رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

تقدم الصفوف الأولى في حرب أكتوبر وأنقذ مصر خلال ٢٥ يناير.. صفحات مضيئة في حياة المشير طنطاوي «بطل العبورين»

المشير محمد حسين طنطاوي
المشير محمد حسين طنطاوي

رحل عن عالمنا، اليوم الثلاثاء، بطل تُدين له مصر شعبا وجيشا بالوفاء، أفنى حياته في الدفاع عنها في ساحات المعارك الحربية والسياسية، هو المشير محمد حسين طنطاوي "المصري النوبي" الذي قاد أشرس المعارك في أوقات صعبة. 

طنطاوي الذي يعتبر بمثابة بطل العبورين حيث عبر في صفوف الجيش المصري مقاتلا في حرب أكتوبر، وعبر بالدولة إلى بر الأمان بعد 25 يناير، متجنبا محاولات الإيقاع بها وتدمير مؤسساتها، حيث تولى رئاسة مصر بصفته رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد تنحي الرئيس الراحل محمد حسني مبارك في 11 فبراير 2011. 

وظل طنطاوي يحافظ على مؤسسات الدولة من التخريب والتدمير حتى أداء اليمين الدستوري وتسلم منصبه في 1 يوليو 2012م، وأُحيل للتقاعد بقرار رئاسي من الرئيس السابق محمد مرسي في 12 أغسطس 2012، ومنح قلادة النيل وعين مستشارًا لرئيس الجمهورية.

ميلاده المشير طنطاوي ونشأته

ولد محمد حسين طنطاوي في ٣١ أكتوبر ١٩٣٥ بحي عابدين في وسط القاهرة لأسرة نوبية نزحت إلى القاهرة بحثا عن الرزق. 

تخرج في الكلية الحربية في فبراير ١٩٥٦ والتحق بسلاح المشاة وكان من ضمن الأبطال الذين تصدوا للعدوان الثلاثي الذي ضرب مصر في ٥٦ ليشارك في أول حرب بعد تخرجه بشهور قليلة.

شارك في صد العدوان الإسرائيلي على سيناء عام ٦٧ وبعدها شارك في حرب الاستنزاف والإستعداد القتالي للمعركة الكبرى وهي معركة تحرير الأرض أكتوبر ٧٣.

المشير طنطاوي وحرب أكتوبر

في أكتوبر ٧٣ كان طنطاوي قائدا للكتيبة ١٦ مشاة برتبة مقدم وكان في مقدمة الصفوف الأولى التي عبرت القناة لتحرير سيناء وقد خاضت الكتيبة بقيادته أعنف المعارك في مواجهة مباشرة مع القوات الإسرائيلية أهمها يوم ١٥ أكتوبر معركة المزرعة الصينية التي كبدت فيها الكتيبة ١٦ مشاة ميكانيكي القوات الإسرائيلية بقيادة أرييل شارون خسائر فادحة في البشر والمعدات.

بعد انتهاء الحرب تدرج طنطاوي في المناصب القيادية من قائد للواء ١٣٦ مشاة ميكانيكي ثم قائدا للفرقة ١٨ حتى وصل إلى رئيسا لأركان الجيش الثاني الميداني ثم تسلم قياده الجيش من اللواء عبد المنعم سعيد ثم قائدًا للحرس الجمهوري ورئيسًا لهيئة عمليات القوات المسلحة ثم اختاره مبارك وزيرا للدفاع في ٢٩ مايو ١٩٩١، وتم ترقيته إلى رتبة المشير في ٤ أكتوبر ١٩٩٣.

عندما حدثت ثورة ٢٥ يناير ٢٠١١ أصبح رئيسا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة في ١١ فبراير ٢٠١٢ حتى ٣٠ يونيو ٢٠١٢ ثم مستشارا لرئيس الجمهورية في ١٢ أغسطس ٢٠١٢.

الأوسمة والنياشين

حصل على العديد من الأوسمة والنياشين بسبب أعماله البطولية التي شارك فيها أهمها نوط الخدمة الممتازة - نوط الشجاعة من الطبقة الثانية-نوط تحرير سيناء - ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة من الطبقة الأولى - ميدالية جرحى الحرب - بالإضافة إلى ميدالية تحرير الكويت ونوط المعركة من السعودية.

رئاسة الجمهورية تنعى طنطاوي

نعت رئاسة الجمهورية المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع الأسبق، الذي وافته المنية صباح اليوم، وقالت رئاسة الجمهورية عبر بيان رسمي:

فقدت مصر رجلا من أخلص أبنائها وأحد رموزها العسكرية الذي وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن.. المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق..

بطلًا… من أبطال حرب أكتوبر المجيدة ساهم خلالها في صناعة أعظم الأمجاد والبطولات التي سُجلت بحروف من نور في التاريخ المصري..

قائدًا… ورجل دولة تولى مسؤولية إدارة دفة البلاد في فترة غاية في الصعوبة تصدى خلالها بحكمة واقتدار للمخاطر المحدقة التي أحاطت بمصر.

إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، إذ ينعى للأمة رجلًا كانت له صفات الأبطال، فإنه يعرب باسمه وباسم شعب مصر وحكومتها عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الراحل المشير محمد حسين طنطاوى، ويدعو المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته جزاء صالح أعماله للوطن.

قوة علاقة الرئيس السيسي والمشير طنطاوي

ونستعرض أبرز المعلومات عن قوة علاقة الرئيس السيسي والمشير طنطاوي، والذي وجه له التحية على الهواء مباشرة خلال الاحتفالية 42 لذكرى انتصارات أكتوبر، قائلا: "اسمحولي أوجه التحية ليه لوحده.. سيادة المشير حسين طنطاوي"، وذلك تعبيرا عن التقدير لدوره الوطني.

وجاءت تحية الرئيس السيسي للمشير طنطاوي عندما كشف أن رجال الجيش المصري ظلوا 20 عاما يتقاضون نصف رواتبهم لتحقيق قدرة اقتصادية تساعد الجيش، موضحا وكاشفا للمرة الأولى أن المشير طنطاوي هو صاحب هذه الفكرة وقتها، ويمكن إجمال قوة هذه العلاقة فيما يلي:

وجه له الرئيس عبدالفتاح السيسي التحية على الهواء مباشرة خلال إحدى افتتاحات الدولة المصرية قائلا: "اسمحولى أوجه التحية ليه لوحده.. سيادة المشير حسين طنطاوى"، وذلك في أثناء الاحتفالية الـ 42 لذكرى انتصار أكتوبر تعبيرا عن التقدير لدوره الوطني.

جاءت تحية الرئيس للمشير عندما كشف أن رجال الجيش المصرى ظلوا 20 عامًا يتقاضون نصف رواتبهم لتحقيق قدرة اقتصادية تساعد الجيش موضحا وكاشفا للمرة الأولى أن المشير طنطاوى هو صاحب هذه الفكرة وقتها.

عقب إحالته للتقاعد من الرئيس المعزول محمد مرسي غاب المشير طنطاوي ولم يكن له ظهور كبير على الساحة.

بعد تولي الرئيس السيسي الحكم بدأ يظهر المشير في العديد من المؤتمرات والاحتفالات الرئاسية بجانب الرئيس السيسي.

شارك وكرم على عطائه للدولة في أصعب فتراتها فخلال سنوات حكم الرئيس لمصر كان المشير طنطاوي أول الحضور في حفلات التخرج للكليات والمعاهد العسكرية فضلًا عن الاحتفالات الرسمية ومناسبات افتتاح المشروعات القومية.

كانت إشادات الرئيس السيسي للمشير في شتى المناسبات حيث أشاد الرئيس السيسي بالدور الذي قام به المشير طنطاوي في إدارة شؤون البلاد عقب تولي المجلس العسكري السلطة في يناير 2011 وكذلك مجهوداته في بناء القوات المسلحة وتطويرها حاضرة.

 انطلقت إشادات الرئيس السيسي بدور المشير طنطاوي في إدارة البلاد خلال توليه منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربي والتي ظهرت في فيلم تسجيلي عرضته إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة عن المشير بعنوان المشير حسين طنطاوي.. مسيرة عطاء في حب مصر للرد على التشكيك والتطاول في الدور الوطني الذي قام به المشير طنطاوي خاصة بعد ثورة يناير 2011.

عرض الفيلم التسجيلي خلال ندوة بمسرح الجلاء في يناير 2013 كلمات للفريق أول عبدالفتاح السيسي الذي كان يتقلد منصب القائد العام للقوات المسلحة آنذاك قال: كان المشير طنطاوي أكثرنا تفهما وحرصا على بلده ربنا يجازيه عنا خير الجزاء عن اللي عمله مع الجيش ومع مصر في السنة ونصف بإدارة البلاد حيث تحمل ما لا تتحمله الجبال.

قال الرئيس السيسي في كلمته خلال الاحتفالية بذكرى مرور 42 عاما على نصر أكتوبر التي انطلقت في 5 أكتوبر 2015: الجيش المصري قعد 20 سنة، الضباط والصف والجنود يأخذوا نصف المرتب علشان يحقق قدرة اقتصادية تساعده.. والجيش دايما قدام عنيه مصر بس مش حد تاني، وهيفضل جيش مصر جيش المصريين ولن يكون له ولاء إلا للمصريين.. وكان بطل هذه الفكرة، اسمحولي أوجه التحية له لوحده، السيد المشير حسين طنطاوي".

