الأربعاء , أغسطس 15 2018
الرئيسية / حـــوادث / إنهيار جدران الوحدة الصحية بقرية بهبشين

إنهيار جدران الوحدة الصحية بقرية بهبشين

كتب : شعبان طه

توالت ردود الأفعال الغاضبة لأكثر من 40 الف نسمة بقرية بهبشين، التابعة لمركز ومدينة ناصر، شمال محافظة بني سويف، خشية سقوط جدران الوحدة الصحية بالقرية، فى ظل تهالك الجدران وتصدع المبانى، وإنهيار المبنى فى أى وقت ممكن، رصدت” الديار”، ردود الأفعال الغاضبة تجاه موقف مديرية الصحة بالمحافظة. .فى هذا التقرير

يقول عماد حسين حسن، أحد المواطنيين بالقرية، إن الوحدة الصحية بهبشين، بناصر التابعة لمديرية الصحة ببني سويف، التي تم إنشائها بتاريخ ال 21 من شهر أغسطس لعام 2001 ، آيله للسقوط، وهناك العديد من يعملون بالوحدة معرضين للخطر الداهم، مشيرا إلى أن هذة الوحدة تخدم حوالي ٤٠ الف نسمة، بالإضافة للنجوع والتوابع لهذه القرية.

ويوضح حسين أن الوحدة متهالكة لا تصلح للترميم من الأساس ويجب هدمها وبنائها من جديد حتي تكون علي اتم الاستعداد لإستقبال الحالات الخطرة التي تحتاج إلى الاسعاف علي وجه السرعه ، فضلا على أن الوحدة ليس بها إمكانيات أو أجهزة حديثه لإستقبال الحالات الخطرة والتي يتم تحويلها إلى مستشفي مركز ناصر او المستشفي العام ببني سويف.

ويشير على عبدالرحمن غانم، من أهالى القرية، إلى أن مديرية الصحة بمحافظة بني سويف قد أصدرت قرارا بترميم بشأن الوحدة الصحية بقرية ” بهبشين ” مما يتعارض مع إرادة أهالى القرية الذين يروا أن مبنى الوحدة الصحية يحتاج الى إزالة و حيث ان هذا القرار خاطئ لان هذه الوحدة لا تصلح لأعمال الترميم و يطلبون بإعادة تشييدها من جديد بدلا من الترميم المتكرر الذى يحدث كل مره فقد تم ترميمها مرتين عام ٢٠٠٨، وعام ٢٠١٣ .

ويؤكد جمعة شوقى محمد، أحد الأهالى، أن قرار ترميم الوحدة الصحية ، وتجاهل بنائها من جديد يؤدى لمزيد من المشاكل بدلا من حلها، وأن الوحدة لم يمر على ترميمها اخر مره سوى ٥ سنوات وتم تسليمها من المقاول فى ال 4 من شهر يونيو لعام 2013 ، حيث أن الترميمات ليس لها اي فائده وانها الان أصبحت بهذا المنظر تهدمت الجدران ، كما أن حديد جدران الوحده متآكل تماما وهذا فيه خطورة شديدة ويهدد حياة المترددين والمرضي والعاملين بالوحدة الصحية، بالإضافة إلى هبوط الأرضيات وتسربت المياه بداخل الحوائط واسقفها ايله للسقوط .

ويضيف رجب أحمد حميدة، أن أهالي وشباب القرية يرفضون قرار ترميمها مره اخرى معتبرين أن ذلك يعتبر إهدار للأموال العامة للدولة وعدم جدية من قبل المسئولين في وزارة الصحه تجاه المنشأة الهامة لأهالى القرية .

مؤكدا على أنها قد تم ترميمها من قبل وتكلفت الملايين من الجنيهات ولكن بدون فائدة، وما فعلوا بها من ترميم سوي دهانها من الخارج فقط ومن الداخل أصبحت الجدران ايلة للسقوط، كما أن هناك أيضا بها مساحة شاسعة لا تستغل في شئ فقد ملئتها بعض الحشائش التي أصبحت تشكل خطرا علي الوحدة .

ويوضح أن أهالى القرية يزداد غضبهم يوم بعد يوم وهذا لأن التأمين الصحي من ابسط حقوقهم التي يجب ان تكفلها وتوفرها الدوله لهم ولا زال اهالي القريه ينتظرون التراجع عن قرار ترميمها وهدمها وبنائها من جديد .

وفى السياق ذاته تم محاولة الإتصال مرارا وتكرارا بوكيل وزارة الصحة ببنى سويف، ولكنة لم يقوم الرد، لمعرفة مدى استجابتة على هذة المشكلة التى تزيد من غضب 40 الف مواطن بالقرية، خشية سقوط المبنى على العاملين بالوحدة الصحية، وعدم توافر مبنى صحى أمن لكل أهالى القرية،

شاهد أيضاً

الكاجوجي” يتبرع ب 1080 مريلة وشنطة مدرسية للاسر البسيطة بقريته بكوم امبو

كتب: خالد شاطر   تبرع رجل الاعمال احمد الكاجوجي ب 540مريلة مدرسية 540شنطة كتب مدرسية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *