رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

سياحة وسفر

معتز صدقى: الإرتقاء بجودة الخدمات ونجاح التجربة السياحية لطلائع السائحين الروس عوامل هامة لزيادة رحلات الشارتر لمصر 

معتز صدقى
معتز صدقى


طالب معتز صدقى ، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة  ، نائب رئيس لجنة السياحة بالغرفة الأمريكية ، الفنادق فى كل من شرم الشيخ والغردفة ، الإرتقاء بمستوى الخدمات والأسعار المقدمة للسياح الروس الزائرين لمصر خلال الفترة المقبلة.

وقال صدقى ، فى بيان صحفى - بمناسبة بدء إنطلاق رحلات الطيران العارض " الشارتر " من المدن الروسية إلى مطارى شرم الشيخ والغردقة إعتباراً من يوم الإثنين المقبل – إنه يجب إستثمار الأفواج القادمة فى طلائع هذه الرحلات لتنقل صورة حقيقية عن مستوى الخدمات السياحية المقدمة لهم خلال فترة إقامتهم ، والتأكيد على نجاح تجربتهم السياحية فى مصر ، إلى وسائل إعلامهم وذويهم  الذين ينتظرون ماذا ستقدم مصر للسياحة الروسية بعد غياب ، ولتكون خير دعاية مباشرة عن المقصد السياحى المصرى.

أشار معتز صدقى ، إلى أن الفترة السابقة والتى أعقبت حادث الطائرة الروسية فى أكتوبر 2015 وحتى الآن - أى ما يقرب من ستة أعوام - قد شهدت  تحولاً  كبيراً فى نوعية وتركيبة ورغبات السائح الروسى،  الذى أجبر على السفر إلى مناطق أخرى داخل أوروبا بديلاً عن مصر ، وبالتالى سوف يعقد مقارنات كبيرة بين مستويات الخدمة فى هذه الدول ومصر.

ودعا ، مدير عام شركة ترافكو هوليدايز ، الشركات السياحية العاملة فى السوق الروسى ، إلى تقديم برامج سياحية متنوعة للسائحين الروس وبما يقدم منتجاً جديداً من بينها السياحة النيلية " النايل كروز" ، والسياحة الثقافية ، وسياحة المغامرات ، والسفارى إلى جانب السياحة الشاطئية.

وأكد نائب رئيس لجنة السياحة بالغرفة الأمريكية ، رغم أن عدد الرحلات الذى قررته السلطات الروسية فى الوقت الحالى  بنحو 10 رحلات من الجانب الروسى ، إلا إنه لا يحقق ولا يلبى شغف وعطش  الروس لزيارة مصر ،والتأكد على نجاح التجربة السياحية وأمن وأمان السائح الروسى وتمتعه بالأجواء المصرية  أثناء رحلته السياحية فيها ستكون مفتاح السبق والضغط أيضاً لزيادة عدد الرحلات العارضة لمصر،والإستجابة من قبل  الجانب الروسى لحجم الطلبات المنتظر تنفيذها من رحلات لمصر من جانب  وكالات السفر والسياحة ومنظمى الرحلات  الروس.

وقال  صدقى ، أن هذا يأتى كوسيلة للدعاية لمصر خاصة وأن الوفد السياحى الصحى الذى زار مصر الأسبوع الماضى ،وقام باعمال التفتيش على المطارات والفنادق ، قد أشاد بالخطوات التى إتخذتها الدولة المصرية لكافة الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا ، وإتباع المنشآت السياحية والفندقية لأقصى معايير التأمين لمواجهة هذا الفيروس، فضلاً عن  إجراء إختبار PCR بى سى أر فى المطارات السياحية ،وكذلك السماح للوافدين الحاصلين على شهادات تطعيم موثقة بالدخول لمصر، وإلى جانب قيام الدولة المصرية بحملة تطعيم موسعة بين العاملين بالقطاع السياحى والمخالطين السائحين ضد هذا الفيروس ، مما تُعد وسائل مغرية تدفع السائح الروسى لتغيير بوصلة قضاء أجازاته وعطلاته لتتجهه نحو مصر فى أمن وآمان.

وطالب معتز صدقى ، مدير عام شركة ترافكو هوليدايز ، نائب رئيس لجنة السياحة بالغرفة الأمريكية ، وزارة السياحة والآثار بضرورة تنفيذ حملة دعائية للسياحة المصرية فى السوق الروسى ، وإستثمار أراء السائحين الوافدين فى طلائع الرحلات فى زيارتهم لمصر فى فيلم تسجيلى قصير يتم بثه على وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعى الروسية ولتكون أفضل دعاية ترويجية، أن مصر بلد الأمن والأمان، مطالبًا الشركات السياحية بتقديم عروض ترويجية وتسويقية ذات مستوى عال وراقى للسائحين الروس مع تقديم تسهيلات  أكثر فى إقامتهم  بالفنادق دون المساس أو التنازل عن أية نسبة من نسب جودة الخدمات السياحية.

وأعرب معتز صدقى ، عن تطلعه لتحقيق السياحة المصرية لأرقام سياحية تعوض النقص الذى شهدته خلال 2020 مع تعاظم حملات التحصين على مستوى العالم ، والتى تجعل القطاع يسترد نشاطه وحيويته وعافيته رويداً رويداً ، ومؤكداً على أن صناعة السياحة على مستوى العالم رغم قوتها وصلابتها ، إلا إنها هشة ، لتأثرها الواضح بالعوامل الداخلية أو الخارجية فى وجود أية فيروسات أو إضطرابات سياسية أو إجتماعية أو أية نوع من المخاطر التى تهدد الدول وتكون السياحة  أولى القطاعات الإقتصادية تأثراً بهذه العوامل.


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

الأكثر قراءة

زاوية رأى

تابعنا على تويتر