الإثنين , سبتمبر 24 2018
الرئيسية / عربي و دولي / تغطية خاصة … مئات الآلاف من السوريين على درب الثورة الأولى سائرون…

تغطية خاصة … مئات الآلاف من السوريين على درب الثورة الأولى سائرون…

كتب : حسام السيسي

شارك مئات الآلاف من السوريين في مظاهرات غاضبة في محافظة إدلب السورية، ظهر اليوم، الجمعة، رغم القصف الروسيّ، تحت عنوان لا بديل عن إسقاط النظام.

وفي مشهد لا يذكر إلا بشهور الثورة الأولى، امتلأت شوارع وساحات قرى وبلدات ومدن الشمال السوري  ‏بعشرات الآلاف من المتظاهرين اليوم، في جمعة أطلقوا عليها لا بديل عن إسقاط النظام، وشهدت حضورا لصحفيين ‏وإعلاميين أجانب دخلوا إدلب منذ يومين لتغطية المظاهرات.‏
وندد المتظاهرون بالاحتلال الروسي وتهديداته بعملية عسكرية في محافظة إدلب، مؤكدين على المضي في طريق الثورة ‏وأن لا بديل عن إسقاط النظام.‏
وغابت كل الأعلام واللافتات الفصائلية عن أجواء المظاهرات، ولم يكن يحضر وبقوة سوى علم الثورة في معظم نقاط ‏التظاهر التي تجاوزها عددها تسعين نقطة، أبزرها معرة النعمان، معارة النعسان، اطمة، بنش، خان شيخون، اريحا، ‏اللطامنة، تفتناز، ادلب المدينة، ابين سمعان، جبل شحشبو.‏
كما خرت مظاهرات في كل من قلعة المضيق، كفرنبوذة، اللطامنة، كفرزيتا، الهبيط، حارم، الأتارب، كفرنوران، ‏ترمانين، الشيخ علي، دارة عزة، معرة مصرين، حزارين، كفرلوسين، محمبل، كفروما، حيش، سلقين، حزانو”.‏
وكذلك في مدينة الباب ومخيم الكرامة، مخيم صامدون، جسر الشغور، معرة حرمة، دركوش، الدانا، ترملا، سراقب، ‏سجنة، جنديرس، زردنا، الحويز، الحواش، الشريعة، التوينة، الحويجة، كفرعويد، كفرزيتا، جب الكاس، حربنوش، ‏رضوة، احسم، الزكاة، تلمنس، جرجناز، معرشورين، معرشمارين.
وفي عندان، مارع، اعزاز، الحمرا، باب الطاقة، كنصفرة، قسطون، زيزون، ترملا، خربة الجوز، قبتان الجبل، كللي، ‏الفطّيرة، الفوعة، ابديتا، أرمناز، معصران، ابزمو، كفرتخاريم، مخيمات الساحل، جرابلس، اورم الكبرى، سرمين، ‏مورك، قسطون، قورقانيا، الغدفة”.‏
وأشاد مسؤولون وسياسيون عرب وأجانب بمظاهرات إدلب، واعتبر المندوب الفرنسي في مجلس الأمن فرانسوا ‏ديلاتر أن تلك المظاهرات دليل على كذب ادعاءات الأسد وروسيا بأن إدلب تؤوي الإرهابيين.‏

وندّدت المظاهرات بالاستعدادات الجارية للهجوم على المحافظة من قبل قوات النظام السوري وحلفائه من الميليشيات الطائفيّة، بإسناد جوّي روسي، زادت كثافته بعد فشل قمة طهران الثلاثية، الأسبوع الماضي، في التوصل إلى اتفاق بخصوص مستقبل المحافظة.

وتأتي المظاهرات في ظل استمرار الجيش التركي في إرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى وحداته المنتشرة على طول الحدود مع سورية، إذ وصلت ولاية كليس جنوبي تركيا، الأربعاء الماضي، قافلة تعزيزات جديدة ضمت شاحنات محملة بالمدافع والدبابات وآليات بناء عسكرية.

ورفع الجيش التركي من مستوى تعزيزاته على الحدود السوريّة، بينما تتواتر أنباء بشأن هجوم محتمل للنظام السوري وروسيا على منطقة إدلب، شمال غربي سورية.

ويجتمع الرئيسان التركي رجب طيب إردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، يوم الإثنين المقبل، لبحث الوضع في سورية، فيما تسعى أنقرة إلى التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، خشية من حمام دم بتعبير إردوغان في قمة طهران.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، إن الرئيس إردوغان سيلتقي مرة جديدة الرئيس بوتين الإثنين وأوضح مسؤول تركي كبير لاحقا أن اللقاء سيعقد في سوتشي، المنتجع البحري في روسيا.

شاهد أيضاً

السفير د. بدر الدين علالي يلتقي برئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام

كتب : بسام ممدوح استقبل السفير الدكتور/ بدر الدين علالي، الأمين العام المساعد رئيس قطاع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *