رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

دين

أحمد كريمة: السلفية والإخوان وجهان لعملة واحدة.. ويجب محاكمة بعض الشيوخ بتهمة ازدراء الأديان

أحمد كريمة: السلفية والإخوان وجهان لعملة واحدة.. ويجب محاكمة بعض الشيوخ بتهمة ازدراء الأديان

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن العمل الإفتائي تخصصي، ويعد نوعا من أنواع الدعوة الإسلامية.
وتابع كريمة خلال خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير» على قناة صدى البلد «الأزهر المنوط فقط بالعمل الإفتائي، ووفقا للدستور مشيخة الأزهر وحدها هي المسؤولة عن الشؤون الإسلامية»، مردفا «تم استخدام الكيانات الوهابية الإسلامية، منذ السبعينات لسحب البساط من الأزهر».
وأضاف «الكيانات الوهابية والإخوان وجهان لعملة واحدة، وتم إنشاء 12 قناة لشيوخ وهابية في ظل مبارك، لتصل إلى القرى والنجوع برعاية الدولة»، معلقا «أقسم بالله الرئيس السيسي أنقذ الإسلام والمسيحية ومصر من الإرهاب».
وأردف «كيف تولي خريج دبلوم المعملين الدعوة وتربح منها، يجب محاكمة هؤلاء بتهمة ازدراء الأديان»، معلقا «الأزهر الشريف المسؤول عن الشؤون الإسلامية، والمخالف بالتصدي للفتوى، يجب أن يواجه تهمة ازدراء الإسلام».
وأكمل «الإفتاء تخصص، وليس كل خريج الأزهر يصلح للإفتاء»، مناشدا وزارة الأوقاف بمنع أئمة المساجد غير المتخصصين من الفتوى، كما ناشد الأزهر بقصر الإفتاء على المتخصصين».
وأكد أن دار الإفتاء المصرية تعد المرجع الأساسي للفتوى، قائلا «آن الأوان لكسر أيادي الإخوان، الإفتاء في الإسلام يعاني من الفوضى بسبب عدم التخصص، فأصبح سمك لبن تمر هندي».


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
0 0 0 0

تابعنا على تويتر