الأحد , يوليو 22 2018
الرئيسية / سياسة / سياسيون : نقل السفارة الأمريكية عمل إجرامي.. وجميع القوي السياسية ترفض هذا النقل الغاشم

سياسيون : نقل السفارة الأمريكية عمل إجرامي.. وجميع القوي السياسية ترفض هذا النقل الغاشم

كتبت: هند العربي 

بعدما أعلن الرئيس دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، الأمر الذي رفضه جميع الدول العربية ” “الديار ” تستعرض إراء السياسيون لاخذ أرءهم في هذا الشأن.

“استخدام قانون الغاب “

قال الدكتور حسام عيسي، آمين عام جبهة الهوية المصرية، أرى أنه تصرف غير مسئول لا يأبي القوة الدولية يستخدم القوة الغاشمة دون مرعاة القانون الدولي ويستخدم قانون الغاب للقوي.

وأضاف ” عيسي” في تصريح خاص لـ” الديار ” بالنسبة لنقل السفارة هو عمل اجرامي وإعداد كل الدول العربية والعالمية تعلن رفضها لهذا النقل وجميع القوى الاجتماعية والسياسية ترفض هذا النقل الغاشم رغم ان الأمم المتحدة أعطت لهذه المنطقة أولوية خاصة دون غيرها ولكن القائمين علي الحكم بأمريكا يستخفون بدول العالم ويفرضون القوة شعار العالم الان.

وأشار ” عيسي” تعلن جبهة الهوية المصرية رفضنا لهذا القانون الغاشم بحق أهلنا في فلسطين وان لم ترد القوى العالمية والعربية بشئ من القوى القوة الاجتماعية وتلاحم شعوبها رفضا قويا على ما تفعله أمريكا فالدائرة تدور علي كل من يسول له نفسه والوقوف ضد الإرادة الأمريكية انتبهوا أيها السادة أمريكا تفرض أسلوب الغاب القوي ياكل الضعيف وهنا نبدأ بالمجتمع البدائي والهمجي فلابد من الشعوب العربية والعالمية ان تقف أمام الهمجية الأمريكية.

” توغل الكيان المحتل “

من جانبه قال المستشار ايهاب وهبي المتحدث الرسمي لحزب الصرح المصري الحر والامين العام لبناة مصر الحديثه ان ما يحدث علي ارض فلسطين وتجبر وتوغل الكيان المحتل وملازمة السكوت من كافة الانظمه العربية التي تركت قضايانا العربية واتجهت لتقاتل بعضها البعض والعوده للجاهلية امر جعلنا نتوقع اكثر مما يحدث، فالمثل المصري يقول ان ، لسكوت علامة الرضا وهذا هو الحاصل منذ ان تم الاستيلاء علي اراضي العرب وفلسطين وتتابع حلقات مسلسل التنازل والرضوخ والجري وراء سياسات الشجب والندب والاستهجان دون اتخاذ موقف واضح وقوي وفاصل.

واردف” وهبي” متعجبا ليقول ان العجب العجاب نراه من بعض انظمتنا العربيه الجسوره صاحبة الرؤيه اللي، وبحثهاعن كراسيها ومخططاتهاالميسره للكيان الخسيس المحتل في قتل وتشريد وتهويد ابناءوارض فلسطين عن طريق وضع القضيه الفلسطينيه والسكوت وقتل اي محاوله في مهدها بل وقمع الشعوب العربيه، علي ماءىدة مفاوضات خبيثه ليكون القاتل حكما وللحصول علي رضا راعي البقر الدموي.

واختتم حديثه موجها للفلسطينين المقاومه هي السبيل الوحيد والمجدي وعليكم للإستمرار وعدم االتعويل علي حل عربي فلم ولن يحدث الااذا تغيرت تلك الانظمه الشايخه القمعية لشعوبها الراضية بما يامرها به راعي البقر المتبجح.

“اشد أنواع الإرهاب “

وتابع احمد المصري، موسس الغزل الشعبي، عندما يتخاذل ملوك ورؤساء العرب عندما نبيع انفسنا للعدو من أجل المصالح السياسية عندما يهون علينا انفسنا لابد أن نهون علي العدو، نقل السفارة الأمريكية الي القدس تعبيرا منهم ان القدس عاصمة إسرائيل لا يدل آلا علي شيءً واحد وهو ان رؤساء وملوك العرب خانوا أنفسهم وباعوا أصولهم وباعوا القضية وباعوا الارض وركعوا للعدو من أجل المال وارضاءً للشيطان الأكبر أمريكا ولا يدل ابدا ان القدس عاصمة إسرائيل لان الله خلق القدس عاصمة فلسطين وجعل المسجد الأقصى علي هذه البقعة من الأرض وللبيت ربا يحميه.

وأشار ” المصري ” في تصريح خاص لـ” الديار ” موقف أمريكا ما هو إلا أشد أنواع الإرهاب والتطرف والعنصرية ضد المقدسات العربية والإسلامية ما هو إلا حماية للمعتدي والمحتل ولكن مهما فعلوا ونقلوا السفارة او حتي نقلوا البنتاجون نفسه الي القدس لن يغير شيء من الواقع والحقيقة ستظل القدس عاصمة فلسطين.

” الصمت الفاضح “

وفي نفس السياق أدان الكاتب السياسي والحقوقي جرجس بشرى ما وصفه ب” الصمت الفاضح ” لكثير من الأنظمة العربية على خلفية احتفال إسرائيل بافتتاح سفارة الولايات المتحدة الامريكية رسميا بالقدس المحتلة.

وقال بشرى في تصريح خاص “للديار “ان غالبية الأنظمة العربية باعت قراراها وانبطحت لامريكا وإسرائيل لضمان البقاء على عروشها وعدم ملاحقتها في حرائم بحق شعوبها ، وان هذه الأنظمة مستعدة أن تبيع اي شيء للبقاء على كراسيها ، واكد بشرى على ان الموقف المصري واضح وثابت إزاء القضية الفلسطينية والدفاع عنها وان مصر قدمت كثير من المال والدم في احلك الظروف من أجل الشعب الغلسطيني والقضية الفلسطينية ، واعرب بشرى عن استياؤه من الجماعات المتسترة في الإسلام والقضية الفلسطينية والقدس مثل حماس والإخوان والسلفيين وحتى تنظيم الدولة الإسلامية وانصار بيت المقدس ازاء محاولات تهويد المدينة المقدسة وجرائم الاستيطان مؤكدا ان القدس فضحت عمالتهم وخيانتهم واثبتت انهم تجار دين ودما.

مطالبا المجتمع الدولي ومجلس الكنائس العالمي ومنظمة المؤتمر الإسلامي بإدانة الجرائم اللاإنسانية التي يرتكبها الكيان الصهيوني المحتل ضد المدنيين العزل في غزة والدعوة لانعقاد اجتماع طارئء بمجلس الأمن لوقف العدوان على الابرياء ، مؤكدا ان القمم العربية ما هي إلا ظاهرة صوتية لا تأثير لها كما أن جامعة الدول العربية نفسها باعت قراراها للغرب وعاجزة عن فعل اي شيء وانها ماتت ودفنت وشبعت موت.

شاهد أيضاً

النائب أحمد علي يحصل علي موافقة إنشاء مركز إسعاف بدائرة المرج

كتب :حسين السيد النائب أحمد علي يحصل علي موافقة إنشاء مركز إسعاف بدائرة المرج  أنهى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *