الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

داعية إسلامي : زواج المساكنة حرام شرعا ولا يعتد به

2021-01-13 20:18:45
أرشيفية
أرشيفية
نسمه سليم

للمجتمع المصري مفاهيم ثابتة تجذرت على امتداد الزمان والمكان وكونت قيما واحكاما لها علاقة بحياتنا الانسانية في اختلاف مجالاتها ، لا تتفق مع أي ظواهر غريبة أتت من الغرب تختلف عن تقاليدنا المجتمعية ، وهي ظاهرة زواج المساكنة والتي أصبحت اليوم واضحة اكثر من اي وقت مضى حيث انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتسمى بزواج المساكنة أو الشراكة المنزلية وهى اتفاق بين طرفين أو أكثر على أن يشتركوا جميعا في العيش بمحل إقامة واحد، وما يميز هذا الأسلوب في العيش أنه لا يحدد نوع الكائنات الحية المشتركة مع بعضها في السكن، فيمكن أن يشترك رجل وامرأة، رجلين وامرأة، رجل وامرأتين وتعتبر الشراكة المنزلية نوع من الحيل القانونية التي يستخدمها البعض لتجنب القوانين التي يلزمهم بها الزواج

وهو عبارة عن نظام يعيش فيه شخصان أو أكثر معًا دون زواج. غالبًا ما يكونون منخرطين معًا في علاقة رومانسية أو جنسية حميمة طويلة الأجل أو دائمة ولكن كيف ينظر الدين الى هذه المسألة في هذا الصدد

قال فضيلة الشيخ على عبد البصير أستاذ بالأزهر الشريف ، أن زواج المساكنة هو زنا تحت مسمى زواج المساكنة بل هو تحريف للشريعة الإسلامية وتضليل جاء من الغرب لينشر الفاحشة بين العرب وبين الشباب الذين لا يدركون هذه المخاطر واثرها على ذاتهم وعلى مجتمعهم.

وأوضح الشيخ عبد البصير ، أن الزواج المسمى بالمساكنة تحليل لما حرم الله وتسميم للفكر الديني و الاسلامي يهدف إلى إفساد العقيدة الإسلامية والأخلاق وهوية المجتمع العربي والشرقي وأصول الدين.


إرسل لصديق

تابعنا على فيسبوك