الإثنين , يونيو 25 2018
الرئيسية / فـن / “للخلف در”.. محاولة لتنقية الموروث للاندفاع إلى الأمام

“للخلف در”.. محاولة لتنقية الموروث للاندفاع إلى الأمام

كتب : احمد حمدى

تقيم دار نهضة مصر للطباعة والنشر يوم الخميس المقبل، حفل توقيع كتاب “للخلف در” للكاتب الصحفي الكبير تاج الدين عبد الحق، وذلك في تمام الساعة 7 مساءً بقاعة ضيف الشرف، على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب فى دورته الـ 49 بأرض المعارض بمدينة نصر.

ويُعد “للخلف در” بمثابة وجبة متدفقة من التحليلات وثّق فيه “عبدالحق” بعض مقالاته التي نشرها خلال السنوات الأربع الأخيرة.

ويعرض “للخلف دُر…. بين الدين والسياسة” مُقاربة أصولية بين مرحلتين من الفوضى تنقلت بينهما المنطقة بعد حرب فلسطين، الأولى فوضى الخمسينات والستينات من القرن الماضي بما شهدته من الاحتراب على الشعارات القومية، والثانية فوضى المشروع الديني أو الإسلام السياسي، والتي تشهد المنطقة الآن فاصل منها.

ومن خلال مطالعة خاطفة لأجزاء الكتاب، فإن المؤلف استوحى من المرحلتين مفهومين، الأول “التخوين” والذي كان العنوان الأبرز لمرحلة المد القومي في الخمسينات والستينات، والثاني “التكفير” وهو عنوان مرحلة صعود نجم الإسلام السياسي، حيث يقرأ المؤلف في مصطلحي التخوين والتكفير قاسمًا مشتركًا يتجاوز الإيقاع الموسيقي إلى الدور الذي لعبه المصطلحان في تشكيل الحياة العربية طوال القرن الماضي سنوات العقد الأول من هذا القرن.

من ناحية الفكرة، وجد المؤلف مقاربة بين فوضى المشروعين، القومي والديني، ووصفها بأنها فوضى خلاقة من زاوية قوة التحدي وعمق الخلل. أما من ناحية اللغة فقد استخدم المؤلف، قاموسًا لغويًا بارعًا، حيث يلقي جملة واحدة مركبّة من المفارقات المفخخة، والمفردات الإيحائية، فتعفيه كصحفي من عقوبة الإساءة أو التجريح بالمرجعيات الدينية أو السياسية.

وفي تصويره لمشهد الربيع العربي يقول المؤلف “لقد تحول العالم العربي من ديكتاتوريات إلى ساحات قتال بين المليشيات، من جبال الأناضول في الشمال إلى خليج عدن في الجنوب، ومن البحرين شرقاً إلى ليبياً وتونس وما بعدهما غرباً وجنوباً”.

مشروع الكتاب يرى في العلمانية خيارًا سياسيًا واجتماعيًا إزاء التطرف الذي يتخفى بأشكال وصيغ عديدة وتصنيفات اختلطت فيها الأدوار وتشابكت الخيوط، حيث يعتقد أن المنطقة اليوم أمام لحظة مصيرية تتطلب إرادة سياسية حقيقية قادرة على استعادة الدين ممن حاولوا اختطافه وتفصيله على مقاس رؤية تنظيم سياسي، أو وضعه ضمن قالب فكري محدود، لا يستوعب التنوع ولا يعترف بالنقد.

وفي قياساته للمسافة بين الإعلام والسياسة، سجّل أن الأردن كان يشكل ظاهرة ملفتة في التنقل من متاعب الصحافة إلى وجاهة السياسة

شاهد أيضاً

وليد توفيق وسيرين عبدالنور يتألقان في حفل غنائي بـ”ميريت رويال” قبرص

كتب / تامر الخطيب في ليلة لبنانية خالصة، أحيا كل من النجم اللبناني وليد توفيق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *