الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

ارتفاع منحى مصابي كورونا بشكل طفيف مقارنه بالموجة الاولي

2021-01-13 23:35:27
أرشيفية
أرشيفية
محمد هاشم

تمر مصر بوضع أكثر صعوبة خلال الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا، مقارنة بما حدث في الموجة الأولى خلال العام الماضي.

وصرح الدكتور ابراهيم الاعصر بمستشفي العزل بأشمون ان لو استمر الحال علي ذلك المنوال من الممكن ان يودي مؤخرًا الي عجز داخل المستشفيات،وان سرعة انتشار فيروس كورونا في موجته الثانية أعلى كثيرًا منها في الموجة الأولى، كما أن إقامة الانتخابات والاحتفالات والمهرجانات، وأعياد الميلاد مما أدت إلى تجمعات وساعدت على تصدير صورة غير حقيقية للمجتمع عن خطورة الوضع، ومع دخول فصل الشتاء وعودة المدارس والجامعات إضافة إلى تقليل الالتزام بالإجراءات الاحترازية ادي الي انتشار كما أرجع السبب إلى نقص مقدمي الخدمات الصحية نتيجة هجرة الأطباء للخارج والتي تزايدت عقب الموجة الأولى وقدر عددهم بنحو 7 آلاف طبيب ووفاة عدد كبير منهم نتيجة للفيروس،وأدى غياب الإجراءات التي طبقت في الموجة الأولى ومنها الالتزام بارتداء الكمامات وتخفيض أعداد العاملين بالجهاز الإداري والتراخي في تطبيق هذه الإجراءات،وكذلك تطبيق الحظر الكلي.

وأشار ان نسبة 80% من إجمالي المصابين يتلقون العلاج في المنازل وأن نسبة المصابين الذين يلجؤون إلى المستشفى 20% من إجمالي المصابين،وان فيروس كورونا يعتمد على متوسط السن والعادات الصحية والتغذية، مؤكدًا أن جسم الإنسان يكون أضعف من جسمه فى الصيف، موضحًا أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا يزيد فى مصر، مُشيرًا إلى أن الموجة الثانية لفيروس كورونا أكثر انتشارًا وبخاصة مع ظهور سلالة جديدة من الفيروس في بريطانيا وغيرها من الدول،وان اللقاح هو الامل المتبقي للإنتصار علي الفيروس كما أنه من المتوقع زيادة إصابات كورونا في مصر خلال الفترة المقبلة لذلك يجب الإلتزام بالإجراءات الاحترازية، مطالبًا تفعيل توقيع غرامات التي تطبيق علي من لا يلتزم بالإجراءات الاحترازية لا سيما في المواصلات العامة،الا أنه في حال عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية ستعاني مصر من زيادة في الإصابات مثلما يحدث في الغرب الاَن.


إرسل لصديق

تابعنا على فيسبوك