رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

فيرجينيا الوزير تكتب: حوارنا الأخير

فيرجينيا الوزير
فيرجينيا الوزير

الأمر الذي بت أدركه جيدآ كان يقينآ بعد حوارنا الأخير

حين أتنفس بصعوبة وتضيق شعبي الهوائية

أتذكرك وأنت تنهار عند سماع أنفاسي
فأمسك برذاذي وأضعه بين شفتي في محاولة مني لإبقاءك حيآ

أسحب ثلاث سحبات ثم أضعه جانبآ وأرجع رأسي إلي الوراء مسندة إياها بإستسلام تام

أغلق عيناي الواسعتين ليضيقا على وجهك فأحبسك بداخلي

في تجربة التنفس العادية نحن نتنفس تلقائيآ دون أي مجهود، الأمر يبدو سلسآ وعاديآ بحيث لا نشعر بالإمتنان بأننا نمارس تلك النعمة دون أن نشغل أدمغتنا بكيفيتها.

في محاولة التنفس ومع ضيق الممر المؤدي إلى الرئتين نتمنى لو أن الله زودنا برئة ثالثة لتتسع لكل شهيق نحاول سحبه ولا نستطيع.

في المرة المقبلة ذكرني بأن أقبلك بشراهة الرجال وأن أتخلى عن كل أنوثتي لأبرز الأنثى الكامنة فيك
ومرر ذاتك الناعمة على مخيلتي الخشنة ودعنا نتبادل الأدوار

ألمسك بشغفك وتلمسني بخجلي بحيث تتلبسني روحك فأكون رجلآ على هيئة أنثى ناعمة

وتعتقلك روحي فتكون أنثى على هيئة رجل بذقن

يصطدم عالمين مختلفين ومتجاذبين وغريبين
فنرسم اللوحة بريشة من حجر وماء

ليبدو العالم أكثر تشويقآ وإثارة على غير المعتاد
ولنهزم ما تبقى من خذلان ونعود لفطرتنا الأولى حين خلقنا أول مرة عندما كان يختلط علينا أمر ماهيتنا فنلتهم الفرص لإكتشافنا من جديد.


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

الأكثر قراءة

زاوية رأى

تابعنا على تويتر