الجمعة , يونيو 22 2018
الرئيسية / حوارات / عميد كلية الحقوق بجامعة القاهرة لــ “الديار”: الانتخابات الرئاسية سوف تحسم من أول جولة وعقوبة قانونية لمن يتخلف عن الإدلال بصوته.

عميد كلية الحقوق بجامعة القاهرة لــ “الديار”: الانتخابات الرئاسية سوف تحسم من أول جولة وعقوبة قانونية لمن يتخلف عن الإدلال بصوته.

حوار/ شريف عبدالعليم

استعدادا للمشهد الانتخابي للرئاسة، والرؤية الواضحة والمتوقعة له في ظل وجود مرشحين للانتخابات، ومع قرب موعد جداول الامتحانات بكلية الحقوق جامعة القاهرة واستطلاع راي الطلاب، كان هناك تقييم دكتور “صبري السنوسي”، عميد كلية الحقوق جامعة القاهرة، للمشهد العام والفترة القادمة في حوار خاص مع ” الديار ” ولاستعراض خطته القادم للنهوض بالكلية، والحديث عن الانتخابات الرئاسية القادمة.
والي نص الحوار :

كيف تري المشهد الانتخابي الحالي والحالة الأمنية ؟
المشهد الانتخابي بسيط وسهل أننا لدينا آثنين فقط مرشحين للرئاسة، وبالتالي الانتخابات الرئاسية سوف تحسم من اول جولة وهذا يوفر علينا بعض العناء والصعاب، أما عن الناحية الأمنية بعد مرورنا بالفترات الصعبة ننعم بالامن والاستقرار في الوقت الحالي.

بماذا تنصح المواطنين من حيث المشاركة والادلال بأصواتهم في العملية الانتخابية ؟
نريد ان تذهب المواطنين عن حب والاقتناع أن هذا واجب عليه مثل تادية الخدمة العسكرية، وليس ان يذهبوا عن خوف وكره وارغام والاجبار والخوف من العقوبة الهدف الأساسي هو الحب لانه مستقبلهم ومستقبل البلاد.

هل هناك عقوبة علي العزوف عن المشاركة في الانتخابات من قبل المواطنين؟
بالفعل العقوبة موجودة ومنظمة في قانون مباشرة الحقوق السياسية عام 2014 ومعدل عام 2015 والعقوبة لمن يتخلف عن الإدلال بصوته، ونريد ان يذهب المواطنين للادلال بصوتهم ليس خوفا من العقوبة، وان هذا مستقبل واستقرار البلاد ولابد ان يؤدوا واجبهم.

رأيكم..في أداء مجلس النواب؟
أداء مجلس النواب الحالي لابد أن نلتمس له العذر لان كان لديه مجموعة من القرارات بقوانين قي بداية عمله كبيرة طوال عامين ليس لدينا مجلس نواب وبالتالي كان لديه قرارات من قوانين لابد أن يراجعها ويقرها وعمل كثير، والظروف آلتي تمر بها البلاد والأمن مستقر.

تعليقكم.. علي العملية الشاملة سيناء 2018 ؟
هذه العملية ضرورية وجاءت في الوقت المناسب ولابد ان المواطنين يعرفوا اهميتها لان في الفترة ما بين الثورة الأولى والثانية دخل الي سيناء غير المصريين وأقاموا فيها وكانوا يستهدفون أهداف اخري غير الإقامة ققط وإنما تقسيم الدولة الي أكثر من جزء ومنها جزء خاص بسيناء، وهذا قرار جرئ من الرئيس ان يأخذه وهو بمثابة حرب حقيقية بالفعل، لان سيناء لها طبيعة خاصة ومساحتها شاسعة.

هل سيكون للكلية دورا في الانتخابات الرئاسية؟
الكلية ليس لها دور مباشر في الانتخابات الرئاسية لان الأساتذة والموظفين والطلاب هم مواطنون في الدولة المصرية، والمطلوب هو المساهمة في الانتخابات الرئاسية بانتخاب من يروه أصلح لقيادة الدولة في الفترة القادمة والانتخاب واجب على كل المواطنين، ونقوم بعمل ندوات لتوعية الطلاب.

كيف استعدت الكلية لاستقبال الفصل الدراسي الثاني في طل القيادة الجديدة ؟
الفصل الدراسي الثاني جاء بعد أجازة نصف العام وكانت الترتيبات واضحة منذ البداية من حيث أعداد الجداول الملائمة للطلاب والتأكيد علي الأساتذة في الحضور لان الفصل الدراسي الثاني يمر سريعا ولم تحدث اي مشكلة.

خطتكم لتطوير الكلية خلال الفترة القادمة ؟
الكلية تحتاج لتطوير سواء من الناحية البشرية والمادية والجامعة تمر بهذه المشكلة وهي نقص أعضاء هيئة التدريس بسبب الهجرة والسفر والإجازات والاعارات وهذا يؤدي لعدم تواجد أعضاء هيئة التدريس الكافي ونضطر الي انتداب أساتذة للتدريس والمصححين ويحدث مشاكل للكلية أنهم ليسوا بنفس القدرة والكفاءة الأصل للكلية، واتمني مواجهتها في الفترة القادمة، والانشاءات في الجامعة نحتاج للحصول علي تواصل الدكتور مع الطالب وهو نوع يمسي بالساعات المكتبية، نعاني من هذه المشكلة بسبب اننا ليس لدينا عدد من المكاتب الادارية لأعضاء هيئة التدريس، ويجب علي الجامعة توفير أماكن لتساعد الكلية لتدبر كيفية انشاءات جديدة داخل الكلية او خارجها لتوفير المكان الملائم لتلقي أعضاء هيئة التدريس مع الطلاب.

ما هي الترتيبات اللازمة استعدادا للامتحانات؟
نبدأ مبكرا منذ الان في إعداد جداول الامتحانات واستطلاع راي الطلاب فيها من قريب علي أساس ان يكون لديهم ملاحظات علي بعض المواد الصعبة او تقديم وتأخير المواد وليس لدينا ادني مشكلة وبدأنا في هذا بالفعل لعرضه علي مجلس الكلية وأخذ الموافقة عليه.

هل تعتقد ان ساعتين فقط وقت كاف.. في حين أن هناك بعض أعضاء هيئة التدريس من يضع أسئله تتجاوز الساعتين؟
الوقت في ظل الامتحانات ونظم الامتحانات الحالية الحالي، لا يكفي للإجابة لان بعض الأساتذة غير ملتزمة بالوقت وبعض الأسئلة تكون طويلة، وفي العام القادم نرجع الي ثلاث ساعات ليكون لدينا شيئان عدد الساعات ملائم للامتحان، وان يكون الامتحان نفسه ملائم للثلاث ساعات.

شاهد أيضاً

غنوة محمد سليمان مع محررة الديار

غنوة محمد على سليمان لـ«الديار»: التمثيل بالنسبة لى «حياة» .. وأتمنى تجسيد دور البلطجية والمتسولة

أحداث الجزء الثانى من «الأب الروحى» ستتغير بعد الثلاثين «حسنى» دعمنى بقوة .. ومقار «الأب ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *