الجمعة , أغسطس 17 2018
الرئيسية / مقال / ‏نداء رئاسي لتصويب الخطاب الدينى

‏نداء رئاسي لتصويب الخطاب الدينى

بقلم :  علي محمد الشرفاء

 

 

أيقظ الرئيس عبدالفتاح السيسي بدعوته التاريخية لتصويب الخطاب الديني تحفيز الفكر واستنهاض العقل للبحث والتمحيص في كتاب الله الكريم عن أسباب ما جرى وما يجرى على الساحة العالمية والساحة العربية بإسم الإسلام.

وقد تفاعلت بكل الإيمان بالله بصرختك التي تضمنت في عمقها تمردا يعتمل في النفس ويرفض ما يشوه صورة الإسلام والإساءة إلى نبي الرحمة وتبحث عن الأسباب التي خلقت حالة العدوان على الإنسان والتي دفعت بآلاف الشباب إلى السقوط في منظمات القتل والإرهاب.

وبما أن لكل شيء سببا ولكل عمل نتيجة، فلابد من البحث عن حقيقة الأسباب التي أدت لتلك الكارثه.

لقد أرسل الله رسالته للناس تضمنها الخطاب الإلهي القرآن الكريم وبدأ خطابه جل وعلا بقوله: اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ(1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ(5).

بهذه الآيات يخاطب الله سبحانه العقل ويدعو الناس للتفكير ويحاورهم بالمنطق ليتحقق للعقل سلامة الفكرة للاقتناع بها وعندئذ يترسخ الإيمان بها في قلب الإنسان يحميها عقله من أى ذبذبات سلبية ومقولات دينية أو روايات مزورة تسعى لتشويه ما آمن به وأدركه عقله من حقائق إيمانية بالآيات القرآنية التي تقدم للناس دعوة التفكر واستعراض مجموعة من الحقائق الكونية .

إن هي الا تحفيز للعقل واستثارته ليتفاعل مع الآيات القرآنية والحقائق الكونية ليتحقق للإنسان إدراك يقيني بأن الله وحده لاشريك له هو خالق السماوات والأرض، وأن نتفاعل مع الخطاب الإلهي الذي أرسله الله للناس كافة كما قال تعالى: > وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذيرا .

شاهد أيضاً

حكومة شريف إسماعيل تهربت عمدا من التأمين على العمالة الغير منتظمة

كتب : كامل السيد   سأظل ألح بتكرار عرض هذا الموضوع لأهميته حيث يتعرض لقطاع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *