رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

راوية حسن تكتب.. دعوة للتأمل

راوية حسن تكتب.. دعوة للتأمل

هذه الصورة أوحت لي أننا دائما ما ننظر للاشياء بعين الحاله المزاجيه والنفسيه التي نمر بها ونتعامل معها أو نعبر عنها كما تراها أنفسنا لا أعيننا ولكننا نقول أونكتب ما نريد أن نخاطب أنفسنا به لنقنع بما نريد فحاولت أن أستشعر ثلاث أمزجه مع هذه الصورة فوجدت أني اراها من خلال ثلاثة أحوال ، الأمل والإيجابيه مع التفاؤل ، الحكمة والتدبرمع التفكر، اليأس والسلبيه مع الألم فانظروا معي واحكموا لنصل للهدف من هذا التأمل .

في نظرة الأمل والإيجابيه كتبت التالي..... يوما ستعتقد أن العمر ولى وانفرطت منك السنون ولكن ربما يأتيك من يقدم لك تلك الفرائط بين يديه وكأنه كان يحيا فقط ليجمعها لك دون علمك فيبتسم ثغرك ﻷمل لم يكن بحسبانك .

راويه حسين ........ وفي نظره الحكمة والتدبر كتبت التالي... وتأخذنا الحياة الدنيا أخذ السطو المقنع ونحن نذهب لها غافلين مغيبين فإذا افقنا وجدنا أعمارنا ولت ولم يتبقى منها ما يرضينا بمتاعها ولا ما يؤهلنا لما بعدها فلنفق لإعداد الزاد فلربما اقترب الرحيل ونحن في غفله ولربما بقى الكثير فلا يلهينا الأمل .

راويه حسين .......... وفي نظرة اليأس والسلبيه كتبت التالي..... غفوت منذ لحظات وأفقت لتوي لانظر مرآتي كما اعتدت عندما استيقظ من نومي او غفوتي فما وجدت صبايا يبتسم لي كالصباح وانما وجدت المشيب يلوح لي باقتراب المغيب وهنا أدركت أن غفوتي أهدرت عمري الذي انفرط مني بغفلتي وماعلمت عن الأعمار عودا ولا صبا يأتي بعد المشيب .

راويه حسين وما أعنيه هنا هدفان أولهما .. لا تحكم على من حولك حكما ابديا فأنت تري منهم ما تريد نفسك رؤيته فلم يخلق أحدنا بالكمال ولم ينتفي من أحدنا خصال الجمال ولكننا نري ما نريد أن نراه برغبتنا فإن أردت أن ترى زوجتك جميله فستراها جميله وإن أردت ان تري فيها قبحا ستراه لأنها هي وغيرها من جميع النساء يجمعن بين الجمال والقبح شكلا وخصالا وأنت كذلك والهدف الثاني الذي أبغيه هو ان اوجعك أحدا بأن عبر لك عن ماتكره أو أساء لك فتحمله واصطبر عليه فربما كانت نفسه مزدحمه بالأوجاع وما أساء هو لك انما أساءت لك أوجاعه .. بقلم : راويه حسين


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

الأكثر قراءة

زاوية رأى

تابعنا على تويتر