رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

منى عثمان تكتب.. ذاك القادم

منى عثمان تكتب.. ذاك القادم
ذاك القادم من عمق الغيب..... يحمل مشكاة من وهج الحلم...... .....ويحوم بليلي وأنا أتسربل أنات الذكرى...... وندبة جرح مازالت تدمي...... وحنين ذوبني.... ..... وأذاب الروح بجُب الشجنِ وغشاوة وجعي تصور لي..... أن لا مرفأ..... .....أن لا مركب يحملني لشاطئ فرح أجلس وحدي..... وفي أكمامي تناثر عبقه ..... وفي جيب الصبر بقايا الحلم أن ألقاه...... متقوقعة في عمق نداء...... لا أسمع صوتا غيره..... لا أُبصر سوى وجهه..... وكل الكون تراءى لعيني..... ......بعضا من عطره إن غاب ....أدمتني شهقات الشوق وإن عاد....أضناني برودا كالموت والحيرة تتملكني..... وتعلقني بحبال التيه..... .....أتأرجح في صمت وهو هناك..... ......يتبختر بين النجم وبين النجم وأنا أُحصى النجمات ولا أقوى...... ولا أعرف في أي مدارات علق قلبه...... ومحابر وجعي تسكبني في سطر..... أقبع فوق ضفاف الصمت..... ولا مأمن من عاصفة..... ...... تتكسر معها جسور الصبر فكيف لذاك القادم من عمق الغيب...... يحمل مشكاة من وهج الحلم...... وفي عينيه صهيل الفجر الآتي...... وظلال من شمس لم تحجبها غيوم الألم..... وإليّ يمد يديه...... وبقلبه شلال العشق...... يسألني..... سيدتي.... كيف بقلبك أزرع وردي وبروحك يُنبتي الشوق..... سيدتي..... مثلك لم تخلق للوجع.... للدمع للتيه بأزمنة الخوف..... مثلك مرآة للحلم.... ..... للفرح القادم من خلف تلال الغيب وأنت قصيد قُد من ماء الورد..... وأنت....ما أنت سوى حلمى القابع بين ضلوعي..... من عهد زنابق لم تعرف رائحة الموت...... من عقدين من الماء...... وطلاسم عشق لم تقرأها سوى عينيّ...... من بدء تواريخ الشغف وميقات اللهفة..... من لحظة أن نقش الغيم على وجه الريح...... حروف المنى..... وعلقني بين سماوات الحلم ...... أتراني أصلح أن يملكني قلبك...... يرسمني خطا من ماء ..... ويخفيني بين حناياه..... ...... كرحيق العطر ؟؟؟ أتراني حين عشقتك دون إرادة...... ....... أذنبت ؟؟؟؟

ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

الأكثر قراءة

زاوية رأى

تابعنا على تويتر