الخميس , أبريل 26 2018
الرئيسية / تحقيقات وتقارير / “الهجوم على سوريا ” أمريكا تعلن إنتهائة ـ النظام السوري تصدينا بكفاءة لصواريخ الضربة الثلاثية وروسيا وقفت على الحياد

“الهجوم على سوريا ” أمريكا تعلن إنتهائة ـ النظام السوري تصدينا بكفاءة لصواريخ الضربة الثلاثية وروسيا وقفت على الحياد

حسام السيسي

أعلن قائد الأركان الأميركي، الجنرال جو دانفورد، صباح اليوم السبت، انتهاء الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا.

 

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن في خطاب توجه به إلى الأمة من البيت الأبيضبدء العملية العسكرية المشتركة مع فرنسا وبريطانيا، ونحن نشكرالبلدين.

وقد ذكر مسؤول في الإدارة الأميركية ان الضربة التي حصلت ضد سوريا لن تكون الأخيرة ونراقب ردة فعل روسيا خلال الـ24 ساعة القادمة ونحن ننتظر اذا كانت روسيا ستقوم باعمال انتقامية.

لندن فقال ضابط عسكري بريطاني كبير أنة لن تحدث حرب مع الجيش الروسي في سوريا والواقع ان الجيش الروسي وقف على الحياد ولم يستعمل سلاحه للدفاع الجوي .

ومن جانبة قال وزير الدفاع الأميركي ستبقى قواتنا موجودة مقابل سوريا وفي البحر المتوسط واي تحرك نراه في سوريا سنضربه اذا كان يرتكز الى استعمال أسلحة كيميائية من جديد، وقد نضرب مرتين بعد او ثلاث لاضعاف قوة جيش النظام السوري وجعله ضعيفا.

 أما في دمشق ف عادت الحركة الطبيعية اليها والسيارات المدنية الى الشوارع مثل العادة والجيش السوري انسحب الى مواقعه والعاصمة تعيش حاليا حياة طبيعية ويبدو ان الشعب السوري رأى في اسقاط صواريخ أميركية فوق دمشق هو عمل بطولي للجيش السوري وان الخوف من ضربة أميركية لم يعد موجود.

وقال ضابط من الأمم المتحدة في سوريا ان سوريا انجزت إنجازا كبيرا باسقاط اكثر من 13 صاروخ كروز توماهوك وهو الصاروخ المخيف السري لانه تم صنعه من جديد، وفيه أسلحة جديدة، لكن المضادات السورية اسقطت اكثر من 22 صاروخ أميركي قبل وصولهم الى أهدافهم وانفجروا في الجو.

هذا وتعمل سوريا على اقناع روسيا ببيعها صواريخ اس 400 واس 600 لكن موسكو ما زالت ترفض حتى الان. ولو كان الجيش السوري يملك هذه الصواريخ اس 600 لانتصر على بريطانيا وفرنسا وأميركا>

Inline image
.

اما سوريا فقالت ان الضربات ضدها لم تؤثر بشيء الا على هدم بعض الابنية والماديات وان الجيش السوري متمركز بقوة ولا يستطيع أي عدوان ازاحته من الدفاع عن سوريا. وبالنتيجة يسيطر الجيش السوري على طريق دمشق درعا الى جنوب سوريا وعلى طريق دمشق الساحل الى طرطوس وكامل الطريق في حمص حتى ادلب وعلى ريف حلب ومدينة حلب العاصمة الثانية والعاصمة الأولى دمشق بكل اطيافها ومحيطها ولم تفعل شيئا الغارات الأميركية لان ترامب ظهر كانه مهرج حرب وليس رئيس مسؤول.

من ناحية أخرى حذرت روسيا من عواقب الضربات التي شنتها فجر اليوم كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على مواقع سوريا، كما نددت إيران بالهجوم، وحملت واشنطن وحلفاءها المسؤولية عن تداعياته في المنطقة وخارجها، أما النظام السوري فقد هوّن من الضربات الغربية الثلاثية.

وقال السفير الروسي في الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، إن الضربات العسكرية الغربية في سوريا تُعتبر إهانة للرئيس الروسي، مشددا على أن تلك الضربات ستكون لها عواقب.

Inline image
.

وأضاف في بيان له أن كل المسؤولية عنها تقع على عاتق واشنطن ولندن وباريس، وقال وحذرنا من أن تصرفات كهذه ستكون لها عواقب، وقد تم تجاهل تحذيراتنا.

ومضى أنتونوف في التنديد بالموقف الأميركي قائلا إن الولايات المتحدة، وهي الدولة التي تمتلك أكبر ترسانة من الأسلحة الكيميائية، ليس لديها حق أخلاقي في اتهام دول أخرى.

وفي موسكو، قالت الخارجية الروسية إن العاصمة السورية دمشق تعرضت لهجوم في وقت كانت فيه أمام سورية فرصة لتحقيق مستقبل يسوده السلام.

وأضافت الخارجية الروسية أن وسائل الإعلام الغربية تتحمل بعض المسؤولية عن الهجوم على سوريا القائم على تقاريرها.

من جهتها نددت إيران بالهجمات على سوريا، وحملت واشنطن وحلفاءها المسؤولية عن تداعياتها في المنطقة وخارجها.

Inline image
.

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية إن وزارة الخارجية نددت بشدة بالهجمات، وقالت إن واشنطن وحلفاءها سيتحملون المسؤولية عن تداعيات الهجمات في المنطقة وخارجها.

وقالت وزارة الخارجية في بيان نقلته وسائل الإعلام لا شك في أن الولايات المتحدة وحلفاءها الذين قاموا بالعمل العسكري ضد سوريا رغم غياب أي أدلة مؤكدة، سيتحملون المسؤولية عن تداعيات سياسة المغامرة على مستوى المنطقة وما يتجاوزها”.

ونقل عن الوزارة قولها إن الهجوم على سوريا بقيادة أميركا انتهاك صارخ للقانون الدولي ويتجاهل سيادة سورية.

ونقلت وكالة رويترزعمن وصفته بمسؤول إقليمي بارز مؤيد لدمشق اليوم، قوله إن الحكومة السورية وحلفاءها استوعبوا الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وإنه تم إجلاء المواقع المستهدفة منذ أيام بناء على تحذير من روسيا.

وقال المسؤول استوعبنا الضربة، وتلقينا إنذارا مبكرا للضربة من الروس، ومنذ أيام تم إخلاء كل الأماكن العسكرية، وقد تلقينا حوالي ثلاثين صاروخا من التحالف الثلاثي، وتم إسقاط حوالي ثلثها من خلال الدفاعات الجوية.

شاهد أيضاً

الخارجية الكويتية تدرس إعتذرا مقدما من الحكومة الفلبينية بعد واقعة تهريب الفلبينيات

كتب: حسام فاروق  الخارجية الكويتية تدرس حاليا الإعتذار المقدم من حكومة الفلبين بعد واقعة تهريب ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *