكاتبة كوثر هيكل، الناقدة خيرية البشلاوي، الفنان خالد الصاوي، المخرج عمر عبدالعزيز، الفنانة سلوى خطاب، المصور السينمائي طارق التلمساني والكاتب يوسف معاطي. 

كما أعلنت إدارة المهرجان عن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط والتي تترأسها المنتجة الإيطالية انغريد ليل هوجتون، وبعضوية كل من الفنانة الإسبانية كارلانيتو، والمخرج السوري چود سعيد، والمخرج المصري سامح عبد العزيز والمخرج الفرنسي أوليفييه كوسيماك. 

كما أعلنت إدارة المهرجان، عن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة لدول البحر المتوسط، بعضوية كل من المخرجة البوسنية إينا سينديجارفيتش، الأكاديمي المغربي حسن الروخ، الفنان المصري كريم قاسم، المخرجة الأسبانية نايرا سانز فوينتس و الناقد الألماني توماس كاسكي.

وتضم مسابقة الأفلام القصيرة لدول البحر المتوسط ١٧ فيلما وهم الروماني "لا أحد" للمخرج ميهانيا راريس هانتيو، المصري "يُحكى أن" للمخرج عبدالفتاح زيدان، التونسي "حفيد عائلة مراد" للمخرج ابانوب يوسف، الفلسطيني "اورانوس" للمخرجة آية أحمد مطر بيع، الفرنسي "تحت التراب"للمخرج ايريك ريبوت، السوري "حبل الغسيل" للمخرج محمود جقماقي، اليوناني "هانسل" للمخرج فيفيان باباجورجيو، المصري "باب معزول" للمخرج إسلام رزة، الإيطالي "أنا أحب" للمخرج سيمون بوزيلي، "يوم موت الرجل" من مصر إخراج محمد مالك، "نهاية المعاناة" من اليونان إخراج جاكلين لينتزو، "المسيرة الأخيرة" من الجزائر إخراج محمد نجيب العمراوي، "الموجة الأخيرة" من المغرب إخراج مصطفى فارماتي، "القصر الشرقي" من لبنان إخراج ليان ورينو، الفيلم الفرنسي المغربي "نشيد الخطيئة" للمخرج خالد معدور، "الوداع فيسنا" من سلوفينيا واستراليا إخراج سارة كيرن، و"الشباب لا ينام" من فرنسا من إخراج بيرين لامي و كويكيا.

وتضم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط 13 فيلما وهم الفرنسي "خوان"، الإسباني "هذه كانت الحياة"، المغربي "اناطو"، الفرنسي "الليل مكاننا"، المصري "وش القفص"، اليوناني "اكسبرس اسكوبيليتز"، المغربي "مرجانة"، السوري "الظهر إلى الجدار"، اللبناني "يوسف"، "هذه الليالي المظلمة" من البوسنة، "أسدين في الطريق إلى البندقية" من ألبانيا، "الطريق المسدود" من سلوفينيا و"السباحة الحرة إلى الجبل الأسود" من ألبانيا. 

ويعد مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط هو مهرجان سنوي يعقد بمدينة الإسكندرية عروس البحر المتوسط تنظمه الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما أعرق وأقدم جمعية سينمائية في مصر، تحت رعاية وزارة الثقافة ومحافظة الإسكندرية بهدف نشر الثقافة السينمائية، وتوثيق العلاقة بين السينمائيين على مستوى العالم عامة، ودول البحر المتوسط خاصة.


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر