الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

خبير: المحادثات بين تركيا واليونان تؤكد سقوط سياسة أردوغان

2021-01-25 21:35:14
أرشيفية
أرشيفية
شريف عبدالعليم

قال نوفل ضو مدير المركز الجيوسياسي للشرق الأوسط ، إن المحادثات التي بدأت بين دولتي تركيا واليونان تؤكد سقوط سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عمليا في التعامل مع أزمة المتوسط، مشيرا إلى أن المفاوضات الاستكشافية بين الطرفين ثمرة التحول والتغيير في الإدارة الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية وقدوم جو بادين رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف مدير المركز الجيوسياسي للشرق الأوسط، في حديثه لقناة "الغد"، أن تركيا أيقنت تماما أن السياسة التي تتعامل بها مع دول العالم والمنطقة لن تجدي فبدأت في تغيير سياستها نحو التغيير والجلوس على مائدة المفاوضات، وهو ما حدث مع اليونان، موضحا أن تركيا كانت تراهن على تواجدها في العديد من المفات مثل شرق المتوسط وليبيا والتوتر بين السياسة الأمريكية في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب كذلك الخلاف مع حلف شمال الأطلسي والتوتر في منطقة الخليج والخلافات العربية.

وأوضح مدير المركز الجيوسياسي للشرق الأوسط ، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، تحدث مع عدد من زعماء أوروبا وإحياء العلاقات بين البلدين مجددا خلاف ما كان يحدث في عهد ترامب، مبينا أن الضربات توالت على أنقرة خاصة في عودة العلاقات الأمريكية الأوروبية والتضامن العربي في قمة العلا بالسعودية وسحب أهم روقة لدى أنقرة وهي قطر، كذلك المفاوضات الجارية للسلام في ليبيا.

كما أكد مدير المركز الجيوسياسي للشرق الأوسط، أن أنقرة أيقنت أيضا أن الخناق اشتد عليها وتعمل على العودة عن طريق المفاوضات أو كسب الوقت في المفاوضات والاستفادة منها، معتقدا أن المفاوضات بين أنقرة واليونان لم تصل لأي نتيجة وأن تركيا تشعر الآن الخناق. وبدأت اليونان وتركيا محادثات جديدة بشأن حقوق التنقيب عن النفط والغاز في المناطق المتنازع عليها بين الطرفين.

تعرف على نشاط جامعة القاهرة في أسبوع


إرسل لصديق