رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

نسيت الأغنية على النار ......

نسيت الأغنية على النار ......

لا أستطيع القول أنني ملاك؛ فأنا أحيانا أغلق الطريق على نملة مرهقة. أسرق الورق الأصفر الصغير من العمل. أحل جدائل التلميذات غفلة لمضايقتهن. . وأعترف أنني لمرات عديدة: أشرت بإصبعي الوسطى، لشخص ضايقني وأنا أقود. أما مع صديقاتي: فأتفوه بألفاظ نابية، نابية، نابية! .

أنا أيضا فتاة صالحة. أعير الكتب لأصدقائي؛ وأعلم أنهم لن يردوها. أعطي لعامل النظافة بعض المال سرا كل صباح. أنثر القمح للطيور في الميادين. أغني في دورة المياة للعفاريت. وأترجم الشعر مجانا. . وأبعد من ذلك: يمكنني شرح النظرية النسبية لشخص غبي، حتى يفهمها تماما. وعندما لا يراني أحد.. أقف في الشوارع الجانبية، وأموء للقطط. .

لكن رغم هذه التعقيدات، أحبك.. أن أحبك يعني: أنك أهم زهرة لوتس في حدائق العالم. أن أحبك يعني: أن لصورك في هاتفي ١٥ جيجا بايت. أن أحبك يعني: أنني بحاجة إلى عقار لضربات القلب. أن أحبك يعني: أنني أنا أحبك! . ليس بكتابة أول حرف في اسمي + أول حرف من اسمك = ???? على الجدار المقابل لشرفتك. . لكن يمكنني بهدوء من يحتسي شاي الصباح وفي يده جريدة أن أقول ببساطة: أنا أحبك. . أو كأنني أقترب بعدما أبعدتني الأرجوحة: بسرعة، برهبة، بفرح، إلى حضنك؛ وبمنتهى الدقة!


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

الأكثر قراءة

زاوية رأى

تابعنا على تويتر