الجمعة , نوفمبر 16 2018
الرئيسية / تحقيقات وتقارير / مشاكل وزارة التموين لاتنتهى مع المواطنين

مشاكل وزارة التموين لاتنتهى مع المواطنين

كتب :إبراهيم الهنداوى

 نبض الشارع ” لجريدة الديار” الأرقام السرية الخاصة ببطاقة التموين لا تعمل، والوزارة ترد : الأرقام تعمل بسهولة دون أدنى مشكلة

عملية تحويل بطاقة التموين من محافظة إلى أخرى تواجه صعوبة شديدة ، نظرًا  لزيادة أسعار البنزين و السولار، وعلى أثر ذلك عجزت الدولة عن توفير حمولة  بأسعار مخفضة لتوصيل بطاقة التموين إلى أصحابها ، فكانت وليدة هذه المشكلة مشاكل عديدة تسببت فيها  وزارة التموين الآونة الأخير مع المواطنين نتج عنها أعباء ثقيلة جدًا يصعب حلها.

أدركنا بعض المشاكل الواقعة على المواطنين بسبب الأرقام السرية ببطاقة التموين التى لاتعمل ، وتعطيل تحويل بطاقات التموين من محافظة إلى أخرى من كلا المحافظتين، وعلى أثر ذلك قررنا أن نسمع نبض الشارع لكشف حقيقة الأمر .

فرصدنا بعض الحالات المتضررة من إحدى هذه المشاكل فى منطقة ” الدخيلة – حي العجمى – غرب محافظة الإسكندرية ، كانت أول حالة تدعى الحاجة  ” سامية ” حيث قالت : بطاقتى التموينية قد إنتهت ، فذهبت لمكتب تموين الدخيلة لتنشيطها ، وعندما وضعها بقال التموين فى الماكينة  الفورية لعدة مرات متتالية لصرف السلع التموينية المقررة ، فوجدها لاتعمل وقال لي : ” الماكينة لا تستطيع قراءة الرقم السرى ”

توجهت إلى مكتب تمون الدخيلة مرة ثانية لعرض شكواى فعجزوا عن حلها ،وقالوا لي : ” عدى علينا بعد أسبوع ”  ويمر أسبوع وإثين ولم تنحل مشكلتى بعد .

ومن جانبه قال الحاج  ” كامل ” < إنتقلت أنا وأسرتى من محافظة الدقهلية إلى محافظة الإسكندرية حيث تتواجد مكان إقامتى اﻵن ، وكنت قد تقدمت بطلب تحويل بطاقتى التموينية إلى هنا من (5) سنوات وإلى الآن لم تتم الموافقة على نقلها ، وفى كل مرة أسأل مكتب تموين الدخيلة عن سبب التأخير يقولون : ” طلبك قيد التنفيذ” .

وأضاف  ” كامل ”   < منذ قدومى على طلب تحويل البطاقة وانا أشترى جميع السلع التموينية التى يحتاجها أى بيت بأسعار باهظة الثمن ، وكدت أن أختنق من غلاء الأسعار ، وأعباء المعيشة ، حيث تتكون أسرتى من( 5) أفراد بخلاف الزوجة وأنا .

وقد تابعت كاميرات ” الديار ” الذهاب إلى مكتب تموين الدخيلة المكدث بالعديد من المشاكل ، وتقابلنا مع الأستاذ  ” هشام يوسف” رئيس المكتب ، وواجهناه بكل ماورد إلينا من نبض الشارع فلم ينكر شيئًا قائلًا : جميع ما رصدتموه من جولتكم فى منطقة الدخيلة صحيح ، ولكن الذنب ليس ذنبنا فمن منا يريد تعطيل مصلحة المواطن المصرى ويتحمل ذنبه أمام الله ” عز وجل ” ؟  فهذا خارج عن إرادتنا فنحن نطبق اللوائح والقوانين ، وانا ومن يتواجد فى المكتب من السادة الموظفين والمفتشين نقوم بعملنا على أكمل وجه دون التقصير منا تجاه المواطن أو تجاه القانون ، ونحن نفعل كل مالدينا للتسهيل قدر المستطاع على المواطن المصرى وإنجاز مايمكن إنجازه ، وخلاف ذلك يسأل عنه الدكتور  ” على مصيلحى ” وزير التموين الحالى .

وكنا قد رصدنا أجوبة لبعض اﻷسئلة قد تفضل الدكتور”عمرو مدكور” مستشار وزير التموين لنظم المعلومات اﻹجابة عليها من قبل.
جاء ذلك خلال إتصال هاتفى.

فكانت الأسئلة كالتالى

س1/ ماذا فعلت الوزارة فى حل مشكلة اﻷرقام السرية الخاصة ببطاقة التموين؟
س2/ ما الحكمة من غلق إجراء عملية تحويل بطاقات التموين من محافظة إلى أخرى؟

كان رد ه كاﻵتى…

قال الدكتور ” عمرو مدكور” مستشار وزير التموين لنظم المعلومات ، بالنسبة لمشكلة اﻷ رقام السرية نحن نعد المواطنين على حلها فى أسرع وقت ،ولا نطلب منهم غير العذر والصبر لفترة بسيطة ، وسيبقى كل شيء على مايرام.

مضيفا أن الوزارة خصصت رقم الخط الساخن (19280) الخاص بتلقى تأخير إصدار بطاقات التموين بدل الفاقد، والتالف، وأيضا اﻷرقام السرية ،مع تفعيل خدمة الرسائل القصيرة بسعر الدقيقة العادية حرصا منا على توصيل صوت المواطن بسهولة ويسر دون عناء أو مشقة إلى وزارة التموين ، حتى يقوم المتخصصين على حلها فى أسرع وقت.

والجدير بالذكر هو إستنفار الوزارة بالكامل قدر المستطاع لحل معظم شكاوى المواطنين المقدمة اليهم سواءعن طريب خدمة الرسائل أو الخط الساخن وهذا ما أكد عليه الوزير الدكتور/ ” على مصيلحى” مرارا وتكرارا  رأفة بالمواطن المصرى لسهولة ضمان حقه،

وإلى اﻵن لم توجد مشاكل بيننا وبين المواطن، وأى مشكلة تأتينا على الفور نقوم بحلها .

شاهد أيضاً

” الإرهاب ” ملف ينتهي بالمواجهة الفكرية والروح المجتمعية المفقودة منذ 30 عام

    كتبت دينا السعيد    في إطار الحادث الأليم  لأتوبيس دير الانبا صموئيل مما ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *