الإثنين , يوليو 16 2018
الرئيسية / تحقيقات وتقارير / بعد قرار أذاعة السلام الجمهوري وقسم الأطباء سياسيون : الانتماء لمصر ليس بالأغاني والأناشيد.. ولابد من تطوير المستشفيات وتقديم خدمة طبية جيدة للمواطن!

بعد قرار أذاعة السلام الجمهوري وقسم الأطباء سياسيون : الانتماء لمصر ليس بالأغاني والأناشيد.. ولابد من تطوير المستشفيات وتقديم خدمة طبية جيدة للمواطن!

بعد قرار أذاعة السلام الجمهوري وقسم الأطباء

سياسيون : الانتماء لمصر ليس بالأغاني والأناشيد.. ولابد من تطوير المستشفيات وتقديم خدمة طبية جيدة للمواطن!

تقرير / هند العربي 

بعدما أصدرت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان قرارا بإذاعة السلام الجمهوري وقسم الأطباء يوميا بجميع مستشفيات الجمهورية ” الديار” تستعرض آراء الخبراء والسياسيون لاستعراض رؤيتهم حول هذا الشأن.

طالب ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بالاهتمام بتطوير المستشفيات وتقديم خدمة طبية جيدة للمرضى بمناسبة إصدارها قرارا بإذاعة السلام الجمهورى وقسم الطبيب بكل مستشفى يوميا عن طريق الاذاعة الداخلية .

وتابع الشهابى، في تصريح خاص ل” الديار”  أفهم اذاعة قسم الطبيب لتذكرة الأطباء به بعد ان شاع الإهمال وروح الاستهتار فى بعض المستشفيات ولكننى لا أفهم اذاعة السلام الجمهورى فلقد نسيت الوزيرة أن اذاعة السلام الوطنى يتطلب من الموجودين ترديده والوقوف احتراما له وتساءال فهل سيحدث ذلك وأجاب بالطبع لا  مما يشكل إهانة للسلام الوطنى وجريمة تستوجب العقاب.

قال رئيس حزب الجيل ان حالة المستشفيات سيئة وأصبح الداخل بها مفقود والخارج منها مولود،و أنصح الوزيرة المتحمسة بالاهتمام بتطوير المستشفيات وتقديم خدمة طبية جيدة فهذا يعزز روح الحب والانتماء للوطن الغالى .

” الانتماء ليس بالأغاني “

من جانبه صرح المستشار ايهاب وهبي، المتحدث الرسمي لحزب الصرح المصري الحر، ان الانتماء لمصر ليس بالأغاني والأناشيد والسلام الجمهوري لا يعبأ به المرضي الفقراء الذين لا يتلقون علاج ومعامله اداميه داخل المستشفيات  ولم يتم الانتهاء من علاج منظومة الصحه في مصر التي أدمنت الإهمال والتسيب حتى نرى وزيره تتوه بكلام ونقدم أفعال مستفذه للغلابه وأرى أن الأفضل أن يتم عمل طابور صباح للأطباء وطاقم التمريض يؤخذ به الغياب ويتم حصر المخالفات والآفات.

” استراتيجية مؤسسية”

 وأوضح الدكتور حسام عيسي، الامين العام لجبهة الهوية الوطنية، للتثقيف السياسي ورفع روح الانتماء للوطن له موسسته المموط بها لرفع روح الانتماء للوطن فلندع هذه المؤسسات بانماء الروح الوطنية للمجتمع والتداخل بفعل في غير محله يضره ولا ينفع ولابد من إستراتيجية موسسية تتبناها هذه الحكومة في كيفية انماء المجتمع للروح الوطنية وتفرض علي الاختصاصات كلا في مجاله وتخصصه كيف ننمي روح الانتماء لهذا الوطن ألذي نعيش فيه وكيف نحقق التجانس القومى لدولة تتصدى التحديات القادمة.

وأضاف ” عيسي ” في تصريح ل ” الديار”  ان كانت عبارات رننة ولكنها منهجية واسترتيجية لابد ان تنفذ علي أرض الواقع. كون أحد الوزراء يقترح السلام الجمهوري فانه عمل لعله خير ولكنه في غير محله والمؤسسات تبني بالتخصص وهذا ليس فعله وان هناك مؤسسات متخصصه في رفع وروح الانتماء ولكل مؤسسة عليها ان تفعل ما واجب عليها من أجل هذا الوطن ولا يصلح بناء المجتمع ارتجاليا والوزارة ليست محل تجارب هي مرحله تنفيذية واين الرقابة التشريعية وأعضاء البرلمان ولدينا من الصعاب فلتسعي من خلال الأداء القومي ولنترك الشعارات والسلام الجمهوري الي جانب ولنفعل ما ينفع مصر واهلها. وبدلا من ان نطلق الشعارات فلنعلم الموظفين كيفية كيفية المعاملة الحسنة للمواطنين لان هذا أكبر دليل للمواطنة وحب البلاد والانتماء.

” الاهتمام بالمستسفيات”

وفي نفس السياق قال الدكتور أيمن وجيه، استاذ العلوم السياسية، يجب علي وزيرة الصحة بدلا من ان تصدر قرارا باذاعة السلام الجمهوري وقسم الأطباء كان عليها الاهتمام اولا باحوال المستشفيات ونقص الأدوية وعدم الرعاية للمواطنين الذين يموتون كل يوم من الاهمال ملفات كثيرة امامها تستحق الاهتمام بدلا من ذلك.

شاهد أيضاً

الرصيف الملعون ” حوادث وكوارث ” وقطار لم يستدل عليه !!

كتب: شحاته السيد  الرصيف الملعون  ” حوادث وكوارث ” وقطار لم يستدل عليه !! في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *