الخميس , أكتوبر 18 2018
الرئيسية / عربي و دولي / رئيس كازاخستان في رسالة لشعبه: نسعي لزيادة الدخل وتحسين مستوي المعيشة

رئيس كازاخستان في رسالة لشعبه: نسعي لزيادة الدخل وتحسين مستوي المعيشة

كتب : حازم الملاح

اكد نورسلطان نزارباييف رئيس كازاخستان ان الدولة منذ سنوات الاستقلال قامت بعمل عظيم، حيث اصبحت دولة تقدمية حديثة ذات اقتصاد ينمو بشكل حيوي، وفرنا السلم والوئام الاجتماعي، وأجرينا إصلاحات هيكلية ودستورية وسياسية نوعية وهامة تاريخياً، ونجحنا في رفع المكانة الدولية لكازاخستان، وتعزيز دورها الجيوسياسي في المنطقة، وقدَّمنا أنفسنا كشريك دولي مسؤول وضروري في حل المشاكل الإقليمية والعالمية
واشار الرئيس الكازاخي في كلمة لشعبه اننا بنينا عاصمة جديدة – استانا
والتي أصبحت المركز المالي والتجاري والابتكاري والثقافي للمنطقة الأوروآسيوية
واوضح الرئيس الكازاخي انه خلال السنوات العشرين الماضية، تم جذب إلى البلاد استثمارات أجنبية مباشرة بحجم 300 مليار دولار أمريكي
وتابع الرئيس الكازاخي ” تنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل الأساس لازدهار الاقتصاد. وفي تصنيف البنك الدولي لريادة الأعمال ارتفعت كازاخستان إلى المرتبة 36 بين 190 دولة
واوضح اننااستجبنا دائماً للتحديات الخارجية في الوقت المناسب، وكنا مستعدين لها. في هذا الصدد طرحتُ المبادرات البرنامجية اللازمة لتحديث البلاد، وغدا تنفيذها العامل الرئيسي للتنمية الناجحة . ويتمثل هدفنا الاستراتيجي في أن ندخل بحلول العام 2050 في عداد الدول الـ30 المتقدمة في العالم
واضاف سلطان انه في عام 2014 بدأنا بتنفيذ البرنامج الشامل “نورلي جول/الطريق إلى المستقبل” الذي يهدف إلى تحديث البنية التحتية للبلاد.
واكد الرئيس الكازاخي انه أُكَلّفُ الحكومة برفع الحد الأدنى للأجور اعتباراً من 1 يناير 2019 بمقدار 1.5 مرة – من 28 إلى 42 ألف تنغي. ويتعلق ذلك بشكل مباشر بمليون و300 ألف شخص يعملون في كافة المجلات في مؤسسات من مختلف أشكال الملكية. وستشمل الزيادة 275,000 موظف في المؤسسات الحكومية، ستزيد رواتبهم وسطياً بنسبة 35 ٪. لهذه الأغراض ينبغي تخصيص 96 مليار تنغي سنوياً من الميزانية الجمهورية للفترة 2019-2021. وفي الوقت نفسه، لن يرتبط الآن الحد الأدنى للأجور بالحد الأدنى للكفاف. ومن شأن الحجم الجديد للحد الأدنى من الأجور أن يغدو الحافز لزيادة الأجور عموماً في نطاقات الاقتصاد بأكمله
واشار نور سلطان الي انه أطلق في عام 2010 برنامج “خارطة طريق الأعمال – 2020″، الذي اقتنعت بفعاليته في إطار زياراتي إلى المحافظات، ويجب تمديد عمله حتى عام 2025. ولتنفيذه من الضروري توفير سنوياً ما لا يقل عن 30 مليار تنغي. ومن شأن ذلك أن يسمح بخلق خلال 3 أعوام ما لا يقل عن 22 ألف وظيفة جديدة، وأن يضمن الحصول ضرائب بحجم 22 مليار تنغي، وانتاج سلع بقيمة 3 تريليون تنغي
في مجال الخدمات العامة وتنظيم الاحتكارات الطبيعية قال نور سلطان انه لا يزال وضع التعريفات وإنفاق الأموال المحصلة من المستهلكين غير شفاف، حيث تغيب الرقابة الفعالة ومراقبة الالتزامات الاستثمارية للمحتكرين.
واكد الرئيس الكازاخي على اهمية ان تقوم الحكومة بالنظر في هذه المسألة في غضون ثلاثة أشهر، وإصلاح عمل وكالة مكافحة الاحتكار، وذلك بالتعزيز بشكل كبير لمهام حماية المنافسة. وهذا أمر مهم لأنه يؤدي إلى زيادة في التكاليف بالنسبة للأعمال، وانخفاض في الدخل الحقيقي للناس
واشار نزارباييف الي انه من الضروري زيادة حماية الأعمال التجارية من الضغوط الإدارية غير المشروعة والتهديد بالمقاضاة الجنائية
وطالب الرئيس برفع عتبات تطبيق المسؤولية الجنائية عن المخالفات الضريبية إلى 50.000 من المؤشر الحسابي الشهري مع زيادة الغرامات اعتباراً من 1 يناير 2019وكذلك اعادة تنظيم دائرة التحقيقات الاقتصادية ونقل مهامه

شاهد أيضاً

مطالبات سورية ودولية لإنقاذ آلاف النازحين المحاصرين في مخيم الركبان

كتب: حسام السيسي اصدرت منظمات المجتمع المدني في سوريا بيانا اليوم الاثنين وذلك مع وكيل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *