الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

اقتصاد

29 ألف ريال إيراني بدولار.. تعرف على أرخص 10 عملات في العالم

2018-12-05 15:14:14
عملات
عملات
هدير أبوالعلا

تعد قيمة العملة المحلية مقياساً إلى قوة أو ضعف الاقتصاد بالدول ، إلا أن هناك دولاً اتخذت عكس المسار الاقتصادي السائد عالمياً حيث اتخذت منهجاً مغايراً لجذب الاستثمارات الخارجية عن طريق تدني قيمة عملتها المحلية، ولذا نرى حالياً دول تتمتع بموارد طبيعية كالماس مثلا تتصدر أول خمس دول كأرخص عملات بالعالم!.

وترصد "الديار" قائمة بأرخص عشر عملات أمام الدولار.

يأتي الريال الإيراني في المرتبة الأولى بقائمة العشر عملات الأرخص فى العالم ، ليسجل تسع وعشرين ألف ريال إيراني دولار أمريكي واحد ، حيث يشكل النفط المصدر الرئيسي في دولة إيران، بنسبة 64% من إجمالي صادراتها .

وقد أدى انخفاض قيمة الريال الإيراني إلى ارتفاع أسعار بعض السلع المستوردة بقيمة 100% وانخفض نشاط بورصة السلع الإيرانية إلى أدنى حد. 

 

تأتي عملة دولة ساوتوي " الدويرا" في المرتبة الثانية ، حيث سجل الدولار ما يعادل أربعة وعشرين ونصف ألف دويرا.

وتمر عملة الدويرا بمراحل تضخم صعبة رغم ربطها بعد اتفاق البرتغال عام 2009، مع اليورو الأوروبي، في سبيل جلب بعض الاستقرار الاقتصادي والاستثمار إلى البلاد .

وتحتل المرتبة الثالثة عملة الدونج الفيتنامي، ويعادل اثنين وعشرين ألف دونج دولارا واحدا فقط.

وقد عانت فتنام من تضخم مالي مزمن أدى إلى هبوط عملتها وتراجعها كثيرا رغم توسط مواردها، وترجع تسمية عملتها الدونج إلى العملة الصينية.

ويأتي في المرتبة الرابعة الروبيل البيلاروسي، ليسجل سعر صرف الدولار خمسة آلاف روبيل بيلاروسي ، حيث أصبح اقتصادها ضعيف منذ انفصالها عن الاتحاد السوفيتي .

فيما تحتل الروبية الإندونيسية المرتبة الخامسة ، وتسجل عملتها، ثلاثة عشر آلاف روبية أمام الدولار الأمريكي.

ويأتي تدهور العملة بالرغم من وجود بعض الموارد التي من شأنها تحسين الوضع الاقتصادي لأندونيسا؛ إلا أن البلاد مازالت فى تراجع اقتصادي حاد.

وجاء الكيب اللاوي في المركز السادس كأضعف عشر عملات في العالم، ليسجل الدولار ما يعادل ثماني آلاف ومئة وثلاثين كيب الاوي ، وساهمت اختلافات الحركات الشيوعية التي تسيطر على البلاد فى تدهور وضعها الاقتصادي.

ويأتي الفرنك الغيني في المرتبة السابعة بالقائمة ، ليسجل سعر صرف الدولار نحو سبعة آلاف وأربعين فرنك.

وتمتلك دولة غينيا ربع الاحتياطي العالمي من معدن البوكسيت "الذي يصنع منه الألومنيوم " وكذلك مليون طن من الحديد الخام بالإضافة إلى مخزونات ضخمة من الماس والذهب واليورانيوم.

وبالرغم من كل تلك الموارد الطبيعية الغنية بها البلاد إلا إنها تأني ضمن قائمة أرخص عملات أمام الدولار.

ويأتي فى المرتبة الثامنة عملة الليون السيراليوني كأرخص عملة أمام الدولار ، حيث أن خمسه آلاف ليون سيراليوني يعادل دولارا واحدا فقط.

يعتبر اقتصاد دولة سيراليون، من أضعف ٥٠ اقتصاد، وفقا لتقيم صندوق النقد الدولي، يأتي ذلك بسبب الحرب الأهلية بدوله ليبيريا، فقد أضعفت الحرب اقتصاد سيراليون الغني بالموارد الطبيعيه، كالذهب والماس.

ويأتي في المرتبة التاسعة من العملات التي تدهورت أمام الدولار، "الجوراني الباراجواني"، والتي أصبح فيها الدولار يعادل خمسة آلاف ومئتين وأربعة جوراني.

وتعد عملة باراجواي متفوقه اقتصاديا عن دوله سيراليون؛ إلا أن العملة البراجوية أرخص من العملع السيراليونية، ويعتمد اقتصاد باراجواي على الزراعة والتي انخفضت مؤخرا. 

 

ويأتي الريال الكمبودي في المرتبة الأخيرة فى أرخص عشرة عملات أمام الدولار لتسجل أربعة آلاف ومئة وخمسة ريال كمبودي بدولار واحد فقط.

تعتبر كمبوديا، دولة بها نموا اقتصاديا نسبيا مؤخرا، لكن مازال الريال الكمبودي في صدارة العملات الأرخص في العالم، كما أن الـ٥٠ ريال كمبودي هي أصغر وحدة متداولة وورقة المئة ألف هي أكبر ورقة بالبلاد.

إرسل لصديق