الإثنين , يونيو 25 2018
الرئيسية / سياسة / ناجى الشهابى : أمريكا وبريطانيا وفرنسا يتهمون بدون تحقيق جيشنا السورى باستخدام السلاح الكيماوى

ناجى الشهابى : أمريكا وبريطانيا وفرنسا يتهمون بدون تحقيق جيشنا السورى باستخدام السلاح الكيماوى

كتبت..  هند العربي

اصدر حزب الجيل الديمقراطى برئاسة ناجى الشهابى بيان اليوم قال فيه ان الولايات المتحدة الامريكية ومعها بريطانيا وفرنسا  يريدون اجهاض الانتصارات التى يحققها الجيش العربى السورى مؤخرا  فاطلقت ادعاءاتها الكاذبة باستخدام الجيش العربى السورى السلاح الكيماوى فى الدوما بالغوطة واستغلت أدواتها الاعلامية لاقناع الرأى العام العالمى بافتراءاتها واكاذيبها وتابع الجيل فى بيانه ان اكاذيب استخدام سوريا السلاح الكيماوى رددتها أمريكا وحلفاؤها من قبل عدة مرات وسبق لها ان غزت العراق ودمرته بكذبة امتلاكه السلاح النووى واعترفوا بعد اعوام بكذب ادعاءتهم وطالب الجيل فى بيانه الامة العربية بالوقوف بجانب سوريا وهى تخوض معركة الحفاظ على دولته ووحدة اراضيها وأكد ان انتصار سوريا معناه هزيمة المخطط الغربى الصهيونى المتحالف مع الجماعات الارهابية لرسم خارطة جديدة للوطن العربى لصالح اسرائيل ومصالح امريكا وبريطانيا النهبوية .

وقال ناحى الشهابى رئيس حزب الجيل ان الادعاءات الأمريكية البريطانية الكاذبة اطلقوها عبر اعلامهم بدون التحقق منها وكان عليهم انتظار تحقيقات المنظمة الدولية للأسلحة الكيماوية التى وجهت لها الحكومة السورية الدعوة لارسال لجنة تقصي الحقائق  تعهدت بتقديم كل وسائل العون والمساعدة للقيام بمهمتهم وتساءال الشهابى ما مصلحة الجيش السورى فى استخدام الكيماوى وهو منتصر ؟!! .

واكد رئيس حزب الجيل الوضع فى المنطقة العربية اصبح خطرا وان استعداد  امريكا وبريطانيا وفرنسا لضرب سوريا على قدم وساق وتابع وفى نفس الوقت روسيا اعدت عدتها للرد المناسب فى الوقت المناسب ومعها إيران اى توجد فى الافق بوادر حرب عالمية ثالثة لو حدثت ستقضى على الاخضر واليابس فى المنطقة العربية وتساءال اين جامعة الدول العربية مما يدبر ضد سوريا؟!!
واين الأمين العام للجامعة مما يحدث؟!!واكد ان حساب التاريخ سوف يكون قاسيا على كل المتخاذلين.

شاهد أيضاً

” برلماني ” : يشيد بتكليفات الرئيس السيسي حول تطوير منظومة التعليم في مصر

كتب : حسين السيد ” برلماني ” : يشيد بتكليفات الرئيس السيسي حول تطوير منظومة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *