رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تـوك شــو

التشغيل التجريبي لأسواق الخير بمدينة العبور

التشغيل التجريبي لأسواق الخير بمدينة العبور

كشف المهندس عبدالرؤوف الغيطي رئيس جهاز مدينة العبور، تفاصيل التشغيل التجريبي لأسواق الخير، مؤكدًا أن المدينة كان بها عدد من المظاهر العشوائية بسبب وجود الباعة الجائلين خلال الفترة الماضية: "كنا ننظم حملات ليلا ونهارا لمنع ظهورهم داخل المدينة، ففعلنا القانون حفاظا على هيبة الدولة".

وخلال لقاءه ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، علي قناة الأولى، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وهدير أبو زيد: " فقد حرصنا أيضا على توفير بديل، لأن الباعة الجائلين يبحثون عن باب رزق وعمل شريف، وكان هناك مكب نفايات وحصلنا على الموافقات اللازمة لإنشاء السوق، وتواصلنا مع المجتمع المدني بمدينة العبور ولم يتأخر علينا في توفير السيولة المادية لإنشاء السوق".

وتابع رئيس جهاز مدينة العبور: "تم بناء السوق على مساحة 2500 متر مسطح وهناك جراج بمساحة 7500 متر يستوعب 250 سيارة، ويتضمن السوق 4 قطاعات.

حيث لاحظ أن الباعة الجائلين يعملون في نشاط واحد، منهم من يعمل في الأسماك ومنهم من يعمل في الخضراوات أو الفواكه أو الدواجن أو منتجات الألبان، لذلك فقد راعينا تنظيم 4 ممرات لكل ممر عدد محدد من الأنشطة".

وخلال فترة تنفيذ السوق،  تعدلت كل المسارات الداخلية وجعلها تمر بالسوق حتى يزداد الإقبال عليه ولا يفقد الباعة أرزاقهم.

ويشترط للعمل به أن يكون البائع متجول، فنحن لدينا حصر كامل بهم، ونظمنا قرعة علنية لتوفير فرص عمل لبعض السكان غير المؤمن عليهم". 

وأضاف أن السوق مؤمن بكاميرات داخلية وخارجية، ويدير جهاز المدينة والسوق ويحافظ على النظافة ويوفر الأمن الخارجي.

وعمل توفير السوق علي ما يتراوح بين 250 و300 فرصة عمل.


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر