الأحد , يوليو 22 2018
الرئيسية / حوارات / غنوة محمد على سليمان لـ«الديار»: التمثيل بالنسبة لى «حياة» .. وأتمنى تجسيد دور البلطجية والمتسولة
غنوة محمد سليمان مع محررة الديار
غنوة محمد سليمان مع محررة الديار

غنوة محمد على سليمان لـ«الديار»: التمثيل بالنسبة لى «حياة» .. وأتمنى تجسيد دور البلطجية والمتسولة

أحداث الجزء الثانى من «الأب الروحى» ستتغير بعد الثلاثين

«حسنى» دعمنى بقوة .. ومقار «الأب الروحى» لى

 

حوار: أميرة عزالدين

 

غنوة محمد على سليمان، هى من عائلة فنية عريقة فوالدها الموسيقار العظيم محمد على سليمان، وشقيقتها المطربة «أنغام»، تهوى الغناء منذ صغرها ودخلت التمثيل حين جمعتها الصدفة مع المنتج ريمون مقار والذى اقتنع بموهبتها وقام بتدريبها على التمثيل حتى شاركت فى أحداث الجزء الثانى من ملحمة الأب الروحى.

 

تكشف «غنوة» فى حوارها لـ«الديار» عن تجربتها الأولى بالتمثيل والوقوف أمام الفنان القدير حسن حسنى، وأجواء كواليس التصوير وتطور الأحداث بالمسلسل، وعن علاقتها بالغناء والتمثيل وأيهما أقرب إليها، وسر كتابة اسمها رباعى فى التتر، وحياتها الشخصية التى تسردها لأول مرة، فإلى نص الحوار…

 

– بداية.. نود أن نعرف تعليقك على ردود الأفعال بعد نجاحك فى أول ظهور لكِ بالدراما؟

— سعيدة جدًا بتحقيق هذا النجاح، وخاصة بعد أول حلقة من ظهورى فى ملحمة الأب الروحى، وأكثر ما أسعدنى أن جميع التعليقات جاءت أننى كنت متمكنة وطبيعية، ما جعل الجمهور يشعر أننى فرد منهم ولم أصطنع التمثيل، وازدادت فرحتى بتفاعل الجمهور وإطلاق هاشتاج لشمس على صفحات موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، وأتمنى أن ألقى إعجابهم فى كل الأعمال القادمة.

 

– وكيف تمكنتِ من أداء الشخصية بهذه الكفاءة إلى جانب امتزاجها بالبهجة؟

— فى البداية درست التمثيل من خلال كورس مع أستاذى ريمون مقار وتدربت كثيرًا منذ ما يقرب من عام عندما بدأنا فى التجهيز لأحداث الجزء الثانى، والسبب الآخر كان من خلال الدعم المعنوى والطاقة الإيجابية التى أضافها المخرج تامر حمزة فى اللوكيشن أثناء التصوير وقبل كل مشهد، ما جعلنى أشعر أننى وسط عائلتى الكبيرة فاستطعت أن أخرج كل طاقتى وبشكل طبيعى.

– وهل ستستمر “شمس” على هذه الحالة أم ستتغير؟

— بالفعل، ستتغير مجريات الأحداث بعد الحلقة الثلاثين، ويحدث شيئًا فى حياتها هى ووالدها والذى يجسده الفنان القدير حسن حسنى وشقيقها، وتتغير ملامح شخصيتها وتنطفئ حالة البهجة التى تعيشها الآن، وتدخل فى الصراع الدائر بعائلة “العطارين”.

 

– وماذا عن أجواء الكواليس فى مسلسل الأب الروحى؟

— لم أكن أشعر أننى فى مكان عمل، ولكنه كان بمثابة قضاء وقت ممتع من عائلتى وأحب حالة الود بين جميع أفراد العمل وأتمنى ألا ينتهى التصوير، ولن أنسى دور الكاتب هانى سرحان مؤلف العمل الذى كان دائمًا يشجعنى ومعه المنتج ريمون مقار فهو الأب الروحى لى.

 

– وكيف كانت تجربتك مع الفنان حسن حسنى؟

— كان أكثر ما جعلنى أشعر بالخوف والفرح فى آنٍ واحد، لأنها مسئولية كبيرة للوقوف أمام الفنان القدير حسن حسنى وفى أول تجربة لى، فهو ليس بفنان عادى وإنما “نجم الكوميديا”، ولكنه أعطانى ثقة كبيرة وكان دائم الدعم لى.

 

– إذا انتقلنا إلى الغناء .. هل سنرى غنوة بمشهد غنائى فى الأب الروحى؟

— فى بداية الأمر كان من المقرر أن يشمل دورى الغناء، ولكن رأينا أن الأحداث التى تمر بها المسلسل بعيدة إلى حد ما عنه، ولا يزال هذا الأمر قائمًا ولم يتم حسمه بعد.

 

– وأيهم أقرب إلى قلبك التمثيل أم الغناء؟

— أحب الإثنين ولكن بقدر مختلف، فالغناء موهبتى منذ الصغر إلى أن دخلت بعالم التمثيل وبالأخص فى ملحمة الأب الروحى حتى سيطر على وجدانى، فمن خلاله استطيع إخراج قدر هائل من الطاقة فهو بالنسبة لى “حياة”، أما الغناء فهو مدة زمنية محددة وينتهى بعد تسجيل الأغنية أو تصوير الكليب.

 

– ومن هو مثلك الأعلى فى التمثيل؟

— النجم أحمد زكى، لأنه استطاع أن يصل إلى جميع الفئات بل ويتقن تجسيد جميع الأدوار.

 

– وما الدور الذى تحلمين بتجسيده فى الفترة المقبلة؟

— أتمنى تجسيد دور فتاة الشارع والمتسولات الذين لا يجدون طعام يومهم ولا مأوى لهم، ولكن من يعانون منهم حقًا، بالإضافة إلى البنت البلطجية والراقصة، فأنا أعشق التمثيل وأرغب فى تجسيد حميع الأدوار.

 

– ومن أكثر من يشجعك فى تجربة التمثيل.. وما السر وراء اختيار اسمك رباعى؟

— أمى هى أكثر شخص شجعنى وأبى هو “السند”، فنحن عائلة فنية وهى موهبة أعطاها الله لنا، أما عن الاسم الرباعى فيرجع إلى وجود فنانة تونسية تحمل اسم غنوة سليمان فقرر المنتج ريمون مقار جعل اسمى رباعى وهو “غنوة محمد على سليمان” حتى لا يختلط الأمر على الجمهور إلى أن يتم التفرقة بيننا.

 

– وماذا عن السنيما فى حياة غنوة؟

– منذ ما يقرب من عام شاركت بفيلم “عبيد وأحلام” وكانت مدته ساعة ونصف وهو أول وقوف لى أمام الكاميرا ولم يكن للعرض على شاشة السينما ولكنه كان تحدى بالنسبة لى للدخول فى عالم الفن والتمثيل.

 

– وما هو أبرز ما يميز غنوة فى حياتها الشخصية؟

— حياتى ليس بها شئ محدد، ولكن أكثر ما يشغلنى هو ابنى وعائلتى، وأزعم أننى “ست بيت شاطرة”، فالأمومة هى الطاقة التى تجعلنى أقاوم أى ضعف أو طاقة سلبية تواجهننى.

 

– وما هى أعمالك الفنية فى الفترة المقبلة؟

– أجهز لأغنية جديدة وانتهيت من تسجيلها ولكن لم يتم طرحها بعد، فهى مازالت فى مرحلة المونتاج والمكساج، وأتمنى أن تلقى إعجاب الجمهور.

شاهد أيضاً

بسبب توجيهات محافظ مطروح خصومات وعروض فنية للمصيفين

كتبت / دينا السعيد  شهد الشاطيء الخاص بالمبني الخدمي ليالي مطروح الفنية يمين مدخل كوبري ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *