رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

فـن

بتكليف من الرئاسة.. نعيمة عاكف تمثل مصر في موسكو لعرض لوحات استعراضية شرقية

نعيمة عاكف
نعيمة عاكف

نشرت صفحة ابيض واسود أهم المحطات الفنية في حياة الراقصة الاستعراضية الشهيرة نعيمة عاكف

تعتبر الفنانة نعيمة عاكف كانت من أهم نجوم الاستعراض والراقصات في مصر، وبجانب ذلك كانت تتمتع بكاريزما عالية و شخصية خفيفة الظل وابتسامة ساحرة تُذهلكم عندما تراها لأول مرة ولكنها تتسبب لها بالمشاكل أيضاً. عملت نعيمة منذ طفولتها فى سيرك والدها المتجول بمدينة طنطا مما ساعدها على تنمية موهبتها و تحسن لياقتها البدنية، وايضا قوة شخصيتها وتحملها المسئولين لمواجهة الظروف القاسية بعد إغلاق السيرك.

من حياة السيرك انتقلت نعيمة عاكف للإقامة بشقة متواضعة بشارع محمد على مع والدتها وشقيقاتها الثلاث، وكان على الشقيقات الأربع تدبير نفقات الحياة، فعملن في أكروبات الشوارع بعد أن استفدن من حركات السيرك، لتكون البداية مع مكتشف النجوم الفنان على الكسار، الذي شهدت المسارح والسينما أمجاده لتكون نهاية أمجاده متوازية مع نهاية مشوار نعيمة عاكف أيضاً، فقد أعجب على الكسار بنعيمة عاكف وشقيقاتها وقرر ضمهن إلى فرقته المعروفة ليقدمن فقرات على مسرحه مقابل 12 جنيه شهرياً، وعلى الفور قبلت الشقيقات العمل، وكانت عين الفنانة بديعة مصابني على نجوم فرقة الكسار، وعرفت بزوغ نجم نعيمة فعرضت عليه العمل بمسرحها مقابل 15 جنيهاً، فانتقلت نعيمة للعمل لديها. من المؤكد أن الثنائي الفني حسين فوزي وزوجته نعيمة عاكف قدما للسينما روائع الأعمال التي ستظل خالدة أبد الدهر،

ففي أول عام 1950 قدم حسين فوزي ونعيمة عاكف أول فيلم بالألوان الطبيعية وهو فيلم بابا عريس -وهو يوجد نسخة ابيض و اسود ايضا - لتشهد السينما بعد ذلك روائع لا تنسى منها فيلم فتاة السيرك وفرجت وبلدي وخفة ويا حلاوة الحب ونور عيوني وبحر الغرام وأحبك يا حسن وتمر حنة، ونظراً لما أضفته نعيمة عاكف من لون استعراضي جديد

فقد كلفت نعيمة من قبل رئاسة الجمهورية بتمثيل مصر فنياً في موسكو لعرض ثلاث لوحات استعراضية شرقية وهي مذبحة القلعة وحياة الغجر ورقصة أندلسية، وكان الترشيح لها من قبل الرئيس جمال عبد الناصر لتوطيد أواصر الصداقة مع روسيا ونشر الفنون الشرقية بها، وكانت نعيمة قد أطلعت حسين فوزي بشأن سفرها وأيضاً قد تحدثت معه في أمنية رأت أنه آن الآوان لتحقيقها وهي فكرة الإنجاب، فقد رأت أنها حققت الشهرة والنجومية والإستقرار فما المانع بأن تعيش حياة الأمومة، ووافق فوزي على طلبها الأول وهو السفر، وأرجأ الرد على طلبها الثاني.

عادت نعيمة من رحلتها بعد أن حققت نجاحاً باهراً، حيث حصلت على لقب أفضل راقصة في العالم ولم يكتف الرئيس الروسي " نيكيتا خوروشوف " بذلك بل أمر بصنع تمثال لها في البلوشوي، وهو الأمر الذي شرف مصر، وقد سبقت أخبار نعيمة عودتها إلى مصر لتتناقل الصحف والمجلات خبر نجاحها وانجازها، ولكن عند لقائها بحسين فوزي لم تجد على وجهه فرحة نجاحها، وبعد التمهيد البسيط أخبرها بقرار انفصالهما، وكان ذلك أولى الضربات التي تلقتها نعيمة من الحياة، فهل كان قرار انفصاله عنها بسبب عدم رغبته في الإنجاب أم بسبب نجاحها الساحق الذي حققه مؤخراً وفي السينما أيضاً؟ ولم تشأ نعيمة المبيت في شقة الزوجية بعد أن حضر المأذون ليكتب آخر لقاء بينهما،

وانتقلت للعيش في فيللا في الزمالك بجوار فيللا أم كلثوم . عامان ابتعدت فيهما نعيمة عاكف عن الفن، وقد عهدت إلى شئونها بمحاسب اهتم كثيرا بحالتها وحاول إخراجها من حالتها، وكأنما ولدت في قلبه عاطفة نحوها، فلم يكن يرحل من بيتها حتى يطمئن على حالتها وتناولها الطعام، وحرص أن يخرجها في بعض السهرات التي قد تعيد إليها البهجة، وشعرت نعيمة بعاطفة نحو هذا الرجل وهو المحاسب صلاح عبد العليم، فوافقت على الفور، لتبدأ نعيمة حياة جديدة عام 1959 مع زوج حرص ألا تقوم نعيمة بأدوار الرقص، ولا يمانع بأن تشارك بأدوار تمثيلية في السينما، ورزقت نعيمة عاكف بإبن وحيد وهو محمد الذي حرصت أن توليه كل الإهتمام . بعد انتهاء تصوير مشاهدها في أمير الدهاء سقطت نعيمة عاكف أثر آلام حادة في البطن صاحبها نزيف مما استدعى نقلها إلى المستشفى، وبعد قضاء ليلة فيها، جاء التقارير بخبر صادم وهو إصابتها بمرض خبيث في الأمعاء، وتقبلت نعيمة وزوجها الصدمة، ففكرت بأن أيامها أصبحت معدودة ومن الأولى أن تمنح ما تبقى منها لإبنها، فلم يكن أحد يعلم شيئاً عن مرضها، ووصل إليها العديد من السيناريوهات التي كانت ترفضها بعد أن تبقيها لديها فترة بحجة القراءة، وحدث أن رآها أحد الصحفيين وهي تترد على المستشفى لتتلقى العلاج، وهنا شاع خبر مرضها وقد قد علم جمال عبد الناصر فأمر بسفرها للعلاج على نفقة الدولة. لكن كانت يد القدر أسبق، فقد أصيبت نعيمة بنزيف حاد في 6 أبريل 1966 وكان مقرراً لها السفر للعلاج في 11 أبريل، فقضت نعيمة عدة أيام في العناية المركزة بعد أن تغلب الأطباء على النزيف، وتم نقلها إلى فيللتها لتبكير سفرها إلى إوربا .. وقبل أن تكمل نعيمة عامها الـ 36 لفظت أنفاسها الأخيرة وهي ترد كلمة "محمد" ثلاث مرات، وفي صباح اليوم التالي التفت حشود الجماهير حول الفيللا ومعهم العديد من نجوم الفن لوداع لهاليبو التي أضفت على السينما لوناً جديداً مبهجاً .. وحول جثمان نعيمة عاكف التف محبوها ونجوم الفن ليودعوها .. ووقفت الست أم كلثوم في شرفة فيللتها تتمتم بكلمات والدموع تملأ عينيها وهي تلوح بمنديلها في وداع نعيمة التي أسعدت العالم العربي بجمال فنها وخفة ظلها.

وزارة الصحة_تطعيم شلل الاطفال_ريهام عبد الغفور_تليجرام_برشلونة_هيلاس فيرونا ضد يوفنتوس_مان سيتي ضد وست هام_مصطفي محمد_شرين رضا_جدول امتحانات الصف الاول الثانوي


+17
°
C
H: +19°
L: +10°
القاهرة
الأحد, 21 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+20° +18° +21° +22° +20° +21°
+11° +11° +11° +12° +14° +12°
ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.18 4.27 51.3 15.68

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر