الجمعة , أكتوبر 19 2018
الرئيسية / حـــوادث / إحالة 6 متهمين بمستشفى الوراق المركزي للمحاكمة التأديبية العاجلة للتسبب في وفاة طفل
وزارة الصحة

إحالة 6 متهمين بمستشفى الوراق المركزي للمحاكمة التأديبية العاجلة للتسبب في وفاة طفل

وكالات
أمرت النيابة الإدارية بإحالة 6 متهمين بمستشفى الوراق المركزي للمحاكمة التأديبية العاجلة، على خلفية إهمال طبي جسيم تسبب في وفاة طفل “حديث الولادة في اليوم الثالث من العمر “الحضانة” بالمستشفى نتيجة حروق جسيمة.

وشمل المتهمين المحالين للمحاكمة كلًا من الطبيبين المقيمين، ورئيس قسم الأطفال، ومدير مستشفى الوراق المركزي، ومدير مديرية الصحة بمحافظة الجيزة سابقًا، والممرضة بقسم التمريض، ومشرفة قسم التمريض بالفترة المسائية بمستشفى الوراق المركزي.
وقال المستشار محمد سمير، المتحدث الرسمي باسم النيابة الإدارية، أنه تم فتح تحقيق عاجل فيما رصده مركز المعلومات بالنيابة الإدارية مما تداولته وسائل الإعلام المختلفة حول واقعة وفاة طفل داخل مستشفى الوراق المركزي، واستغاثة مواطن على إحدى القنوات الفضائية بشأن وفاة نجله البالغ من العمر ثلاثة أيام نتيجة تفحم جسده داخل حضانة المستشفى.
باشر التحقيقات يوسف أبو المعاطي، رئيس النيابة، والذي قام بالانتقال الفوري للمستشفى ومباشرة إجراءات التحقيق القضائي، وأمر بتشكيل لجنة طبية متخصصة وتم مناظرة جثمان الطفل “حديث الولادة” وفحص الملف الطبي الخاص به داخل المستشفى.

و كشف تقرير اللجنة الطبية، أن الطفل “حديث الولادة” والبالغ من العمر ثلاثة أيام، كان قد دخل المستشفى وهو يعاني من ارتفاع نسبة الصفراء بالدم وكان يحتاج إلى علاج ضوئي، وتم وضع الطفل داخل كبسولة العلاج الضوئي “الحضانة” وكان بحالة جيدة، وتم إثبات أن الطفل سوف يظل بالكبسولة الضوئية لمدة 6 ساعات حيث تم تدوين دخوله بها الساعة السابعة مساءً وخروجه منها الواحدة بعد منتصف الليل، إلا أنه تبين لأعضاء اللجنة أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء بعد الساعة الواحدة صباحا، وتم ترك الطفل دون متابعة ودون إخراجه في الوقت المحدد له حتى احترق جسده في أكثر من موضع ولقي حتفه، وبمناظرة جثة الطفل من قِبل اللجنة وجد حروق من الدرجات الثلاث بنسبة 50% بمناطق البطن والصدر والجانب الأيسر والقدمين وخلف الرقبة وأعلى الظهر واليدين، وتبين أن الوفاة حدثت في تمام الساعة الثالثة والنصف صباحًا.
كما كشفت التحقيقات عن وجود قصور شديد من قِبل الأطباء وأفراد طاقم التمريض في متابعة التطورات التي حدثت للطفل الرضيع والتي سببت له الاحتراق، حيث أنه ثبت وجود إهمال شديد في متابعة الحالة وأن التدخل لإنقاذ الطفل لم يتم في الوقت المناسب.

وكشفت تحقيقات النيابة عن أن المتهمين حاولوا ستر الجريمة بإعداد تقرير طبي مزور متضمن أن سبب الوفاة هو هبوط حاد بالدورة الدموية نتيجة تضخم شديد بعضلة القلب وحساسية شديدة بالجلد.
وأمرت النيابة الإدارية بإحالة المتهمين المذكورين للمحاكمة العاجلة وذلك لما نسب إليهم من الإهمال الطبي الجسيم من قبل الطبيبين المقيمين بالمستشفى ومعهم الممرضة المسئولة بالفترة المسائية وذلك بالإهمال في متابعة حالة الطفل الرضيع والذي دخل المستشفى يعاني من ارتفاع بنسبة الصفراء بالدم وتركه في “الحضانة” دون متابعة حتى احترق جسده في أكثر من موضع و توفاه الله مصابا بحروق بالغة وقيام الطبيب المقيم بالمستشفى والمسئول عن متابعة حالة الطفل بالتزوير في محرر رسمي وذلك عن طريق تحرير تقرير طبي مزور متضمن أن سبب الوفاة هو هبوط حاد بالدورة الدموية نتيجة تضخم شديد بعضلة القلب وحساسية شديدة بالجلد واستعمال ذلك المحرر وتقديمه للمختصين بغية ستر ما ارتكبوه من جرم مع إهمال المتهمين الثاني والثالث في الإشراف ومتابعة أعمال باقي المتهمين مما تسبب في عدم أداءهم الأعمال المنوطة بهم على الوجه الأكمل والتسبب في وفاة الطفل الضحية و إهمال المتهم الرابع في الإشراف ومتابعة مستشفى الوراق وكذا تقاعسه عن اتخاذ أي إجراء حال علمه بوفاة الطفل الضحية.

شاهد أيضاً

حبس متهميين بترويج كميه كبيره من مخدر الهيروين بالشرقيه

كتب / محمد مجدي قررت نيابة مركز بلبيس بالشرقيه اليوم حبس اثنين من تجار الكيف ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *