الأربعاء , سبتمبر 26 2018
الرئيسية / محافظات / اللواء هشام أمنة يشدد على مراجعه كافة وحدات الغسيل الكلوى الموجودة داخل المستشفيات الحكومية بنطاق محافظة البحيرة والتأكد من أعمال الصيانة بها بشكل مستمر

اللواء هشام أمنة يشدد على مراجعه كافة وحدات الغسيل الكلوى الموجودة داخل المستشفيات الحكومية بنطاق محافظة البحيرة والتأكد من أعمال الصيانة بها بشكل مستمر

كتب : محمد الشبكشي

شدد اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة على ضرورة مراجعه كافة وحدات الغسيل الكلوى الموجودة داخل المستشفيات الحكومية بنطاق المحافظة والتاكد من اعمال الصيانة بها بشكل مستمر .

كما وجه بضرورة قيام صحة البيئة باخذ عينات من محطات المياه التى تقوم بتشغيل تلك الوحدات داخل المستشفيات للتاكد من مطابقتها للمواصفات بشكل دورى وكذا ضرورة قيام وكيل وزارة الصحة بالتاكد من توافرجميع مستلزمات الكلى من الفلاتر والكبسولات والابر الخاصة بالسيولة وتوفير كافة اساليب الراحة للمرضى اثناء خضوعهم لجلسات الغسيل الكلوى والتاكد كذلك من كفاءه وحدات الغسيل الكلوى وتعقيمها باستمرار وعدم وجود اى اجهزة معطله .

وأكد اللواء / المحافظ على ضرورة تفعيل تكليفاته وقيام فرق التفتيش بمديرية الصحة بمتابعة اعمال الصيانة والتعقيم والمرور المستمر والمفاجئ على وحدات الغسيل الكلوى بالمحافظة للوقوف على مدى تقديم الخدمة الطبية الجيدة للمرضى .

مشيرا إلى أنه يوجد 25 مستشفى بنطاق المحافظة منها 16 مستشفى مركزى ومستشفى عام واحد ( بمدينة كفر الدوار ) و4 مستشفيات نوعى ( الصدر – الرمد – الحميات بدمنهور ، حميات كفر الدوار ) .

وكذا معهد دمنهور الطبى القومى ومركز علاج الأورام بدمنهور ومستشفى المبرة بكفر الدوار تأمين صحى ومستشفى الكبد والجهاز الهضمى بدنشال  .

وأوضح محافظ البحيرة أن تلك المستشفيات بها عدد 16 وحدة غسيل كلوى بخلاف وحدة الغسيل الكلوى الكبرى بالمعهد الطبى القومى بدمنهور يعملوا بكفاءة ويتم تدريب الأطباء بتلك المراكز على كيفية التعامل مع المرضى وتقديم الاساليب العلاجية اللازمة لهم والتدخل فى حالة حدوث أى طوارئ

جاء ذلك خلال مراجعته التجهيزات والاستعدادات النهائية لافتتاح مستشفى دمنهور العام وإتخاذ الاجراءات الاحترازية لعدم حدوث اى مضاعفات لمرضى الغسيل الكلوى بدائرة المحافظة .

شاهد أيضاً

جامعة بني سويف تستعد للدخول في تصنيف QS العالمي

كتب : جمال عبد المنعم أعلن الدكتور، منصور حسن رئيس جامعة بني سويف عن استعداد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *