الإثنين , يوليو 23 2018

جناحا روحي والمنى

بلقم : ملاك العوام

 

ينادي الفضاءُ قلبيَ الملهوفْ…..
جناحاي .. كسفينةِ نوحٍ…
كمنطادٍ يلتهبُ بشوقي المنتحرِ على ابوابِ اللهفةِ…
كزهرةِ الثلجِ المخمَّرِ
بعشقٍ سرمديٍّ..
أبدي الملامحَ…
وتينُ الروحِ أنتَ ياعصفوري..
ملكٌ لكَ الكونُ
وغيثكَ…
يروي حقولَ زماني ….
هاتِ كفيكَ ..
هاتِ عينيكَ….
ومن قاموسِ الحياةِ
أخلعُ الكلماتَ سطرَها
على أخاديدِ الورقِ…
أدفنُ جثثَ الصمتِ
في مقابرِ الامسِ
…. واحاتُ الفرحِ
رسمتْ لي
شواطىءُ أمنٍ وأمانٍ
عطرتْ قلبي بزبدِها
وبللتْ حنجرتي
برغدِ الحياةِ …..
فقدتْ عيناي أناقةُ الرؤيةِ
وفقدتُ كلّ الأمنياتِ
وكنتَ رؤيايَ …
كنتَ الطعمَ
كلّ الشهواتِ …..
فقدتُ أحلامي
لتكونَ..
كلَّ الأحلامِ ….
وبدايةُ البداياتِ ……
وأراهنُ على كلِّ النهاياتْ….

شاهد أيضاً

التعليم إلى قاع الضياع ج2

بقلم : أحمد الخالصي     أصبح من المكملات الأساسية للشخصية لمن هم في سن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *