الثلاثاء , سبتمبر 25 2018
الرئيسية / أخبار / الهواري : لو أمريكا وحلفائها انتصروا في الحرب سوف تفرض شروطها وتعيد تشكيل مجلس الأمن 

الهواري : لو أمريكا وحلفائها انتصروا في الحرب سوف تفرض شروطها وتعيد تشكيل مجلس الأمن 

كتبت: هند العربي

 

قال عبدالقادر الهواري، الكاتب السياسي، أكيد لاحظنا التدريبات العسكرية الروسية الصينية واجتماع قادة أركان دول عربية وخلافه، فما يحدث في سوريا هو”معجنة”، بل وتهديد بعض الدول بالتدخل في الحرب، والواقع معقد ومتشابك فأنت قد لا تفهم بالضبط من مع من ومن ضد من، ونيران صديقة وعذرًا وخلافه.

وأضاف الهواري، السيناريو الأسوأ الذي يجب أن نتحسب له وهو وارد وكان مطروح بقوة إذا كسبت هيلاري رئاسة أمريكا ووارد يستخدمه الأمريكان الآن. إذا ما قامت المواجهات العالمية والإقليمية المباشرة في سوريا وتدخلت أمريكا ضد روسيا تصبح أشبه بحرب عالمية ثالثة لأن هناك دول بينهما مصالح متناقضة ومتوافقة واتفاقيات دفاع مشترك مع بعضها.                                                                                                                                  وأشارالهواري ان  مصر في ظل الصواريخ والقنابل التي قد تدمر الشرق الأوسط سوف تقوم مصر على الأقل بحماية مصالحها وحدودها وجبهتها الداخلية لعدم الاقتراب منا، ولن ندخل أي حرب.

وعن شكل مستقبل المنطقةإذا ما انتهت الحرب بدولة منتصرة على الأخرى قال الهواري: لو أمريكا وحلفائها انتصروا في الحرب سوف تفرض شروطها وممكن تعيد تشكيل مجلس الأمن واخراج روسيا منه واعفائها من حق النقد، بل ممكن مجلس الأمن يقرر تقسيم الشرق الأوسط ويفرض قرارات طبقًا للقانون الدولي الجديد.

ولو انتصرت روسيا وحلفائها قد تعزل أمريكا وحلفائها من مجلس الأمن. الموضوع ليس بسيط وسوف تستخدم فيه كافة الأسلحة المتاحة.،وفي الحروب العالمية لا يمكن الجزم بمن سوف ينتصرون، لكن ممكن روسيا تنتصر على أمريكا لأن أعدائها كثير خاصة كوريا الشماليه والصين والهند وأمريكا الجنوبية وأغلب الدول الصغيرة في العالم. أما أعداء روسيا فهم انجلترا وفرنسا وبعض الدول التي ترمي أموالها في حجر ترامب وإسرائيل.

شاهد أيضاً

وزير الداخلية ينيب مدير أمن القاهرة فى إفتتاح نقطتى شرطة وإطفاء حى الأسمرات

 كتب : بسام ممدوح  فى إطار الخطة العامة لوزارة الداخلية لتطوير وتكثيف الخدمات الجماهيرية المقدمة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *