رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

المعهد القومي للكبد بالمنوفية صرح طبي متكامل

المعهد القومي للكبد بالمنوفية صرح طبي متكامل

مما لا شك فيه والمعروف لنا جميعا ، أن السبب الحقيقي وراء إنشاء معهد الكبد القومي بالمنوفية هو ارتفاع الاصابات بأمراض الكبد في وسط الدلتا  ، والتي كانت في الزيادة يوما بعد يوم  ، لدرجة أزعجت الأطباء والمسؤلون وأحدثت زعرا بين المواطنين ،  لذلك تم الاسراع بإنشاء هذا الصرح الطبي العملاق الذي يخدم سكان الدلتا ويكاد يخدم معظم سكان الجمهورية  ، لما يمتاز به من وجود أطباء وأجهزة على أحدث مستوى . 

 ويعتبر معهد الكبد القومى بالمنوفية صرح طبى متكامل ، يقدم خدمة طبية متميزة 

وفي هذا التقرير نستعرض معكم العديد من المعلومات حول هذا الصرح الطبي العملاق 

 
أنشىء  هذا الصرح  عام 1986 على يد الدكتور ياسين عبدالغفار الطبيب الخاص للمطرب الرحل عبدالحليم حافظ والذى كان يعالجة فى الفترة الاخيرة من مرضة .
 
وكانت الدلتا من اكثر المناطق تعرضا للاصابة بامراض الكبد، فجاء اختيار محافظة المنوفية، لهذا المركز للقضاء على هذه الأمراض
 
وبدأ هذا الصرح  فى بدايته كمركز بحثى تعليمى وتم تطويره كمستشفى تقدم خدمات متخصصة، الى أن أصبح المركز الوحيد الذى يمنح درجتى الماجستير والدكتوراه فى الشرق الاوسط فى 9 تخصصات بامراض الكبد .

وتم عمل  أول حالة زراعة للكبد فى عام 1991 وتمت بنجاح كبير، كانت لطفل يسمى " احمد كمال " وكانت الحالة رقم 74 على مستوى العالم فى زراعة الكبد، والاولى على مستوى الشرق الاوسط .
 
تم إجراء 300 عملية زراعة كبد للكبار منذ افتتاح المعهد بالزراعة، و60 عملية للأطفال .

 
أما عن تكلفة العملية به فتصل الى ما يقرب من 250 ألف جنية، وتتولى عدد من الجمعيات الخيرية الانفاق عليها، الى أن أصبحت الان مجانا تماما .

 
قوة المعهد من الأسرة 450 سرير، والتشغيل الفعلى يتم بتشغيل 322 سرير ، وجارى التفعيل الكامل لعدد الأسرة المتواجدة بالمعهد حتى يستطيع المعهد خدمة أكبر عدد من المرضى الذين يقصدونه من جميع أنحاء الجمهورية ..


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.18 4.27 52.11 15.68

تابعنا على تويتر