رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

لجرائمه في مجزرة 1988.. تجمعات احتجاجية في‌ عواصم المدن لدعوة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي‌ لمحاسبة إبراهيم رئيسي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

في الوقت الذي أعلنت منظمة العفو الدولية في بيانها إن تولي إبراهيم رئيسي منصب رئاسة الجمهورية بدلًا من ملاحقته قضائيًا ومعاقبته على ما ارتكبه من جرائم دولية، ما هو إلا ظاهرة كارثية لفشل المجتمع الدولي في إعادة النظر في أزمة الحصانة الهيكلية في إيران، وفي الوقت الذي تجري فيه عمليات الإعدام كل يوم في إيران، ويتم اعتقال المتظاهرين السلميين ونشطاء حقوق الإنسان ونشطاء المعارضة بشكل تعسفي وتهديدهم بالتعذيب والقتل؛ وفي وقت الذي یحاکم صديق وشريك ابراهيم رئيسي وأحد المتورطين في مجازر الثمانينات حميد نوري في السويد، بتهمة القتل الجماعي، يعتزم رئيس النظام الإيراني، الذي يتولى السلطة بشكل غير ديمقراطي، في 21 سبتمبر، مخاطبة الجمعية العامة للأمم المتحدة عبر الإنترنت.

واحتجاجًا على ذلك، سيحتج الآلاف من المعارضين الإيرانيين في المنفى، وعائلات ضحايا مجازر النظام الإيراني المتطرف والمعادي للإنسانية والناجون من جرائمه، في عدة‌ مدن العالم للتعبير عن احتجاجهم الشديد من مخاطبة إبراهيم رئيسي للجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو أحد أهم المتهمين الرئيسيين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية:

جرائم رئيس نظام الملالي

في مؤتمر موسع سيعقد في ستوكهولم من الساعة‌ 10:30 إلى 12:30 يوم الثلاثاء 21 سبتمبر، بحضور كبار الشخصيات والمسؤولين الأوروبيين السابقين، سيكشف شهود عيان على مذبحة عام 1988 التي نفذت بحق السجناء السياسيين في إيران وسجناء سياسيين آخرين، وتحديداً أولئك الذين شهدوا جرائم رئيس نظام الملالي، إبراهيم رئيسي، عن مشاهداتهم العينية على إجراءه عمليات التحقيق ودوره الرئيسي في مذبحة عام 1988، وسيتم الكشف عن دوره الرئيسي في تنفيذ هذه المذبحة.

نيويورك: ستجتمع الجالية الأمريكية الإيرانية أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك في‌ الساعة 11:30 صباحًا إلی 2:00 مساءً بتوقیت واشنطن

باریس: ستنظم عوائل ضحايا مجزرة عام 1988 وشهود المجزرة من أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية‌ في‌ ساحة الجمهورية في‌ باريس معرضًا ومسيرة احتجاجية للمطالبة بتقديم مرتكبي هذه الجريمة ضد الإنسانية التي لم يُعاقب عليها أحد، إلى العدالة من الساعة 3 مساءً إلی 4 مساءً بتوقیت باریس

لندن: ستنظم الجاليات الأنجلو-إيرانية، من أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (NCRI)، مسيرة في‌ لندن وايتهول، مقابل 10 داونينج ستريت من الساعة 11 صباحًا إلی 1 مساءً.

برلین: سيقيم ضحايا النظام وأنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مظاهرة ومسیرة‌ احتجاجية في الساعة الواحدة‌ ظهرًا في برلين على العنوان التالي: -أمام مكتب مستشار جمهورية ألمانيا الاتحادية - شارع ويلي براندت رقم 1 / الرمز البريدي 10557 برلين

 اغتيال الآلاف من المعارضين للنظام

وكان إبراهيم رئيسي قد شغل مرارًا مناصب رفيعة في النظام الإيراني واستغلها لارتكاب جرائم ضد شعبه، وفي عام 1988، تورط بشكل كبير في اغتيال الآلاف من المعارضين للنظام.

وخلال فترة عمله كرئيس للسلطة القضائية، صدرت أحكام الإعدام والتعذيب التي لا حصر لها، والتي أمر بها رئيسي شخصيًا.

يجب أن تنتهي فترة الإفلات من العقاب. يجب على المجتمع الدولي أن يتعامل مع الحكومة المتطرفة في إيران كمجموعة من المجرمين ضد الإنسانية.

لم يعد من الممكن إنكار الكوارث الاقتصادية والبيئية والاجتماعية في إيران حتى من قبل النظام نفسه. القمع الوحشي يساعد فقط في الحفاظ على السلطة.

لذلك يجب على المجتمع الدولي اتخاذ موقف واضح وعدم إعطاء النظام الإيراني المزيد من الفرص. يجب أن تكون الخطوة التالية هي المقاضاة الجنائية الدولية حتى يتم تقديم المسؤولين الحكوميين الإيرانيين إلى العدالة.

يجب إعطاء الأولوية للأمن الدولي مرة أخرى قبل أن تتمكن أصولية الملالي المتطرفة من إعادة تنظيمها وتصبح مصدر إرهاب جديد.

حان الوقت لتوضيح موقف الدول الغربیة من نظام طهران. على المجتمع الدولي الاحتجاج بصوت عالٍ على وجود رئيسي في الأمم المتحدة.

يجب وضع قضية حقوق الإنسان والسياسة الإقليمية لإيران على جدول أعمال الأمم المتحدة على الفور.

مراجعة تاريخية

في أعقاب فتوى الخميني، زعيم النظام الإيراني آنذاك، تم إعدام أكثر من 30 ألف سجين سياسي، معظمهم من أعضاء منظمة مجاهدي خلق، في عام 1988 في غضون بضعة أشهر في جميع أنحاء إيران، وتم دفن الضحايا في مقابر جماعية سرية.

وكان إبراهيم ريسي عضوًا في لجنة الموت في طهران التي قتلت الآلاف من مجاهدي خلق في عام 1988، وحتى الآن، لم يجر أي تحقيق مستقل للأمم المتحدة.

وقال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية في بيان صدر في 19 يونيو / حزيران 2021: "إن حقيقة أن إبراهيم رئيسي قد تولى الرئاسة بدلاً من التحقيق في جرائمه ضد الإنسانية هي تذكير مرير بكيفية انتشار الإفلات من العقاب في إيران".


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر