رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

درية شفيق ...المرأة التي اقتحمت برلمان الملك فاروق

درية شفيق
درية شفيق

تفوقت منذ الصغر و ساعدتها هدي شعراوي لتكمل تعليمها في جامعة السوربون في فرنسا و عادت و هي حاملة الدكتوراه في الفلسفة و لكن ...لم تجد عمل لها بالجامعة لأنها امرأة , و بعد فترة لا بأس بها عملت كمفتشة للغة الفرنسية في المدارس و لم يرقها هذا العمل اذ ان اهتمامها هو حقوق المرأة شأنها شأن معظم نساء مصر في القرن العشرين فقدمت استقالتها و تبدأ هنا نقطة التحول في حياة درية شفيق و تبدأ رحلة الكفاح ,اذ عملت علي تأسيس اتحاد بنت النيل و من ثم جريدة بنت النيل التي كانت منبر الاتحاد و قبل انشاء الاتحاد حاولت الانضمام للاتحاد النسائي المصري الذي ترأسه هدي شعراوي و لكن لم يتم الترحيب بها من قبل نساء الحزب .و من ابرز صور كفاح درية شفيق هو تنظيمها عام 1951م مظاهرة للمطالبة بحق ترشيح و انتخاب المرأة و اقتحمت برلمان الملك فاروق و كانت الطامة الكبري لها اذ كان ذلك بداية سلسلة من المشاكل علي صعيد حياتها الشخصية و المهنية و كفاحها ايضا ؛ بداية مشاكلها مع زوجها ، و مشاكلها مع السلطة الحاكمة و التي امتدت حتي فترة عبد الناصر ، و لان المصائب لا تأتي فرادي فقد تم طلاقها ،حل الاتحاد الذي أسسته و من ثم فرض عبد الناصر عليها الاقامة الجبرية .و قد انهي بذلك كفاحها في حصول المرأة علي حقوقها.


+17
°
C
H: +19°
L: +10°
القاهرة
الأحد, 21 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+20° +18° +21° +22° +20° +21°
+11° +11° +11° +12° +14° +12°
ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.18 4.27 51.3 15.68

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر