الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

حوارات

رئيس جامعة كفر الشيخ لـ«الديار»: نمتلك الأدوات التنافسية التى تجعلنا فى صدارة ومصاف الجامعات الإقليمية والدولية

2018-12-04 02:03:08
الدكتور ماجد القمرى رئيس جامعة كفر الشيخ
الدكتور ماجد القمرى رئيس جامعة كفر الشيخ
أحمد الشرقاوى

جامعة كفر الشيخ تواصل تصدرها للمركز الأولى كأفضل جامعة مصرية


 

 

أكد الدكتور ماجد القمرى، رئيس جامعة كفر الشيخ، أننا تمكنا من استكمال العديد من مقومات الجامعة التى بدأت مسيرتها بثمانية كليات، وأصبحت فى غضون الخمسة سنوات الماضية تسعة عشر كلية ومعهد علمى لتوفير بيئة تعليمية محفزة لأبنائها الطلبة وفق أفضل معايير الجودة العالمية والبرامج الأكاديمية للمراحل المختلفة، فضلًا على برامج الدراسات العليا، وذلك لمواكبة التغيرات السريعة التى يشهدها المجتمع، ويحتاجها سوق العمل من الكوادر المتميزة والقادرة على تحمل المسئولية التنموية.

 

 

جاء ذلك على هامش حصول جامعة كفر الشيخ على المركز الأول فى مسابقة أفضل جامعة مصرية التى تمت تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى.

 

 

وقد استعرض رئيس الجامعة، أهم الإنجازات التى تحققت فى المجالات الأكاديمية والبحثية خلال الخمسة أعوام السابقة، مؤكدًا أن أهم الأولويات كانت تجهيز البنية التحتية لكليات الجامعة من خلال دعمها بالكوادر البشرية المؤهلة تأهيلًا عاليًا مع توفر الأجهزة المتطورة التى تسهم فى رفع مستوى الجودة التعليمى للكليات.

 

 

وعن الكليات الجديدة والفريدة بالمنطقة التى أنشئت بالجامعة، أوضح "القمرى" مدى أهمية هذه الكليات مؤكدًا أنها نابعة من احتياجات المجتمع وكانت لها انعكاسات إيجابية على المحافظة من الناحية الاجتماعية والاقتصادية بالإضافة إلى السياحة التعليمية والعلمية والتى تعتبر صناعة هامة وواعدة تقوم على أسس من العلم والثقافة.

 

 

وأكد القمرى أن الجامعة حافظت على تصنيفها بالمركز الأول على مستوى الجامعات المصرية والثانى عربيًا و52 عالميًا فى تصنيف الجامعات الخضراء صديقة البيئة، فضلًا على تصدرها  المركز الثانى فى النشر العلمى حسب تصنيف سكوبس والسابع فى جودة الاستشهادات البحثية الدولية على مستوى الجامعات المصرية، فضلًا على تصدرها المركز الأول على الجامعات المصرية ضمن تصنيف "التايمز البريطانية".

 

 

بالإضافة إلى حصولها على المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية ضمن مسابقة أفضل جامعة مصرية التى أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسى.

 

 

وأضاف "القمرى"، إلى أن الجامعة تمتلك من الأدوات التنافسية ما يجعلها فى مصاف الجامعات الإقليمية والدولية،  فضلًا على السعى قدومًا نحو مواكبة معايير التميز العالمية وتحقيق أفضل الممارسات العلمية من خلال الاهتمام بعلوم المستقبل والبحث العلمى ووتطبيقة وخاصة الذى يمس صحة الإنسان والمجتمع، مما يساهم فى اندماج الجامعة مع القطاعات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع المحلى والدولى.

 

 

وقال "القمرى" أن من بين الإنجازات الهامة للجامعة خلال الفترة السابقة كان إنشاء أول معهد لعلوم وتكنولوجيا النانو بالجامعات المصرية والذى يعتبر ثانى معهد بالجامعات العربية والأفريقية، مؤكدًا أن هذا العلم سيقدم ترتيبًا جديدًا للأمم فى سلم التقدم لعقود زمنية قادمة وسوف يحدد أهم الفروق بين الدول المتقدمة والدول النامية، بالإضافة إلى إنشاء معهد اكتشاف وتطوير الدواء بجامعة كفر الشيخ.

 

 

وهذا المعهد الذى يعتبر أول معهد بحثى تطبيقى فى مجال اكتشاف وتطوير الدواء فى مصر والمنطقة العربية والأفريقية، مما يضع مصر فى مقدمة الدول التى تهتم بهذا المجال الحيوى الذى يساهم بفاعلية ليس فقط فى مجال الصحة ولكن أيضًا فى التنمية الاقتصادية للبلاد وتقليص الفجوة الموجودة بين مصر والعالم المتقدم فى مجال اكتشاف وتطوير الدواء".

 

 

وصرح "القمرى" أنه تم إنشاء العديد من المعامل البحثية المتميزة، وتزويدها بأجهزة علمية وتقنيات حديثة، فضلًا على المراكز العلمية المتخصصة فى مجالات الطاقة المتجددة والنانوتكنولوجى والهندسة الوراثية وريادة الأعمال وغيرها، مشيرًا إلى أن تشجيع النشر الدولى بالجامعة وتبنى مجموعة من المبادرات والأفكار البناءة أسهمت فى تطوير الأداء الأكاديمى والبحثى ورفع مكانة الجامعة بين الجامعات المصرية والعربية والعالمية.

 

 

وأكد رئيس الجامعة أن الجامعة تسعى من خلال إنشاء هذه المعاهد البحثية لتوفير مقومات إنشاء وادى التكنولوجيا بجامعة كفرالشيخ لتحويل الأفكار البحثية إلى منتجات تجارية وتشجيع ودعم بيئة الابتكار والتحول نحو الاستثمار المعرفى الذى يقوم على تحويل المعرفة إلى قيمة اقتصادية والتحول نحو الاقتصاد المعرفى لتكون بوابة الجامعة نحو العالمية.

 

 

مشيرًا إلى أن الجامعة حصلت هذا العام على عدد من المشاريع العلمية الدولية أهمها مثل جامعة استيرلينج بأسكوتلندا من خلال مشروع مشترك لزيادة مناعة الأسماك فى 45 مزرعة سمكية حكومية وأهلية بتمويل ثلاثة مليون جنيه من الجانب الأسكتلندى.

 

 

فضلًا على توقيع اتفاقية تعاون علمى مع ألمانيا فى مجال الأمن والأمان الحيوى من خلال مشروع علمى مشترك بتمويل 481 ألف يورو أى ما يعادل تسعة مليون ونصف جنيه مصرى، بالإضافة إلى أنه سوف يتم توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة بيركبيك بلندن تشمل على مشروع بحثى ومنح لمدرسين مساعدين لمدة عام.

 

 

وعن المستشفى الجامعى، أكد "القمرى" أنه تم إنشاء المستشفى بأحدث التصاميم العالمية بسعة 500 سرير و13غرفة عمليات و63 غرفة رعاية مركزة مجهزة بالكامل بأحدث الأجهزة الطبية فى العالم، فضلًا على تزويد المستشفى بالكوادر الطبية والإدارية المتميزة وتشغيل الأجهزة الطبية المتقدمة، وإجراء عمليات كبرى بالمستشفى فى فترة لم تتعدى خمسة سنوات بهذه الجودة والتكلفة المحدودة، على الرغم من حداثة الجامعة وقلة مواردها فى محافظة كانت محرومة من الخدمات الصحية الملائمة لعقود طويلة.

 

 

وأكد "القمرى" فى نهاية حديثه، على بذل مزيد من الجهود ومواصلة ما بدأته الجامعة من مشاريع علمية وتنموية وخدمية هدفها خدمة المجتمع وتعزيز فرص التنمية داخل محافظة كفر الشيخ، من خلال المشاريع القومية التى تحدث على أرضها وتساهم فيها الجامعة كبيت خبرة لها.

إرسل لصديق