رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

خطة الدولة للتحول من الري بالغمر الي الري بالرش و التنقيط

خطة الدولة للتحول من الري بالغمر الي الري بالرش و التنقيط

تعاني مصر من شح مائي وليس لذلك علاقة بأزمة سد النهضة، فحصة مياه النيل التي تأتي الي مصر وتقدر ب 55 مليار متر مكعب لا تكفي الاحتياجات المائية الزراعية ،لذلك تسعي الحكومة المصرية لوضع خطط و سياسات تحافظ  على كل نقطة مياه.

ومن ضمن خطط الدولة للاستفادة من كل نقطة ماء تعمل علي إقامة مشروعات تهدف لترشيد استهلاك المياه، مثل تأهيل الترع والمساقى من خلال التبطين، والتحول في طريقة الري بالغمر  البدائية إلى طريقة الرى الحديث وتعديل ثقافة المواطن من الإسراف فى المياه الي المحافظة علي كل نقطة ماء.

وفى التقرير التالى نكشف لك عزيزي القارئ تفاصيل الدعم الذى تقدمه الحكومة المصرية للفلاح للتحول من الرى بالغمر إلى الرى الحديث بالرش والتنقيط.

- قدمت الحكومة  للفلاح المصري مبادرة من البنك المركزى  عن طريق تقديم قروض ميسرة من البنوك الوطنية، بضمان وزارة الموارد المائية والرى لتشجيع  المزارع علي تغيير طريقة الزراعة من  الرى بالغمر الى الرى الحديث .

- اتاحت الحكومة فترة السداد لهذه القروض لتكون على مدار 5 سنوات،مع اعطاء المزارع فترة سماح في التسديد على حسب اسلوب الرى سواء كان بالرش أو بالتنقيط .

- يقوم البنك بتقديم  قرض للمزارع بمبلغ يقدر ب15 ألف جنيه للفدان من الرى بالغمر للرى بالتنقيط، و20 الف لمن يحول من الرى بالغمر للرى بالرش.

- الأوراق المطلوبة للحصول علي القرض تتضمن  سند الملكية وصورة الرقم القومى يحصل المزارع فورًا ،على نصف القرض لشراء الخامات المطلوبة للتحول من الغمر للطرق الحديثة، وبعد الشراء يخطر البنك عن طريق وزارة الرى أو الزراعة المسئولتان عن تقديم الدعم الفنى للمواطن من خلال تصميم الشبكة، وبعد ذلك يتم منحه باقى القرض.

- تهدف خطة الأراضى التي تشملها خط الدولة لتحويلها من الرى بالغمر الى الرى الحديث حوالي 4 مليون فدان فى الاراضى القديمة بالدلتا،تستمر علي مدار 3 سنوات سيتم تحويلها من الري القديم بالغمر الي الري الحديث بالرش او التنقيط.


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.27 52.13 15.69

تابعنا على تويتر