قدم الرئيس السيسي هديته التي حصل عليها في حفل تخريج الدفعة 153 بمعهد ضباط الصف المعلمين في يوليو 2016 للمشير طنطاوي عندما قدم اللواء أركان حرب محمد عبدالحي مدير معهد ضباط الصف المعلمين مصحفا شريفا كهدية تذكارية للرئيس السيسي قبله ثم قام بإعطائه للمشير طنطاوي الذي قبل الهدية ودار بينهما حوار ضاحك وسط تصفيق الجميع.

أثنى الرئيس على قدرة المشير في تجاوز مرحلة 25 يناير بكل ما أحاط بها من ظروف غير مسبوقة في تاريخها حيث أشاد الرئيس السيسي بالدور الذي قام به المشير طنطاوي عند توليه مسؤولية قيادة المجلس العسكري، كانت حاضرة أيضا في حفل الإفطار الذي نظمته القوات المسلحة عام 2017 وحضره المشير طنطاوي بجانب السيسي، حيث أثنى الرئيس على قدرة المشير في تجاوز المرحلة بكل ما أحاط بها من ظروف غير مسبوقة في تاريخها.

قال الرئيس السيسى إن التاريخ سيتوقف أمام الدور الجليل الذي أداه المشير محمد حسين طنطاوي لحماية الوطن والحفاظ عليه والتحمل للعبور بسلام بمرحلة من أصعب المراحل التي مرت بمصر قائلا: تولى الأمر في ظروف في منتهى القسوة وبفضل الله ربنا مكنه من أن يتجاوز بمصر من هذه الظروف".

خلال فعاليات الندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة فى إطار الاحتفال بحرب أكتوبر المجيد 2019 حرص الرئيس السيسى على توجيه التحية إلى المشير حسين طنطاوى، قائلا: إذا كنا نتحدث عن الفرقة 16 مشاة فى حرب أكتوبر معانا قائد الكتيبة 16 المشير محمد حسين طنطاوى، الراجل العظيم الذى قاد مصر فى أصعب الفترات

إطلاق اسم المشير على أحد مساجد مدينة القاهرة الشهيرة الذي قامت بإنشائه القوات المسلحة وأطلقت عليه اسم طنطاوي تخليدًا لدوره الوطني في تاريخ مصر وافتتحه الرئيس السيسي في 2015، وذلك في إطار احتفالات القوات المسلحة بيوم الشهيد والمحارب القديم ليكون تاريخ افتتاحه موافقًا لذكرى يوم الشهيد الذي يحتفل به في التاسع من مارس بكل عام.

أطلق السيسي اسم المشير طنطاوي أيضا على الدفعة 112 حربية والدفعة 47 للمعهد الفني للقوات المسلحة التي حملت اسم المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق خلال حفل تخريج دفعات جديدة في الكليات العسكرية في يوليو 2018.

إطلاق اسم المشير على كراكة بقناة السويس فضلا عن إطلاق اسمه على عدد من المحاور والطرق تكريما للدور الكبير للمشير.

السيسي دائم الإشادة والتقدير بمواقف وبطولات المشير طنطاوي، حيث كان المشير دائم الحضور والجلوس بجوار الرئيس في أغلب الإفتتاحات قبل فترة مرض المشير.

مغردون: طنطاوي أنقذ مصر من بطش الفاسدين

تصدر هاشتاج المشير طنطاوي، موقع التريندات القصيرة "تويتر"، عقب خبر وفاته، بعد رحلة طويلة من العطاء ومسيرة وطنية من أجل الحفاظ على مصر.

وقال أحد المغردين عبر الهاشتاج: " عاش بطلا مدافعا عن مصـر حربا وسلما ، وانقذها في احلك ايامها من بطش الفاسدين فى الارض .. ومات رجلا يشهد له القاصي والداني الشهامة والمحبة والتسامح".

وقال آخر: "لله ما أعطى ولله ما أخذ وإنا لله وإنا إليه راجعون.. نعزي أنفسنا في وفاة المرحوم المشير طنطاوي والذي عاش بطلا وتحمل المسؤلية بكل أمانة وتجرد وقوة وأفشل مخطط الأعداء وعبر بمصر خلال أصعب فترات تاريخها رحم الله القائد البطل وجعل وفاءه وإخلاصه لمصر بميزانه ورزق أهله الصبر والسلوان".

 بينما قال ثالث: " أشهد الله أنه من أنقذ هذا البلد هذا الرجل النبيل المحب لوطنه.. رجل المواقف الصعبه عزائي لأهله ومحبيه ولنفسي ولجميع المصريين المحبين لوطننهم".


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر