الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

برلمان وأحزاب

رئيس الحركة الوطنية يطالب حزب الاغلبية البرلمانية بسرعة اصدار قانون المحليات

2021-02-22 20:34:12
محمد القاضى

- رؤوف السيد علي يفتتح مقراً جديداً بالسويس .. ويؤكد : الرقابة الشعبية للمجالس المحلية ضرورة .. وارفض فرض وادعو الجميع للعمل بحرية دون قيد او شرط طالب رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية من حزب مستقبل وطن الحاصل علي الاغلبية البرلمانية في مجلس النواب بسرعة الانتهاء من اقرار قانون المحليات مشدداً علي اهمية اجراء الانتخابات الشعبية المحلية كي تكتمل بنية المجالس الرقابية الشعبية والتي تراقب اداء الحكومة وتدعم مؤسسات الدولة وتدفع بعجلة التقدم للامام .. جاء ذلك اثناء افتتاحه مقر جديد الحزب في محافظة السويس والذي اكد علي اهمية ان يكون المقر الجديد بداية جديدة للحزب في المحافظة ، بداية يتخلص خلالها من الوصاية التي تتيح المجال العمل بحرية دون قيد او شرط رافقه خلال الافتتاح عدد من قيادات الحزب والامانة العامة وقيادات المحافظة منهم الدكتور احمد الضبع نائب رئيس الحزب والامين العام اللواء احمد البلتاجي نائب رئيس الحزب والنائب عبد الاله عبد الحميد امين عام التنظيم والدكتورة رضوي مصطفي عضو الهيئة العليا ومرفت مصطفي مساعد وئيس الحزب ونهاد خير الله امينة المرأة ومدحت نبيل امين عام الحزب بالقاهرة واحمد عادل كمالي امين عام الحزب بالسويس وجاء نص كلمة رؤوف السيد علي رئيس الحزب كالاتي : السيدات والسادة .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته " كل عام وانتم بخير .. حل علينا شهر رجب المبارك واقترابنا من شهر الخير والبركات شهر رمضان الكريم .. اعاد الله علينا وعليكم الايام بكل خير وبركة . بداية يطيب لي ان اهنئكم جميعاً .. بافتتاح المقر الجديد لحزب الحركة الوطنية المصرية في محافظة السويس .. والذي يعد باكورة لمرحلة جديدة من عمر الحزب بالمحافظة .. باكورة اتمني ان تحدث تغييراً في الاوضاع الجامده .. الاوضاع التي تدور حولها كثير من علامات الاستفهام .. فرغم نشاط امانة الحزب بالسويس ورغم جهودامينها المحترم والنشيط احمد عادل كمالي .. الذي قدم عملاً حزبياً ميدانياً طوال الفترة الماضية .. عملاً يستحق منا كل تقدير واحترام . ورغم ذلك فأنه لمن المستغرب .. والذي اثار عندي كثير من الدهشة والحيرة والاسف الشديد .. لم تقدم امانة السويس مرشحاً واحداً في الانتخابات النيابية السابقة .. فلم يكن يهمني المكسب او الخسارة .. بقدر ما يهمني التمثيل والتواجد .. والقدرة علي طرح اسماء قوية تنافس وتحارب .. وتقول ان هنا يوجد كوادر للحركة الوطنية المصرية .. كوادر لديها القدرة علي ان تخوض اي غمار انتخابي بجد وعزيمة لا تلين .. فلم يكن يهمني المكسب او الخسارة كما قلت لكم .. فقد كنت ادرك مسبقاً ان اداوت المنافسه لم تكن نزيهة .. وتحكمت فيها اطراف حركتها في اتجاه غيب الحيادية والمنافسة الشريفة .. واعتقد ان جميعكم يعلم ويعرف تفاصيل ماحدث . السادة قيادات حزب الحركة الوطنية المصرية بالسويس .. امامكم مهام جسيمة .. مهام تستدعي منكم جهداً كبيراً لاعادة البناء التنظيمي للحزب .. بناء يعلي من شأن المصلحة العامة .. ويتحرر من اي مراكز قوة .. تحاول فرض الوصاية .. وصاية لن اسمح بتكرارها مرة اخري .. مهما علا شأن مرتكبيها .. فنهجنا القادم هو افساح المجال للجميع .. كي يعمل بحرية دون قيد او شرط .. طالما لم يتخطي القانون .. وطالما يعمل في الاطار العام .. وطالما يحافظ علي مكتسبات الامن والاستقرار .. التي تعيشها دولتنا المصرية العظيمة . السيدات والسادة ابناء وقيادات حزب الحركة الوطنية المصرية : لا شك اننا جميعاً نرقب و ننتظر انتخابات المجالس الشعبية المحلية .. والتي طال انتظارها كثيراً .. بسبب تاخر صدور قانون المحليات من مجلس النواب .. اذا نأمل ان يحرك الحزب الحاصل علي الاغلبية البرلمانية المياة الراكده في هذا الشأن .. خاصة وان هذا القانون من القوانين المكملة للدستور .. والتي كان ينبغي اصدارها من البرلمان السابق .. نامل ان تتحرك المياة الراكدة ويتم اصدار هذا القانون خلال الايام المقبلة .. كي تكتمل بنية المجالس الرقابية الشعبية .. التي تراقب اداء الحكومة .. والتي تدعم مؤسسات الدولة .. وتدفع بعجلة التقدم للامام . ويبقي علينا نحن في حزب الحركة الوطنية المصرية .. ان نجهز كوادرنا .. ونجهز مرشحينا .. ونطرح اسماء قوية .. تقدر علي ان تنافس .. وتقدر علي ان تحرج المنافس .. واعيد واكرر لكم مرات ومرات .. لا يهمني المكسب والخسارة .. ولكن يهمني ان يكون هنا رجال .. رجال قادرون .. مؤهلون .. لديهم الحمية والعزة والقدرة علي خوض اي سباق انتخابي .. وفي اي وقت . فمهما تدخلت جهات هنا او هناك .. ومهما حاول البعض التحكم في مقاليد المعارك الانتخابية .. وتحريك خيوطها من خلف الستار .. فلن ينفذ امراً الا باذن الله .. لذا فان ما يهمني الان هو تجهيز الكادر .. وبناء الانسان .. وتدعيمه وتأهيلية بالمعرفة والعلم والدورات التدريبية والتثقيفية .. اما التوفيق او عدم التوفيق في اي انتخابات .. فهو امر متروك لارادة الله .. وارادة الله نافذة .. مهما كانت تدابير البشر .. فعلينا ان نسعي .. وليس علينا ادراك النجاح .. اهنئكم مرة اخري .. بالمقر الجديد للحركة الوطنية المصرية بالسويس .. واتمني لكم كل التوفيق والسداد .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


إرسل لصديق