الأحد , يوليو 22 2018
الرئيسية / حوارات / “سيناء 2018” رسالة قوية للجميع فى الداخل والخارج

“سيناء 2018” رسالة قوية للجميع فى الداخل والخارج

حوار: احمد مختار

د.محسن شلبى، المفكر السياسى والاقتصادى لـ”الديار”:
“سيناء 2018” رسالة قوية للجميع فى الداخل والخارج تؤكد إصرارنا فى القضاء على الإرهاب .. والحفاظ على الأرض والدولة
المطالبون بمقاطعة الانتخابات الرئاسية “جهلاء” أو باحثون عن الشو الإعلامى
السيسى نجح فى تحقيق حلم أن تصبح مصر مركزًا إقليميًا للطاقة

أكد المفكر السياسى والاقتصادى الكبير د.محسن شلبى أن عملية “سيناء 2018” رسالة قوية للجميع فى الدخل والخارج تؤكد إصرار مصر فى القضاء على الإرهاب نهائيًا والحفاظ على أراضيها وعلى الدولة المصرية والتصدى لأى قوى داخلية أو خارجية تحاول المساس بالأمن القومى المصرى.
وأضاف “د.شلبى” أن تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسى للقوات المسلحة مرتديًا الزى العسكرى رسالة تقول أن مصر فى حالة حرب وأنه لا تهاون ولا تراجع عن استئصال تلك الشرذمة الضالة والمرتزقة الذين يحاولون النيل من أمن واستقرار مصر وشعبها.
وأكد “د.شلبى” مساندة كافة جموع الشعب المصرى للقوات المسلحة والشرطة فى مهمتها لفرض الأمن والاستقرار بكافة ربوع مصر ومواجهة أخطار الإرهاب مشيرًا إلى أن نتائج عملية “سيناء 2018″ تبشر بضرب الإرهاب والإرهابيين فى مقتل وبعزيمة لا تلين وإصرار من الدولة لكل من تسول له نفسه خوض التجربة أو الاقتراب من أرض مصر فقد ضاق المصريون ذراعًا بالقوى الكارهة الممولة المرتزقة التى أخذت بالبلاد واقتصادها وجموع الشعب ولم يسلم منها مسلم ولا مسيحى.
وكشف ” المفكر السياسى والاقتصادى” عن أن حلم تحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة بات على الأبواب بعد الاتفاقيات الأخيرة لاستيراد الغاز ومعالجته وتسييله وإعادة تصديره إلى أوروبا وكافة دول العالم خاصة وأن مصر تمتلك مقومات أن تكون مركزًا إقليميًا للطاقة من حيث الموقع الجغرافى الاستراتيجى الذى يتوسط الدول الغنية بمصادر الطاقة وكبار المستهلكين وامتلاكها أهم ممر ملاحى فى العالم وهو قناة السويس ووجود البنية الأساسية من خطوط النقل للمواد البترولية ومعامل تكرر ومنشآت معالجة وتسييل وأدوات نقل وتداول الغاز الطبيعى مؤكدًا أن اتفاقيات ترسيم الحدود مع الدول المختلفة كان لها أكبر أثر فى استفادة مصر سواء من حقول الغاز مثل ظهر أو الاكتشافات المستقلبية التى ستمكنها من تحقيق الاكتفاء الذاتى منها فى العام الحالى وتحقيق فائض يمكن تصديره بدءً من العام المقبل أو التحرك باتجاه أن تصبح مصر مركزًا إقليميًا للطاقة بما يدر عليها مليارات الدولارات.
وأكد “د.شلبى” أن مصر قادرة على حماية أمنها القومى ومقدراتها الاقتصادية وحقوقها فى الغاز شرق البحر المتوسط وأن مصر تمتلك القوى العسكرية لمواجهة أى أخطار تهدد أمنها وحقوقها مشيرًا فى الوقت نفسه إلى أن مصر تواجهه مؤامرة كبرى وهجمة شرسة تستدعى التوحد والحذر واليقظة.
وعن دعاوى البعض بمقاطعة الانتخابات الرئاسية القادمة قال د.محسن شلبى المفكر السياسى والاقتصادى الكبير أن هؤلاء إما “جهلاء” بطبيعة العمل السياسى القائمة على المشاركة والإيجابية والبعد عن السلبية أو باحثون عن الشهرة والشو الإعلامى أو أدوات تعمل لصالح بعض الدول والجهات التى تحاول التشوية بمصر.
وقال “د.شلبى” أن المطالبة بالمقاطعة تعنى دعوة سلبية للمواطنين للتنازل عن حقوقهم فالانتخابات حق دستورى من حق كل مواطن وأنت عندما تدعوة لتنازل عن هذا الحق فأنت تحرمه من حقوقه الأخرى كالذى يجعل شخص ليتنازل عن أمواله وديونه المستحقة لدى الغير فهل هذا منطق وهل فى تلك الدعوى وكيف نبنى بلدنا إذا كنا بمثل هذه السلبية؟!.
وأوضح “د.شلبى” أن من واجب الجميع المشاركة والذهاب إلى لجان الاقتراع والإدلاء بالصوت حسب ما يريد فهكذا نبنى بلدنا.
وأعرب “د.شلبى” عن تفاؤله التام بالمستقبل مؤكدًا أن المرحلة الصعبة قد مرت والقادم أفضل تمامًا وكل الخير فى انتظار الشعب وسيجنى ثمار المشروعات القومية والعملاقة التى بدأنا العمل فيها خلال السنوات الماضية.

شاهد أيضاً

أحمد يحيي الزينى يروى قصة ديمون ((للديار))

  حوار : آية محمود فى حوار الديار مع الكاتب الروائى أحمد يحيى الزينى حول ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *