الأحد , أكتوبر 21 2018
الرئيسية / أخبار / إدلب علي مشارف قتال وشيك

إدلب علي مشارف قتال وشيك

كتب : حسام فاروق

عمليات إغتيال كبيرة تتم الآن في إدلب تلك المدينة التي لاتتوقف فيها عمليات القتال بين الجيش السوري والفصائل المسلحة مما ينذر بقتال وشيك لا يعلم مداه أحد .،

ومنذ قليل أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان،اليوم الجمعة، بوقوع 6 عمليات اغتيال في الساعات الـ 24 الأخيرة، إثر عملية إعدام جماعي نفذته هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) في المحافظة بحق 5 أشخاص، وذلك بعد حملة طالت عشرات الأشخاص بتهمة المشاركة في عمليات اغتيال.

وأشار المرصد أنه علم بوفاة ما يسمى قائد ما يعرف بـ”لواء الصديق التابع فيلق الشام”، متأثرا بإصابته من جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، كما اغتال مسلحون مجهولون شابا بعد اختطافه، وعثر على جثته في منطقة تحتايا في ريف إدلب الجنوبي.

ورصد أيضا إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، على شاب في منطقة سرمين، قالت مصادر المرصد أنه كان مقاتلا سابقا في الفصائل العاملة في المنطقة، وفي ليل الخميس الجمعة فجّر مسلحون مجهولون عبوة ناسفة مستهدفين قياديا أمنيا في “حركة نور الدين الزنكي”، لكنه نجا.

وكذلك عُثر على جثث 3 أشخاص قالت مصادر موثوقة، حسب المرصد، إنهم مقاتلين في صفوف حركة متطرفة ومهجرين من غوطة دمشق الشرقية، شمالي ريف إدلب، جرى قتلهم بعد اختطفاهم.

وجاءت عمليات الاغتيال أو محاولة الاغتيال بعد يوم على تنفيذ “تحرير الشام” إعداما جماعيا بحق 5 أشخاص قالت إنهم ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة الزربة الواقعة في المنطقة الروسية – التركية منزوعة السلاح، في القطاع الجنوبي من ريف محافظة حلب.

وحسب أرقام المرصد السوري، فقد أودت الاغتيالات في إدلب، إضافة إلى محافظتي حلب وحماة، بحياة 300 شخص منذ أواخر أبريل الماضي، بينهم 31 مقاتلا أجنبيا من جنسيات صومالية وأوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية وتركية.

وتنوعت أساليب الاغتيال، بين استخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة وإطلاق النار والخطف قبل رمي الجثث في مناطق نائية.

وكان الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتن، والتركي، رجب طيب أردوغان، وقعا الاثنين الماضي، مذكرة تفاهم تقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، بعرض يتراوح بين 15 و20 كيلومترا على طول خط التماس، ابتداء من 15 من أكتوبر من هذا العام.

شاهد أيضاً

حسين الزناتى: فرص ببرنامج البنك المركزي والمعهد المصرفي لشباب الصحفيين

كتبت وفاء محمد  صرح حسين الزناتى السكرتير العام المساعد المشرف العام على الشعب والروابط بنقابة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *