رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

حلم الشهرة والوصول إليه..مهما كلف من ثمن

Image Title

لهث الشهرة وحلم الانتشار، أصبح ظاهرة كبيرة في السنوات الاخيرة،خاصة مع اتساع رقعة التكنولوجيا ووجود منصات كبيرة وكثيرة من مواقع التواصل الإجتماعي حول العالم،واستطاع كل شخص الدخول ،والتحدث وعمل مقاطع فيديو،ومحتوى يعرض على الملايين ،فقط بضغطه دخول،نجد أن هناك فتيات صغيرات حاولن الظهور من خلال محتويات تبدو في شكلها محتوى كوميدي، وأحيانا قد يبدو منفر ومثير جعل البعض منهن،يدخلن في مشاكل قانونيه مع الدولة ،وعرض البعض إلى الإعتقال لان المحتوى قد يتعارض مع المعايير والقيم ،المجتمعية لمجتمعنا الشرقي،الذي لا زال يحتفظ ببعض القيم والمبادئ،التي تربينا عليها ونشأنا،رأينا دخول سيدات وبنات إلى عالم السوشيال ميديا من أجل التودد، إلى بعض الفنانين والاعلاميين،والمخرجين بكل وسيلة من أجل الظهور في عمل فني،أو محطة فضائية مغمورة،تعرض أعلانات عن أعمال عشوائية ومنتجات مصنعة في أماكن غير مرخصة ،نجد تلك البنات والسيدات ،يدفعن أي شيئ حتى لو كان سمعتهن وشرفهن،أو إستغلال جمالهن واجسامهن مقابل ليالي رخيصة ،من أجل الوصول عبر الشاشات،بأي ثمن غير مباليين أن العمل الإعلامي والفني في المقام الأول والأخير، قائم على الموهبة ثم الموهبة والحضور، يليها الدراسة الأكاديمية بعض الوقت ،ولكن في هذا الزمان أصبح الوصول لحلم الشهرة والانتشار ،لا يحتاج إلا جهاز كمبيوتر،أو هاتف وكثير من الممارسات الغير أخلاقية، وعبارات الاثارة،وكاميرا تظهر قبح شكليا وجسديا ،عمليات ابتراز جنسية تحت ما يسمى حلم الشهرة والوصول بأي ثمن حتى لو كان السير فوق السمعات،والشرف والقيم والمبادئ،فقط مقابل الظهور عبر الشاشات و منصات التواصل الإجتماعي ،في مجال الإعلام والفن .
ترى كم امرأة وفتاة فعلت كل ما هو مشين، وكم دفع من ثمن باهظ ومكلف،وكم من بيت وعلاقة اسريه وأطفال، قد هدموا بسبب طمع ولهث البحث ،والجري وراء الوصول إلى حلم الشهرة مهما كلف الأمر من ثمن ليس أموال تدفع، بل هو سمعة،وشرف،ومبادئ لا تعوضها الشهرة مهما بلغت أو النجومية بأي حال من الأحوال.


+17
°
C
H: +19°
L: +10°
القاهرة
الأحد, 21 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+20° +18° +21° +22° +20° +21°
+11° +11° +11° +12° +14° +12°
ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.18 4.27 51.3 15.68

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر