الإثنين , نوفمبر 12 2018
الرئيسية / حوارات / أحمد يحيي الزينى يروى قصة ديمون ((للديار))

أحمد يحيي الزينى يروى قصة ديمون ((للديار))

 

حوار : آية محمود

فى حوار الديار مع الكاتب الروائى أحمد يحيى الزينى حول روايته الخامسة ((ديمون)) التى تجمع بين الرعب والفانتازيا.

حيث يروى لنا ما هى المحاور التي تناقشها ((ديمون)) موضحٱ أن رواية ديمون بتتناقش في العديد من المخاور لعدة أشكال من الأدب فهي رواية تجمع بين البحث التاريخي لعقود وحضارات لم تذكر من قبل لخدمة بناء شخصية ديمون وهي الشخصية الرئيسية في الرواية كأول رواية لسوبر هيرو عربيو أضاف الزيني أن إتجاهها بجانب الجزء التاريخي فهي مزيج بين الرعب والفانتازيا.

وأن ((ديمون)) عبارة عن سلسلة طويلة بدأت بأول جزء صدر لها يوم تسعة وعشرين يونيو وأن أول جزء لها بيحتوي عن تناول مختلف لملحمة جلجامش وأسطورة الاله الأوحد مردوك مع هاروت وماروت والحرب النووية الأولى وأخنوخ والطوفان الأعظم مع تناول مختلف لذي القرنين في حربه ضد يأجوج ومأجوج

وصرح ((للديار)) عن السبب الذى دفعه للكتابة فى هذا الموضوع قائلٱ :

فكرة وجود أول سوبر هيرو عربي فكرة كانت تشغلنى خصوصا اني من محبي كوميكس دي سي ومارفل وفعلا بدأت في كتابة جزء كيير من رواية ديمون لأول سوبر هيرو عربي في العصر الحالي لكن بعد ما خلصت الرواية لقيت هيكون في حزء ناقص لو معملتش اصل وتأريخ للبطل ده وانا من محبي التاريخ المظلم في الحضارات والغير معلوم زي حضارة سومر مثلا فنحيت الي كتبته من الرواية الي خلصتها وبدأت في كتابة تأريخ ديمون عن طريق سلسلة بتتكلم عن الحضارات الارضية منها استفادة ومنها بناء شخصية لديمون

وذكر الكاتب أن( ديمون) خامس رواية له حيث كانت أول رواية هي غليزا فانتزيا مختلفة وتاني رواية هي جايا وهي رواية معلوماتية والثالثة هي الظل وهي رواية سياسية والرابعة هي السائرون وهي رواية مشتركة مع الكاتب محمود علام وهي ضمن عالم الرعب الخاص بالكوميكس والمسلسل العالمي الموتى السائرون وصدرت عن دار نهضة مصر للنشر والتوزيع.

وقال ردٱ على سؤال ((الديار)) متى بدأت الكتابة؟؟

الكتابة بدأتها من صغري بس كانت هواية بجانب القراءة ثم كنت بكتب رواية غليزا لنفسي مجرد متعة اني اخلق عالم كامل علي الورق ولما خلصتها في نوفمبر 2016 قراها صديقي الدكتور عيد ابراهيم صاحب دار نشر ابداع للنشر والتوزيع وعرض عليا انه ينزلها معرض القاهرة الدولي للكتاب 2017 يعني النشر جه بالصدفة مش اكتر ،أكد الزيني أن للقارئ حق الإنتقاد فالكتابة بالنسبة له متعة شخصية ويسعد أنه بشاركه فيها.

وفى الختام ذكر العديد من الكتاب منهم الكاتب أنيس منصور وأحمد خالد توفيق والدكتور نبيل فاروق الذين تأثر بهم وكان لهم دور فى تكوينه الأدبى.

شاهد أيضاً

مرور أسوان يشن حملات مرورية مكثفة بشوارع المدينة

أسوان :خالد شاطر   شنت الأجهزة المرورية بأسوان حملات مرورية لتنظيم القواعد المرورية والحفاظ على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *