الخميس , مايو 24 2018
الرئيسية / القسم الأدبي / مقالات الرأي / ليس لبنانى من ينكر خير المملكة العربية السعودية
الاعلامى طارق أبوزينب مع وليد البخارى القائم باعمال السفير السعودى بلبنان
الاعلامى طارق أبوزينب مع وليد البخارى القائم باعمال السفير السعودى بلبنان

ليس لبنانى من ينكر خير المملكة العربية السعودية

بقلم الإعلامى: طارق أبوزينب

 

وفى السياسة يحدث كثيراً أن تضطر الميكيافيلية الماهرة إلى قدر كبير من التواضع لكى تمر من ذاك الخرم، لكن، كانت العلاقة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية اللبنانية، خالصة من جميع الميكيافليات، بنية بصراحة على الحب الذى لينتظر المحب مقابل من الحبيب، وهكذا، عاش البلدين عمر طويل دون أى تنغيص، لكن تستمر حالات التضليل وهناك مكنة إعلامية تساعد فى خلق عيوب على شواخص قد رسختها المملكة العربية السعودية عبر العقود، لأنها بإختصار، واضحة المعالم، لا يمكن لأحد تغيبها، نعم، هذه هى المملكة العربية السعودية، أين تذهب تجد خير المملكة، قد يكاد لا يخلو بيت أو مدينة من هذا الخير الذى تراكم هو متواصل المتراكم.

راعة المملكة العربية السعودية وعبر سفارتها وسفرائها المتعاقبين وأخرهم سعادة القائم بالأعمال فى لبنان الوزير المفوض الأستاذ وليد البخارى، على إتباع سياسات تجنب لبنان من الجنون الذى يواد البعض له، سياسة الإعتدال والتقارب بين الفرقاء، ووقفت من مسافة واحدة مع جميع مكونات البلد، ففتحت أبواب المملكة إلى جميع مكونات اللبنانيين دون النظر فى هوية الأفراد، وساهم رجال الأعمال الكبار، السعوديون فى تعزيز الاقتصاد اللبنانى وعززوا تاريخياً الودائع والسيولة وإزدهرت السياحة بالشكل الذى جعل لبنان من أهم الدول فى مجال السياحة.

القائم بالأعمال الوزير المفوض وبحسب جميع المراقبين لأعمال البعثات الدبلوماسية فى لبنان يتمتع بأصول المهنية الدبلوماسية والصبر والشجاعة واللباقة ويتعامل مع الأشقاء والأصدقاء بإتقان كامل للمهارات الدبلوماسية ويحسن التدبير فى مختلف المواقف ويتحلى ببراعة فائقة ويحظى بثقة الشعب اللبنانى بسبب المعرفة الواسعة وفهم شامل للشؤون اللبنانية. العلاقات الثنائية بين لبنان والمملكة ممتازة تقليديا على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقد تكون المملكة من الدول القلائل التى تلاقى قبولا لدورها وسياستها من كافة الطوائف والتيارات السياسية اللبنانية وترى هذه الطوائف فى المملكة دولة شقيقة تريد للبنان الخير والإزدهار.

والأمر الملفت للنظر أن اللبنانيين مسلمين ومسيحيين وإن إنقسموا فيما بينهم إلا أنهم يتحدون على الترحيب بدور المملكة.

شاهد أيضاً

الحكومة مصرة على عدم عدالة توزيع الأعباء

كتب : كامل السيد زيادة أسعار تذاكر المترو اليوم يؤكد أن الحكومة ستتبع نفس سياسات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *