الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / عربي و دولي / إردوغان يحذر من حرب بين الأديان بعد غلق النمسا لمساجد وترحيل أئمة

إردوغان يحذر من حرب بين الأديان بعد غلق النمسا لمساجد وترحيل أئمة

حسام السيسي

ذكرت وكالة الأناضول الرسمية التركية أن الرئيس، رجب طيب أردوغان، من اندلاع حرب بين  الأديان، بسبب قرار النمسا إغلاق مساجد وترحيل أئمة قبل أيام.

ونقلت الوكالة  عن أردوغان قوله إن خطط النمسا لإغلاق المساجد تقود إلى حرب بين الصليب والهلال  والخطوات التي يتخذها المستشار النمساوي تقود العالم بهذا الاتجاه، على حد تعبيره.

وأكد الرئيس التركي  أنه لن يقف مكتوف الأيدي حيال طرد رجال الدين التابعين له، في إشارة إلى قرار النمسا بطرد أئمة مساجد تابعين لالاتحاد التركي النمساوي للثقافة الإسلامية والتضامن الإجتماعي.

وكانت الحكومة النمساوية أعلنت قبل يومين أنها ستطرد عشرات أئمة المساجد مع عائلاته، بسبب ارتباطهم بتركيا.

وقال وزير الداخلية النمساوي إن مجموع الأئمة وعائلاتهم يصل إلى قرابة 150 شخصًا، سيخسرون حقهم بالإقامة في النمسا.

وأوضح الوزير أن هذه الخطوة تأتي بعد تحقيق لهيئة الشؤون الدينية حول صور نشرت في نيسان الماضي، تعود لأطفال يمثلون معركة جاليبولي أو ما سماها حملة الدردنيل داخل أحد المساجد الذي تموله تركيا.

وفي 19 من ابريل الماضي، تسببت مسرحية لأطفال في أحد المساجد في العاصمة فيينا، بموجة غضب لدى السلطات، وذلك لتمثيل مشاهد تعود لمعارك للدولة العثمانية أيام الحرب العالمية الأولى، نشرتها صحيفة فالتر من اليسار الوسطي.

والمسجد يتبع بإدارته للاتحاد الإسلامي التركي في النمسا، والمرتبط بالهيئة التركية للشؤون الدينية، والذي اعتبر الحادثة أمرًا مؤسفًا.

 

شاهد أيضاً

دعم عربي كبير للبحرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *