الجمعة , نوفمبر 16 2018
الرئيسية / تحقيقات وتقارير / الحكم العرفى ضرورة عند البدو بجنوب سيناء

الحكم العرفى ضرورة عند البدو بجنوب سيناء

كتبت / شريفة محفوظ

تحدثت بنت البادية عن الحكم العرفي للبدو فى جنوب سيناء والتى قالت أنها هي مجموعة من المعاملات وضعت لها ضوابط يحترمها الجميع وقضاتهايحكمون بالعرف والعاده في أكبر الجرائم وهناك معاهدات دفاع مشترك وٱخري لمنع الحرب بين القبائل وإعطاء مهله مده٣٠ يوما بعد نقض العهدوبعدها تبدأ الحرب ..

وتابعت بنت البادية قولهاومن الأحكام أيضاً الخروج علي حكم الوسيط وعقوبته قطع قيراطين من اللسان واعرفكم أن الوسيط هوقاضي القعده العرفيه وهناك عهود بين القبائل مثال المزينة والعليقات والرميلات اوالسواركه والخلايفه مع الشوافين أحلاف شاهد عليها الله ورسوله .

 ومن جمال إحترامهم للضيف اكرامه أكثر من ٣ ليال كما  أن ابله لاتوثق لأن للضيف حرمه من أجمل ما لفت نظري في هذه الأحكام  هم يحترمونه ضرب الوجه بالكف شئ معيب ولقد كرم الله الإنسان فأحسن خلقه فاذا احتكمت قبيلتان في ذلك الأمر تشهد عليه أربع شهود وعند عقد محاكمته ورفض يأخذ من ابله جملين ويصل أحياناً إلي ٤٠ جملا حسب لطمه الوجه وهذا هوويتم ذلك في مده ٣ أيام واذا ماتم قبول هذا الحكم وكان فقيرا” لايستطيع السداد يقطع من لسانه قيراطين فيفتدي بذلك دفع ماعليه وعليه بعد ذلك يأخذ ذبيحه وكيس دقيق  واللبن وينصب خيمه تجاور المعتدي عليه ويدعوه عليها مع دعوه جيرانه ونسائهم وينصب الوليمه للتراضي والسماح والتنازل عن الحكم فاذا تنازل أثبت شهامته ومروءته وإذا رفض بعد هذا الاسترحام أصبح عظيم المروه وثبت بخله هكذا بدو سيناء يتفاخرون بانسابهم واعرافهم الباقيه حتي الآن ..

وٱشارت بنت البادية وقد حفظت هذه الأحكام المجتمع السيناوي من التفكك وإنتشار الجريمة بين اوساطه  أقول في النهاية القسم اللي علي أساسه تعقد الأحكام الله محمد رسول الله نحن وإياكم الحوض واحد والروض واحد الذي يضركم يضرنا واللي يسركم يسرنا واللي بيننا وبينكم عهد الله  لا يصير بيننا غزو ولاحرب اعداء من عداكم واصدقاء من صادقكم مادام البحر بحر والكف ماينبت شر تحيه لهم علي حفاظهم علي امنهم والطمئنينه بينهم .

شاهد أيضاً

” الإرهاب ” ملف ينتهي بالمواجهة الفكرية والروح المجتمعية المفقودة منذ 30 عام

    كتبت دينا السعيد    في إطار الحادث الأليم  لأتوبيس دير الانبا صموئيل مما ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *